الدول الاوربية

هدفها فضح الحكومات والأنظمة القمعية.. ما هي ويكلس والانتقادات الموجهة لها

تعتبر ويكلس إحدى اشهر المنظمات الدولية  الغير هادفة للربح وتحتض هذه المنظمة بشكل رئيسي على نشر كافة الوثائق والأدلة السرية الخاصة بالحكومات والدول سواء كان ذلك من خلال مصار صحفية أو التسربيات.

 بداية عمل ويكلس

بدأت ويكلس عملها بداية من عام 2006 على الإنترنت وكان يطلق عليها اسم مظمة سن شاين الصحفية وكانت تمتلك ما يقرب من 1.2 مليون وثيقة سرية خلال عام واحد من نشأتها.

يتمثل الهدف الرئيسي من من منظمة ويكلس فضح الأنظمة القمعية في دول الاتحاد السوفيتي ودول قارة اسيا والشوق الاوسط فضلا عن مساعدة غيرهم من الاشخاص حول العالم على كشف الأعمال الغير اخلاقية وفضح الحكومات او الشخصيات المرموقة في الحكومات العالمية

مؤسس ويكلس

يعتبر المؤسس الرئيسي لويكليس هو جوليان اسانج وهو استرالي الجنسية وناشط على صفحات الانترنت المختلفة بينما يختلف منسقوها الاخرين ما بين الصحفيين والرياضيين والتقنين العاملين في بعض الشركات بالولايات المتحدة الأمريكية  واوروبا واستراليا وتايوان وايضا في جنوب إفريقيا.

تطور ويكلس

بدأت ويكليس في التطور بداية من عام 2010 عندما قامت بنشر مقطع فيديو عن قتل القوات الامريكية مجموعة من الصحفيين والمدنيين في العراق فضلا عن تسريب  يوميات الحرب الامريكية في افغانستان ووصل عددها في ذلك الوقت إلى ما يقرب من 76.900 وثيقة سرية.

و في نفس الفترة بعد مرور عدة أشهر قامت ويكيلس بتسريب ما يقرب من 400 وثيقة سرية فيما يعرف بسجلات حرب العراق وكان ذلك بالتنسيق مع بعض المؤسسات الاعلامية الكبري مما ساعد على معرفة تداعياة بعض حالات الوفاة التي حدثت في العراق على هامش الحرب مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ويكلس
ويكلس

 نجاح ويكليس

حازت ويكليس في فترة قصيرة على اعجاب العديد من المنظمات الدولية في جميغع انحاء العالم فضلا عن  حوزها على العديد من الجوائز والتي كان من أهمها جائزة الايكونمست في وسلائل الاعلام الحديثة والتي حصلت عليها في عام 2008، فضلا عن جائزة منظمة العفو الدولية لوسائل الاعلام البريطانية في عام 2009.

بينما في عام 2010 أعلنت الديلي نيوز عن ان ويكليس هى الأولى من بين المواقع العالمية التي بإمكانها تغيير الاخبار بشكل كامل.

اختير مؤسسها في عام 2010 كشخصية العام.

أعلنتها مفوضية المعلومات في المملكة المتحدة انها ظاهرة تمتلك شلطة المواطن على الانترنت.

 انتقادات وجهت لويكلس

واجهت ويكلس العديد من الانتقادات الدولية وكان اهمها من المسئولين في الولايات المتحدة الأمريكية بإدعاء انها تسرب وثائق سرية تضر بالأمن القومي الأمريكي وتعمل على فضح الدبلوماسية الأمريكية.

طالبت العديد من منظمات حقوق الانسان ويكلس اعادة صياغة ما تنشره للحفاظ على سلامة المدنين العاملين في القوات الدولية التي تسرب ويكلس وثائق سرية خاصة بها.

وجه بعض الصحفيين العالمين الكثير من الانتقادات لويكلس تحت مسمى قلة الإدراكم لحرية التحرير عن الافصاح عن آلاف الوئاق في آن واحد دون تحليل لأى منهم.

نرشح لك: تمكين المرأة هو السر.. كيف تطورت الإمارات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى