عيون

معلومات هامة حول عملية زرع القرنية .. الأسباب والآثار الجانبية

زرع القرنية هو عبارة عن استبدال قرنية العين الأصلية المتضررة نتيجة لتعرضها  للأمراض أو لعوامل أخرى سببت ضرر للعين بأخرى سليمة.

يتم نقل القرنية من خلال متبرع ميت وتعتبر هذه العملية من العمليات الأكثر انتشارا من بين عمليات زرع الأعضاء على الاطلاق.

وظيفة القرنية

القرنية هى الجزء الشفاف الذي يغطي العين من الخارج  ويحميها من الملوثات الخارجية وتختض بكسر اشعة الضوء عند دخولها للعين مما يعمل على رؤية الصورة بوضوح.

أسباب تضرر القرنية

من الممكن أن يحدث تضرر للقرنية نتيجة لتعرضها للتلوث أو الإصابة ببعض الأمراض الفروسية مثل الهربس والعدوى الجرثومية والفطريات

دخول جسم غريب للعين سبب حدوث عدوى لا يمكن الشفاء منها.

هناك بعض الأمراض التي من الممكن أن تسبب تباينًا في شكل القرنية مما يؤثر على القدرة على الرؤية بشكل واضح وقد يصل الأمر إلى العمي في بعض الحالات.

زرع القرنية
زرع القرنية

معلومات عن زرع القرنية

هناك الكثير من الأسباب التي من خلالها يمكن زراع القرنية أهمها هي استئصال القرنية المصابة نهائيا وزرع القرنية الجديدة وذلك من خلال  القطب العادية أو من خلال استخدام الأجهزة الحديثة مثل الليزر ومن الممكن أن يتم إزالة جزء واحد فقط من القرنية.

لا تحتاج عملية وزراعة القرنية إلى تطابق الانسجة كغيرها من العمليات زراعىة الأعضاء.

تستعرق عملية زراعة القرنية من ساعة إلى ساعتين.

مخاطر العملية الجراحية:

هناك بعض المخاطر التي تنطوى عليها هذه العملية وهي على النحو التالي:

حدوث تلوث أثناء الجراحة ومن الممكن معالجته دون أن يستغرق وقتا طويلا.

حدوث نزيف في منطقة العملية بسبب تضرر الانسجة.

حدوث ندوب في القرنية نتيجة للقطب الرفيعة مما يسبب عدم وضوح في الرؤية، ولكن ذلك ليس شائع الحدوث.

في هذه العملية يخضع المريض لمخاطر التخدير كأى عملية جراحية أخرى نتيجة لتسبب حساسية شديدة في مكان العملية.

في حالات نادرة يحدث رد فعل خطير نتيجة للعملية مما يسبب انخفاض حاد في ضغط الدم.

جفاف العين ولكن من الممكن السيطرة على هذا الأمر من خلال استخدام القطرة المناسبة للحالة والتي يصفها الطبيب.

الإصابة بحساسية الضوء وتستمر هذه الحالة بعد إجراء العملية لفترة قصيرة.

العناية الطبية بعد زراعة القرنية

هناك الكثير من طرق العناية الطبية بعد إجراء جراحة زرع القرنية والتي لابد من الالتزام بها لتفادى أى أعراض جانبية بعد العملية وهي على النحو التالي:

لابد من الانتباه لطريقة استخدام قطرات العيون التي وصفها الطبيب بعد العملية لمنع انتشار العدوى.

استخدام قطرات العين المناسبة والتي أوصى بها الطبيب لتفادى حدوث أى التهابات في العين خاصة للحدج من عمل الجهاو المناعي لعدم رفض القرنية المرزوعة.

من الممكن ان يستخدم المريض مسكنات الألم حسب وصفة الطبيب وعند الحاجة فقط.

عادة ما تتعلق المدة اللازمة للشفاء من جراحة زرع القرنية حسب نوع الجراحة التي تم إجرائها فكلما كان الاعتماد على وسائل جراحية حديثة كان وقت التماثل للشفاء أقل.

في الجراحة التقليدية للقرنية من الممكن إخراج القطب بعد مرور بضعة أشهر وذلك في حال تك استخدامها في العملية الجراحية.

عند الشعور بألم متواصل في العين رغم الاستخدام المنتظم للمسكنات وخروج بعض الإفرازات من العين  أو حدوث نزيف في العين وارتفاع درجات الحرارة لابد من التوجه للطبيب على وجه السرعة لتجنب حدوث المضاعفات.

نرشح لك : نصائح هامة عند رسم التاتو وأضراره على الجسم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى