الادب العربي

نبذة عن كتاب حذاء الطنبوري ومؤلفه

نبذة عن كتاب حذاء الطنبوري

الطنبوري

الكاتب أبو القاسم الطنبوري نشأ في مدينة بغداد، واشتهر بقصصه النادرة والطريفة، كما ذكر أنه كان يحب المال بشدة، واشتهر بالبخل على الرغم من غناءه، حتي كان يرقع حذائه كلما تمزق بقطع من القماش، ولا يشتري حذاء جديد، وكان يستمر في ترقيع حذائه حتي اشتهر حذائه من شدة غرابته وشكله العجيب، وارتبط الحذاء في شهرته باسم الطنبوري، وكانت تضرب الامثال به، وقد كتبت القصص الطريفة عن حذاء الطنبوري، وكتب كتاب يدور حول حذاء الطنبوري، وفي الموضوع التالي سوف نذكر نبذة عن كتاب حذاء الطنبوري ونبذة عن مؤلفه.

 

نبذة عن كتاب حذاء الطنبوري

يعتبر كتاب الطنبوري من أشهر كتب الفكاهة والضحكن لما فيه من قصص طريفة غير متكلفة، وارتبط الطنبوري بحذائه، وقد لازم الطنبوري الحذاء لمدة سبعة أعوام، لا يفارقه إلا عند النوم، وتخلي عنه لما تعرض له من سخرية، وتجري الصدف ويعود الطنبوري لحذائه لما حدث له مصائب، وتدور احداثها في قالب طريف ومسلي، رغم ما جري للطنبوري من مصائب، وكان الحذاء مضرب مثل في النحس الذي يجره لصاحبه، ما جعلهم يضربون المثل بحذاء الطنبوري على الشخص جالب النحس، وعندها طالب الطنبوري القاضي بإعفاءه من أفعال الحذاء.

من هي ليلى العامرية وأجمل ما كتبت

قصص مثيرة للضحك لحذاء الطنبوري

بدأت قصص نحس حذاء الطنبوري عندما دخل الطنبوري في صفقتين تجاريتين لشراء ماء الورد وبعد شرائهم بأقل الأثمان قام ببيعهم، ولما صار غنيا ولام عليه الكثيرين لارتدائه الحذاء المهترأ، فقام الطنبوري باستبدال الحذاء وهو خارج من الحمام العمومي، ومن حظه السيء أن يكون الحذاء المستبدل حذاء قاضي القضاة الذي حكم على الطنبوري بالسجن والغرامة والضرب، وهكذا بدأت قصة النحس الذي لازم الحذاء.

وتتوالي الاحداث بعد أن يتخلص الطنبوري من حذائه بالقائه في النهر فأعاده صياد وجده وتعرف عليه، وقام بالقائه في بيت صاحبه، فكسر قوارير ماء الورد، وخسر صفقته، فغضب الطنبوري وقرر دفن الحذاء في حفرة، فسمع الجيران صوت الحفر فسارع الجيران إلي الحرس بعد أن ظنوا أنه يدبر لهم أمر شر، بأمر الوالي بحبسه وتغريمه.

وحاول الطنبوري النخلص من الحذاء عن طريق رميه في المرحاض العام وبعد فترة سد الحذاء فتحة المرحاض، فاكتشف الناس أمر حذاء الطنبوري، فرفعت القضية إلي القاضي الذي غرمه مالا لتصليح المرحاض.

 

نبذة عن حياة الكاتب كامل الكيلاني

مؤلف كتاب حذاء الطنبوري هو الكاتب المصري كامل الكيلاني، واشتهر بكتبه وقصصه القصيرة التي كتبها موجهة للأطفال، وترجمت قصصه إلي عدة لغات، وقد ولد ونشا في القاهرة، وحفظ القرآن الكريم، وحصل علي شهادة البكالوريا من القاهرة، وانتسب إلي الجامعة المصرية ودرس فيها الأدب الفرنسي والانجليزي.

توجه إلى الكتابة في ادب الاطفال، وكتب أول قصصه وهي السندباد البحري، وكان يحرص على الجانب الاخلاقي في قصصه، وأعده النقاد والباحثون رائد أدب الطفل العربي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى