الدول الاوربية

تفكر بالبدء في نظام الفرنشايز .. إليك المميزات والعيوب

نظام الفرنشايز هو واحد من أشهر الانظمة الاقتصادة المعروفة في العالم وهو عبارة عن اتفاق بين طرفين يعطى بموجبه أحد الطرفين الحق للطرف الاخر باستخدام اسمه او علامته التجارية بجانب بعض الانظمة التجارية وذلك مقابل ان يدفع له مبلغ واحد في بداية ومبلغ من الارباح السنوية تعويضا له على ان يحق للطرف الاخر انتاج سلعة أو التسويق لخدمة معينة من خلال هذا النظام.

يعتبر هذا النظام من أكثر الانظمة السائدة والمتعارف عليها في العالم ويعرف باسم آخر هو اسم الامتياز ويمكن للحاصل على حق الامتياز ان يقوم بابتكار نظام معين خاص بالديكورات أو التسويق التجاري لسلعة معينة خاصة به تحت الاسم التجاري للشخص صاحب الامتياز مما يساعده على تجربة الاعمال الخاصة به والخوض في العديد من المجالات العملية تحت إسم تجاري معروف مما يوفر له النجاح المضمون.

نشأة نظام الفرنشايز

كانت بداية العمل بنظام الفرنشايز في بداية القرن التاسع عشر وكان أول قام به هو مختلاع ماكينة الخياطة الذي أعطي حق الامتياز لتوزيع هذه الألة للكثير من الأماكن حول العالم مما ساعد على انتشارها بشكل واسع على نطاق عالمي.

بدأ هذا النظام في الانتاشر في الولايات المتحدة المريكية إلى ات وصل إلى قطاع المطاعم ومن هنا وصل إلى العالمية حيث أعطى أحد المطاعم الشهيرة حق الامتياز لغيره لتوزيع وانتاج اكلاته حول العالم مما ساعد على انتاشره بشكل واسع وتكرر هذه النظام في مجالات الوجبات السريعة اكثر من غيره من المجالات.

مزايا نظام الفرنشايز

هناك بعض المزايا الهامة التي ساهمت في نجاح وانتشار نظام الفرنشايز وهي جاءت على النحو التالي:

عادة ما تكون هذه الامتيازات ذات سمعة طيبة ومعترف بعا عالميا.

الامتيازات يكون لها انظمة إدراية ثابته.

تحصل على الدعم المادي بشكل مستمر.

تكلفة شراء حق الامتياز أقل من بدء مشروخ خاص من الصفر.

نظام الفرنشايز
نظام الفرنشايز

يعمل هذا النظام على استقلال ملكية الشركات الصغيرة بشكل كبير.

لا يختاج إلى خبرة كبيرة لإدارته.

يقدم مانح الامتياز التدريب الازم لطالب الامتيار لكي يتمكن من إدارة الأعمال بشكل سليم.

نسبة النجاح في نظام الفرنشايز أكبر بكثير من نجاح الشركات الناشئة.

عيوب نظام الفرنشايز

كما له بعض المميزان فإنه ينطوى على بعض العيوب التي تجعل البعض يخاف منه ويبتعد عنه وهي على النحو التالي:

يتم فرض بعض القيود على الشخص طالب الامتياز وطبيعة المنتجات والموردين الذين يتعامل معه.

يؤثر الاداء السيئ لمانح الامتياز على الغعمل الذي يقوم بع صاحب الامتياز والعكس صحيح.

على الشخص الحاصل على الامتياز أن يشارك أرباحة بشكل مستمر مع مانح الامتياز.

يتم فرض بعض القواعد الخاصة بإدارة العمل من قببل مانح الامتياز على طالب الامتياز مما يسبب بعض المشاكل ويجعل احتمالية التطوير والابتكار ضعيفة.

نرشح لك: أهم ملامح وأسس النظام الاقتصادي الإسلامي

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى