أنف وأذن وحنجرة

أعراض الإصابة بـ” الميكروب السبحي ” وعلاجه

الميكروب السبحي

الميكروب السبحي هو عبارة عن عدوى بكتيرية تسبب التهاب في اللوزيتين والتهاب في الحلق وفيه يشعر المصاب ةكأن حلقه به بضع الخدوش والجروح ومن الممكن أن يسبب هذا الميكروب الكثير من المضاعفات في حال تكرار الإصابة به لاكثر من مرة في حالات نقص المناعة.

أعراض الميكروب السبحي

هنبك بعض الأعراض التي تدل على الاصابة بالميكروب السبحي وهى من الممكن أن تختلف من حالة إلى أخرى وفقًا للحالة الصحية للمريض وتاريخه المرضي ومدى فعالية جهازه المناعي، وجاءت على النحو التالي:

ارتفاع شديد في درجات الحرارة.

تضخم الغدد اللمفاوية.

التهاب في اللوزتين.

الاصابة بالقيء والام في المعدة خاصة عند الاطفال.

لابد عند حالات الإصابة من التوجه إلى الطبيب فورًا لتحديد ما إذا كانت العدوى ناتجة عن الميكروب السبحي أو غيره من الأمراض حيث تتشابه أعراضه مع أعراض الكثير من الأعراض الأخرى.

مضاعفات الميكروب السبحي

هناك بعض المضاعفات التي من الممكن أن تنتج عن الإصابة بالميكروب السبحي خاصة في حالة عدم علاجه بشكل جيد ومن أمثلة هذه المضاعفات:

التهاب حاد وصديد في اللوزتين.

احتقان في الجيوب الانفية.

التهاب في الاذن.

الاصبة بالحمى الروماتزمية التي من الممكن ان تؤثر على القلب والمفاصل والعظام.

الميكروب السبحي
الميكروب السبحي

علاج الميكروب السبحي

هناك بعض طرق العلاج التي من الممكن أن يلجأ إليها الأطباء لعلاج الميكروب السبحي  ولكن لابد من استمرار العلاج لحين التخلص من المرض بشكل نهائي حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة وهي على النحو التالي:

استخدام المضادات الحيوية

عادة ما يوصي الأطباء باستخدام المضادات الحيوية لعلاج هذا المرض حيث لها أثر فعال في العلاج ومن أهمها المضادات التي تعطى للأطفال مثل البنسلين ولابد من مراعاة ان هذا المرض من الممكن أن ينتقل من شخص إلى آخر خلال أول 24 ساعة.

بعد تناول الأدوية يصبح أعراض المرض اقل حدة حيث يشعر المريض ببعض من التحسن، ولكن هناك بعض الحالات التي من الممكن ألا تسجيب للعلاج حتى بعد مرور 48 ساعة وفي هذه الحالة لابد من مراجعة الطبيب لوصف دواء أخر.

استخدام مسكنات للألم

من الممكن أن يصف الطبيب ايضصا مسكنات الألم مع العلاج للتخفيف من الألم التي تصيب الحلق نتيجة للاصابة بهذه العدوى بالاضافة إلى استخدام خافض للحررة في حالات الارتفاع الشديد في درجات الحرارة ولكن لابد أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب لان هذه الادوية من الممكن أن تسبب الكثير من المضاعفات القوية.

كيفية الوقاية من الميكروب

هناك بعض طرق الوقاية من الاصابة بهذا الميكروب وهي على النحو التالي:

الحرص على غسل اليدين جيدا باستخدام الماء والصابون وخاصة الأطفال.

الامتناع عن مشاركة المريض بهذا المرض ادوات الطعام والادوات الشخصية الخاصة به.

لابد من تعليم الطفل  ضرورة تغطية الأنف عند العطس أو الكحة حتى لا تنتقل الأمراض.

نرشح لك: هل تفكر في اتباع النظام الغذائي النباتي .. إليك هذه المعلومات

 

السابق
اسباب و اعراض سرطان الدم و علاجة
التالي
يقي من السرطان .. تعرف على الفوائد الصحية لثمرة التمر

اترك تعليقاً