عيون

الوقاية من الرمد الصديدي بعد ارتداء العدسات اللاصقة

الرمد الصديدي

تعتبر العين من أكثر أعضاء الجسم حساسية التي من السهل جدا إصابتها بالأمراض المختلفة خاصة البكتيرية والفيروسية منه، بعضها يعالج بسهولة والبعض الآخر يسبب خطورة كبيرة على سلامتها ولأن العين من أهم أعضاء الجسم نتعرف فيما يلي على الرمد الصديدي أحد أهم الأمراض التي تصيب العين بل وأكثرها على الإطلاق وكيفية العلاج والوقاية والأعراض.

الرمد الصديدي هو مرض بكتيري يصيب العين ويسبب التهابات حادة يصاحبها بعض الافرازات نتيجة للانتشار الكبير للفيروسات والبكتريا، الأمر الذي يشبه غزو العين بمجرد اصابتها بالمرض الذي عادة ما يصيب الإنسان في أوقات ارتفاع درجات الحرارة نظرا لأنها الأوقات التي تنشط بها الفيروسات والبكتريا الضارة.

انتقال الرمد

هناك وسائل أخرى لانتقال الرمد الصديدي للإنسان غير انتقاله مباشرة من البكتريا الضارة والتي من اهمها واكثرها انتشارا هو انتقالها من انسان مصاب لآخر غير مصاب فالرمد الصديدي من الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق المصافحة واستخدام أدوات الغير فضلا عن امكانية انتقالها من خلال الذباب.

للرمد الصديدي أنواع أهمها الذي يصيب الطفل بمجرد ميلاده نتيجة لانتقال البكتيريا العنقودية أثناء ولادة الجنين، وآخر يصيب الأطفال أيضا بعد عدة أشهر من الولادة في حال إذا كان الطفل يعاني من انسداد في القناة الدمعية الأمر الذي يترتب عليه تراكم الدموع في العين مما يساعد عن نمو وانتقال وانتشار البكتريا.

أسباب الرمد الصديدي

من أبرز أسباب انتشار مرض الرمد الصديدي أيضا هو مرض التراكوما الذي ينتشر بسبب التواجد في الأماكن المليئة بالأتربة وعدم غسل الوجه بالماء والصابون باستمرار خاصة في ظل حرارة الجو المرتفعة.

لعل من أبرز الأسباب أيضا لانتشار الرمد الصديدي والتي انتشرت بكثرة في أوساط الفتيات هو استعمال العدسات اللاصقة لأكثر من فتاة واستخدام الفوط والمناديل الخاصة بالغير.

أعراض الرمد الصديدي ومضاعفاته

تتمثل أعراض الرمد الصديدي في احمرار شديد في العينين وخروج افرازات من العين وإفراز الدموع بكثرة وظهور حساسية شديدة للضوء فضلًا عن التصاق الرموش.

أما عن مضاعفات هذا المرض فمن الممكن أن يعاني المصاب من الرمد الصديدي من حدوث عتامات على القرنية تدهور الرؤية وانسداد مزمن في القناة الدمعية وهي مشكلة خطيرة جدا يسببها إهمال علاج الرمد الصديدي بالإضافة إلى تقرحات القرنية، وتصل مضاعفاته إلى فقدان النظر نهائيا.

طرق الوقاية والعلاج من الرمد الصديدي

هناك بعض الطرق لعلاج الرمد الصديدي ونصائح للوقاية منه لعل من أهمها الحفاظ على النظافة الشخصية وعدم استخدام أدوات الغير واستخدام صابون طبي لغير المصابين وشامبو مخصص للمصابين للرموش بعض أنواع القطرات والمضادات الحيوية التي يوصي بها الأطباء كمادات الماء الدافئ للعين والجفن بانتظام.

نرشح لك: كيف يمكن الوقاية من السكتة الدماغية وأعراضها المزعجة

 

السابق
الحجامة وفوائدها
التالي
مضاعفات خلع الكتف وكيفية العلاج

اترك تعليقاً