أمراض الكبد والمرارة

تعرف على أعراض مرض الكبد لسرعة علاجه

مرض الكبد

يعد من أخطر أمراض العصر، والتأخر في معرفته وتشخيصه تؤدي إلي كارثة صحية، وانتكاسات لا يحمد عقباها، لذلك نقدم لكم عبر موقعنا “موسوعة الثقافة العربية” أعراض مرض الكبد و التشخيص المبدئي لمرض الكبد، لتجنب حدوث مضاعفات وعلاج المرض في حالاته الأولي.

عندما يفشل الكبد في تنظيف نفسه بشكل سليم، تتراكم السموم بداخله وتسبب تليف للكبد، تؤدي إلي خلل في وظيفة الكبد والذي يعتبر مركز تنظيف الجسم من السموم، والكبد هو أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان، فهو يعمل على ترشيح السموم الموجود في مجري الدم، بالإضافة إلي ذلك فهو يلعب دورًا هاما في التمثيل الغذائي، وكذلك في إنتاج بعض الهرمونات المهمة.

أعراض مرض الكبد
أعراض مرض الكبد

أعراض مرض الكبد

يؤدي التعرض للسموم والمناطق الملوثة إلي تدهور حالة الكبد وضعف قدرته على تنقية الجسم من السموم، وجسم الإنسان يعمل دائمًا على تنبيها بالأمراض ولكن الكثير من الناس يتباطئون في فهم التنبيهات نتيجة خلطهم للأمراض ببعضها البعض، والكثير من الناي يتجاهلون هذه العلامات حتى تتدهور حالة الكبد ويتفشي المرض داخل الجسم.

 

أعراض تُشير إلي تدهور حالة الكبد

اذا كنت تعاني من اثنين منها على الاقل ابدأ مباشرة في عمل التحاليل الطبية الخاصة بالكبد ووظائفه للتأكد من سلامته او الشروع في العلاج اذا كانت هناك اصابة في مراحلها الاولى.

 

– زيادة الوزن بدون مبرر

يؤثر السموم المتراكمة داخل الكبد على دوره في عملية هضم الطعام ولا سيما الدهون، فتتراكم الدهون في جسم الإنسان، مما يؤدي إلي السمنة المفرطة، وتكون الدهون في مناطق متفرقة من جسم الإنسان، حيث يقم الكبد بتوزيع الدهون السامة في أنحاء الجسم المختلفة.

 

– الشعور بالإرهاق المستمر

الشعور المستمر بالتعب والإرهاق المستمر قد تكون احدي علامات الإصابة بمرض الكبد وامتلائه بالسموم مما يؤدي إلي حدوث مضاعفات كثيرة، ومن الممكن أن يؤدي هذا إلي الالتهابات وعدم القدرة على تأدية المهام اليومية البسيطة.

 

– التعرق السريع وظهور رائحة كريهة

ترتبط وظائف الكبد بدرجة حرارة الجسم ورائحته، ونتيجة تراكم السموم في الكبد يسبب ذلك تعرق شديد وانبعاث روائح كريهة نتيجة بحث الجسم عن تنظيم الحرارة لأنه يسخن عند مكافحة السموم والبكتيريا.

 

– حب الشباب

ظهور حب الشباب المفاجيء، يشير إلي وجود مشاكل هرمونية ووجود مشاكل في الكبد، وإذا كانت الحبوب ملتهبة وكبيرة وفي أحيان كثيرة تندب، فإن هذا إشارة على وجود خلل في الكبد وعدم قدرته على القيام بوظائفه، وبشكل العام الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجلد يكون سببه تراكم السموم داخل الكبد.

 

– الحساسية

السموم تقلل قدرة الكبد على تنقية نفسه، وتؤدي إلي تفاعل مناعي ذاتي ينتج عنه الحساسية، وتكتشف في هذه الحالة الأجسام المضادة أي شيء مثير للحساسية على جسم الإنسان، ويقوم الجسم بتخزين كميات كبيرة من أجسام الهيستامين والذي يؤدي إلى:-

– الإحساس بالالتهابات.

– الحكة في مناطق الجسم المختلفة.

– الإصابة بالصداع بشكل متكرر.

– الإصابة باحتقان الأنف.

– الإصابة بإرتجاع المرئ.

قد يشير ارتجاع المرئ إلى وجود مشاكل في الكبد، بسبب تغير مستوى درجة الحموضة في الدم و يؤدي لزيادة الحموضة.

– رائحة الفم الكريهة

إذا لاحظت إصابة أحد أفراد الأسرة بهذه الأعراض السابقة عليك التوجه فورًا لطبيب مختص.

عافنا الله وعافاكم.

قد يهمك:-

  1. 5 اضرار لـ شرب الماء اثناء الاكل
  2. نصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق