الدول الاوربية

تفاصيل الاحتلال البريطاني لـ200 دولة

الاحتلال البريطاني

تعتبر الامبراطورية البريطانية واحدة من اقوى الإمبراطوريات التي شهدها العالم وتكونت هذه الامبراطورية على مدار قرون مضت تكونت خلالها قوة عظمة تمكنت من حكم العالم بالكامل حيث شمل الاحتلال البريطاني 200 دولة حول العالم.

 المستعمرات البريطانية

كونت بريطانيا العديد من المستعمرات والأقاليم والدول التابعة لسلطتها خلال القرون القديمة وازداد تطور الإمبراطورية البريطانية بعد اتباعها سياسة المنح والإعتراف بالحكم الذاتي للدول والذي كان في القرن العشرين.

في القرن العشرين تحول الامبراطورية البريطاني إلى إسم دول الكومنولث البريطاني وهي عبارة عن مجموعة من الدول التابعة الامبراطورية البريطانية.

تمكن الاحتلال البريطاني من إنشاء العديد من المستوطنات في جميع أنحاء العالم مما ساعدها على الانتشار بحريًا وسياديًا والمنافسة التجارية مع فرنسا أكبر الدول اقتصاديًا في ذلك الوقت.

من أشهر المستوطنات التي أنشاتها بريطانيا كانت في جزر الهند وأمريكا الشمالية  من أهم الدول التي كانت بها مستعمرات بريطانية كانت فيرجينيا وبرمودا وانتيغوا وبربادوس ونوفا سكوتيا وجامايكا.

المستعمرات البريطانية

كان الأساس الذي قامت عليه الامبرطورية البريطانية هو استغلال الموارد الطبيعية والمادة الخام من المستعمرات الخاصة بها  من أهم هذه المواد الخام التي اعتبرت بريطانيا هي المحتكر الوحيد لها في العالم هما الدخان والسكر حيث كانت كل الموارد من هاتين السلعتين تشحن مباشرة للسوق البريطاني من خلال اسواق اقتصادية مشتركة بين بريطانيا ومستعمراتها فقط.

لم يكن ذلك وحسب وإنما شغلت تجارة الرقيق الحيز الأكبر من النظام الاقتصادي لبريطانيا  إلى أن انتهت تجارة الرق في عام 1807.

 الصراع الفرنسي البريطاني

كان الصراع محتدمًا بين القوتين العظمتين في ذلك الوقت فرنسا وبريطانيا ونشبت بينهم العديد من الحروب أشهرها حرب السنوات السبع التي أنهتها فرنسا في النصف الأول من القرن الثامن عشر.

امتداد حكم الامبراطورية البريطانية

امتد حكم الامبراطورية البريطانية ليشمل نحو 23% من مجموع سكان العالم فضلا عن تغطية المستعمرات البريطانية نحو 24% من مساحة دول العالم.

ما زال نفوذ بريطانيا يشمل 14 اقليم خارج حدوها بعها تستخدمه كقواعد عسكرية فقط والبعض الاخر يعتبر مأهول بالسكان إلى حد كبير، بينما احتفظت بريطانيا لفترات طويلة ببعض الاقاليم تحت سيطرتها الخاصة ومن أهمها برمودا وجبل طارق وجزر فوكلاند.

الدول الخاضعة للاحتلال البريطاني

وصلت سيطرة هذه الامبراطورية إلى ما يقارب 90% من دول العالم اى نحو 200 دولة كانت جمعها تحت سيطرة الاحتلال البريطاني وهى المتحكم الوحيد من موارده الطبيعية والاقتصادية والعسكرية، كان هنام فقط 22 دولة لم تخضع للاحتلال البريطاني في تاريخها.

الاحتلال البريطاني
الاحتلال البريطاني

الاحتلال البريطاني في الشرق الأوسط

في بداية الأمر كانت كل بقاع منطقة الشرق الاوسط خاضعة بالكامل لحكم الإمبراطورية العثمانية التي كانت مقر حكمها في اسطنبول عاصمة تركيبا الحالية.

يقصد بمنطقة الشرق الأوسط هي المنطقة التي تمتد من مصر إلى إيران ومن تركيا إلى اليمن.

في عام 1798 بدأت السيطرة البريطانية على بعض الاجزاء في منطقة الشرق الأوسط نتيجة لضعف الامبراطورية العثمانية في ذلك الوقت.

خضعت مصر والتي تعتبر أهم دولة في الشرق الأوسط للسيطرة الفرنسية في ذلك الوقت على يد نابليون بونابرت الأمر الذي دفع القوات البريطانية للتعاون العثمانيين للتخلص من القوات الفرنسية في مصر خوفا من ان تعيق حركاتها التجارية في الهند.

 نرشح لك: أهمها هولندا و جنوب السودان .. دول مهددة بالاختفاء من على سطح الأرض

 

 

السابق
كيفية تأدية العمرة للنساء
التالي
القائد الملهم..  كيف نجح أتاتورك في إرساء مبادئ العلمانية في تركيا

اترك تعليقاً