الأسرة و المجتمع

حق الآباء على أبنائهم

حق الآباء على أبنائهم

للآباء حقوق على أبنائهم ، فهما من عانا في تربيتهم والإنفاق عليهم وتوجيههم في الحياة ، حتى بلغوا واستطاعوا الاعتماد على أنفسهم، ونستعرض من خلال السطور التالية حق الآباء على أبنائهم كما ورد في الكتاب والسنة.

فالأم حملت وولدت وربت وسهرت الليالي وأعدت الطعام وقامت بتنظيف البيت والملبس لراحه أبنائها وظهورهم بمظهر جيد ، والأب ربى وأنفق وعمل بكل جهده ليوفر طعامهم وملبسهم وتعليمهم حتى يبلغوا ويستطيعوا الاعتماد على أنفسهم ، بعد كل تلك المعاناة يجب ان يكون لهم حق على أبنائهم ، فكما أعطوا لأبنائهم حقوقهم فلأبنائهم حقوق عليهم.

حقوق الآباء

إذا اردنا أن نوفى للآباء حقوقهم فلن نستطيع ولكن يمكننا إيجاز بعض من حقوق الآباء على أبنائهم وهى:

البر بهما والإحسان إليهما

ويكون ذلك في الأفعال والأقوال والمعاملة معهما.

الطاعة

وذلك بطاعة لأوامرهما وعدم معصيتهما وتقديم طاعتهما على أي شيء وطاعتهم في كل شيء يرضي الله عز وجل ، ويطيعوا آبائهم قبل أي شخص من البشر ، إلا في حاله الزوجة فقط فهي تطيع زوجها قبل طاعة آبائها وذلك كما امرنا الله سبحانه وتعالى، فالطاعة وعدم الضجر من أوامرهما من الأمور التي وصانا الله تعالى بها {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً (24)} (سورة الإسراء: الاَية 23، 24)

تقدير حق الأم وتقديمه على حق الأب

وذلك من خلال الإحسان بها وبرها والعطف عليها ومساعدتها في أمورها المنزلية للتودد والتقرب إليها ، وذلك لما جاء في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ” جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال: من احق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك ، قال : ثم من؟ ، قال : أمك، قال: ثم من ؟ ، قال :أمك، قال: ثم من ؟، قال :أبوك”.

استشارتهما والاستئذان منهما

وذلك في كل أمور حياته ، خاصة الأمور الشخصية عند قيامة بالزواج فيجب عليه استشارة والدية في الزوجة ولا يتزوج من امرأة يرفضونها , كما يستأذن منهما في حاله السفر للخارج لأمور العمل أو غيره ، ربما يرفض والدية لمرضهم وحاجتهم إليه بجوارهم.

قد يهمك:-

عدم لومهما أو ذكر عيوبهم أمام الأخريين.

عدم تفضيل الزوجة عليهما.

مساعدتهم ورعايتهم في الكبر وفى مرضهم والإنفاق عليهم إذا لزم الأمر.

وبهذا نكون قد وضحنا من خلال المقال حق الآباء على أبنائهم، مع امنياتنا أن يقوم الأبناء بمراعاة حقوق والديهم وبرهم حتى لا يتعرضوا للعقاب من الله عز وجل في الدنيا والأخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق