الدول الاوربية

سر اختفاء الغرفة رقم 420 من فنادق الولايات المتحدة الأمريكية

تتنشر حول العالم الكثير من الأساطير والقصص حول العالم المتعلقة بالأرقام وما تمثله ولا يتعلق بها وخاصة الارقام التي تمثل نوع من أنواع التشاؤم لدى بعض البشر أو الدول على حد السواء فهناك بعض الاشخاص الذين لا يتفائلون برقم 13 اعتقادًا انه يجلب الحظ السي أو الحزن وهناك بعض الدول التي لا تتفائل برقم 5، ومن أهم القصص المتعلقة الأرقام هي اختفاء رقم الغرفة رقم 420 من الكثير من فنادق العالم وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية على الرغم من أن هذه الفنادق تعتبر من أكثر الفنادق شهره وتنال الترتيب الأفضل من بين الكثير من الفنادق حول العالم.

السبب في اختفاء هذا الرقم

قالت إحدى الصحف البريطانية أن السبب وراء الابتعاد عن ترقيم الغرف في أوروبا بهذا الرقم هو أن هذا الرقم في اوروبا وأمريكا مرتبط بالاشخاص المدمنين على المخدرات وخاصة الحشيش.

لهذا السبب تمتنع إدارة الفنادق عن ترتيب الغرف بهذا الرقم  حتى لا يكون مقترن هذا الرقم بانه مكان مخصص لتعاطي المخدرات.

عادة ما تعمل إدارة الفنادق على ترقيم هذه الغرفة بأرقام مبكرة وهي مثلا 419+1 أأى طريقة أخرى تركز إلى هذا الرقم ولكن دون اللجوء إلى كتابته.

 إجراءات الفنادق

قامت الفنادق ببعض الإجراءات للتاكيد على أن هذه الغرف ليست مخصصة للتدخين إو لتعاطي أى نوع من المواد المخدرة وهي على النحو التالي:

وضع لافتات بأنه ممنوع التدخين نهائيًا في هذه الغرفة.

تطبيق غرامات مالية عن من يدخن في هذه الغرفة.

الولايات المتحدة
الولايات المتحدة

أصل ارتباط الرقم بالمدمنين

في سبيعينات القرن الماضي اجتماع مجموعة من الباب المدمنين على الحشيش في ولاية كاليفورنيا في مكان يوجد به العديد من حقول الحشيش للاستيلاء عليها وكان الاتفاق بينهم على الالتقاء الساعة 4.20 بالقرب من تمثال العالم الكيميائي لويس باستور ولهذا كانت كلمة السر بينهم 420 وتم التعرف على هذه القصة بعد القبض على هولاء الشباب.

بعد ذلك الوقت انتشرت هذه القصة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وتعرف عليها الكثير من البشر وألفت الأغاني والافلام التي تحكى قصة هؤلاء الشباب وأصبح هذا اليوم احتفالا رسميًا لمدمنى الحشيش في جميع انحاء الولايات المتحدة ومن هنا نال هذا الرقم شهرة عالمية وأصبح مرتبط بالمدمنين.

سبب إلغاء الغرفة

كان السبب الرئيسي أيضًا في إلغاء هذه الغرفة من الفنادق هو انتشار العديد من حوادث الشغب التي شهدتها الفنادق من قبل الشباب المدمنين خاصة بعد عام واحد من انتشار هذه القصة وكانت غالبيتها في غرفة رقم 420 فضلًا عن العديد من حوادث الاحتراق التي شهدتها هذه الغرف في الفنادق بسبب المواد المخدرة واشتعالها مما سبب حالة من الفوضى ومدهمة قوات الشرطة للفنددق أكثر من مرة مما يؤثرعلى التصنيف الخاص بالفندق بين غيره من الفنادث ومن هنا اقدمت الفنادق على فكرة إلغاء هذا الرقم من الغرف.

نرشح لك: إليك أهم قواعد الإتيكيت للتصرف بلباقة في التجمعات والاحتفالات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى