باب الصيام

شروط صحة الصيام |ما هي فرائض الصيام وشروطه

إن الصيام يعتبر من العبادات التي يشتاق لها المسلمون من عام إلى عام وهي أحد أركان الإسلام الخمسة، ومع حلول شهر رمضان المبارك لابد من ذكر شروط صحة الصيام وفرائضه.

 فرائض الصوم

فرائض الصوم أربعة أشياء إجمالا، وهي:

  1. النية.
  2. تعيين النية في الفرض.
  3.  الإمساك عن كل مفطر من الأكل والشرب والجماع.
  4.  معرفة طرفي النهار يقينا أو ظنا.

الفرض الأول: النية:

الدليل: لقوله (صل الله عليه وسلم) (إنما الأعمال بالنيات) متفق عليه.

الأحكام الفقهية:

محل النية: القلب ولا تكفي اللساني قطعا ولا يشترط التلفظ بها قطعاً.

الحكم:

تسحر ليصوم أو شرب لدفع العطش نهارا أو امتنع من الأكل أو الشرب أو الجماع خوف طلوع الفجر: كان ذلك نية إن خطر بباله الصوم بالصفات التي يشترط التعرض لها.

والعلة: لتضمن كل منها قصد الصوم.

ويشترط لفرض الصوم من رمضان أو غيره كقضاء أو نذر: التبييت، وهو إيقاع النية ليلا.

الدليل: لقوله (صل الله عليه وسلم) (من لم يبيت النية قبل الفجر فلا صيام له) أخرجه البيهقي في سنته.

هل يشترط تبييت النية لكل يوم؟

نعم يشترط التبييت لكل يوم.

والدليل: لظاهر الخبر (من لم يبيت النية قبل الفجر فلا صيام له).

العلة: لأن صوم كل يوم عبادة مستقلة، ولتخلل اليومين بما يناقض الصوم گالصلاة يتخللها السلام.

ويشترط لصحة صوم الصبي: تبييت النية كالبالغ.

وليس على أصلنا صوم نفل يشترط فيه التبييت إلا هذا، ولا يشترط للتبييت النصف الأخير من الليل.

ولو أكل أو شرب أو جامع بعد أن بيت النية: لا يضر ولا يجب تجديدها إذا نام بعدها ثم تنبه ليلا.

شروط صحة الصيام
شروط صحة الصيام

متى تصح نية صوم النفل؟

يصح النفل بنية قبل الزوال.

ويشترط: حصول شرط الصوم من أول النهار بأن لا يسبق النية أمر مناف للصوم ککفر وجماع.

الفرض الثاني: تعيين النية في الفرض

معنى هذا الفرض: بأن ينوي كل ليلة أنه صائم غدا عن رمضان أو عن نذر أو عن كفارة.

العلة من فرضية ذلك: لأنه عبادة مضافة إلى وقت فوجب التعيين في نيتها كالصلوات الخمس.

وهو عمي هل يشترط غ التبييت أن يكون في النصف الأخير من الليل؟ وماذا لو أكل أو شرب بعد تبييت النية

خرج بالفرض: النفل فإنه يصح بنية مطلقة.

فإن قيل: ينبغي اشتراط التعيين في الصوم الراتب كعرفة وعاشوراء وأيام البيض وستة من شوال کرواتب الصلاة …. فبم تجيب؟

الإجابة: أن الصوم في الأيام المذكورة منصرف إليها، بل لو نوى بها غيرها حصل أيضا كتحية المسجد الأن المقصود وجود صومها.

الفرض الثالث: الإمساك عن كل مفطر

يجب الإمساك عن:

  1. الأكل
  2. الشرب
  3. الجماع ولو بغير إنزال.
  4. تعمد القيء وإن تيقن أنه لم يرجع شيء إلى جوفه.

الدليل:

لقوله تعالى أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ سورة البقرة (۱۸۷) والرفث الجماع.

الفرض الرابع: معرفة طرفي النهار يقينا أو ظنا

أي: لا بد من معرفة وقت غروب الشمس وطلوع الفجر عند الإفطار والتسحر

العلة: لتحقيق إمساك جميع النهار.

الحكم لو نوى بعد الفجر: لم يصح صومه.

الحكم لو أكل معتقدا أنه ليل وكان قد طلع الفجر: لم يصح صومه أيضا.

الحكم لو أكل معتقدا أن الليل دخل فبان خلافه: لزمه القضاء.

شروط صحة الصيام

شروط صحة الصيام هي:

  1. الإسلام
  2. العقل أي البلوغ
  3. نقاء عن حیض ونفاس.
  4. وقت قابل للصيام، فلا يجوز الصيام في يوم العيد.

قد يهمك ايضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى