الوضوء والطهارة

فرائض الغسل وسننه في الدين الاسلامي

فرائض الغسل وسننه

 فرائض الغسل وسننه

فرائض الغسل وسننه :

فرائض الغسل

أ- النية

لقول :” إنما الأعمال بالنيات فينوى رفع حكم الجنابة إن كان جنبا وتتوی رفع حدث الحيض إن كانت حائضا ، أو للخروج من هذا كله ينوى رفع الحدث الأكبر قال في ذلك بعض أهل العلم : ” ويكفي نية رفع الحدث عن كل البدن

ولا بد من وجود النية عند غسل أول جزء من البين سواء أكان الجزء المغسول أولا من الأعلى أم من الأسفل ، فلو نوی بعد غسل أول جزء من البدن ، وجب إعادة غسله .

۲ – من فرائض الغسل عند البعض إزالة النجاسة

التي على بدن المغتسل قبل تعمیم جسد الماء بالغسل ، وعند البعض الآخر يكفي غسلة واحدة عن الحدث والخبث قياسية على ما إذا وجد سببا للغسل فإنه يكتفي بغسل واحد ، وهذا هو الراجح .

 ۳ –  إيصال الماء إلى جميع أجزاء الشعر ظاهرا وباطنا

وإن كان الشعر كثيفا ، ويجب إيصاله كذلك إلى جميع أجزاء البشرة حتى الأظفار ، وما يطهر من صماخی ( فتحة ) الأذنين

فرائض الغسل وسننه
فرائض الغسل وسننه

سنن الغسل

دا ستان را از میان اینکه در استان را انوار السنن الغسل كثيرة نبينها على النحو الآتي :

۱ – التسمية وتكون مقرونة بالنية

۲ – الوضوء كاملا قبل الغسل

روى الشيخان عن ميمونة قالت توضأ رسول الله كما يتوضأ للصلاة ، ثم أدخل أصابعه في الماء فخلل بها أصول الشعر، ثم صب على رأسه ثلاث غرف بيديه ، ثم أفاض الماء على جسده كله”

وأيما فعل كان محصلا للسنة أي سواء قدم الوضوء على الغسل ، أو أخره عليه.

أو فعله في أثنائه ، أو قدم بعضه ، وفعل البعض الآخر . بعد الغسل ، لكن الأفضل كما ذكرنا تقديم الوضوء على الغسل .

3 – الحلك

وهو إمرار اليد في كل مرة من الثلاث على ما أمكنه من الجسد ، فيدلك ما وصلت إليه يده من بدنه احتياطا ، وخروجا من خلاف من أوجبه ، وهم المالكية .

وكان الملك سنة من سنن الغسل . لعدم ذكره في النصوص الموجبة للغسل . با مردم در سراسر

4-  الموالاة :

وتتحقق بغسل الجسد حينما يتبع في ذلك السنة فيوالي بين غسل الجهة اليمنى والجهة اليسرى، أما إذا غسل الجسد كله مرة واحدة فلا يتأتى القول بالموالاة . پ اتایا تو ایسا

5 – تقديم غسل جهة اليمنى من جسده ظهرا وبطنا على غسل جهة اليسرى

ويتحقق ذلك عن طريق إفاضة الماء على شقه الأيمن ، ثم الأيسر ، لأنه كان يحب التيامن في طهوره

قد يهمك ايضاً :

السابق
الحيض و النفاس من موجبات الغسل
التالي
نبذة عن رواية يوسف يا مريم

اترك تعليقاً