انترنت

فضيحه اكبر موقع تواصل اجتماعي فيسبوك

فضيحة الفيس بوك

في الفتره الماضيه قامت شركه “كامبريدج اناليتكا”  وهي شركة احصائيات بالكشف عن قضية هزت مواقع التواصل الاجتماعي وتداولها نشطاء باسم فضيحة الفيس بوك والقت بظلالها علي تسريب بيانات مستخدمين شبكة الفيس بوك وقدرت عدد المستخدمين الذين تم تسريب بياناتهم بحوالي 87 مليون مستخدم  واشارت الي ان هذه البيانات تم استغلالها في الانتخابات التي تم اجراؤها في الولايات المتحده وفاز بها الرئيس الامريكي الحالي “دونالد ترامب”.

ما هو تاثير التسريب علي شركة فيس بوك ؟

من المعروف ان شركة فيس بوك تعد اول شبكة اجتماعية , نظرا لانه قد وصل عدد مستخدميها في الوقت الحالي الي  2 مليار مستخدم  وبالتاكيد سيكون لهذا التسريب نتيجة كبيرة في ثقة المستخدمين بالفيس بوك, لكن القيمة الاقتصادية هي الجانب الاكثر ضررا نتيجة هذا الاختراق حيث خسرت الشركة العديد من المعلنين وانخفاض قيمة الاعلانات ,  وقدرت الخساره التي تعرض لها  فيس بوك بحوالي 9 مليار دولار بعد انتشار الخبر.

وهنا سؤال يطرح نفسة هل شركة بهذا الحجم تسقط بهذا التسريب ؟

من الصعب سقوط شركة بحجم الفيسبوك حيث انه وبالرغم من الخساره الكبيره إلا انه قد ارتفعت أسهم الشركة بحوالي 10%مرة اخري ,  وقد قامت الشركة بالتعديل علي العديد من الاساسيات بشكل اجمالي وفقا لما امر به السيد مارك زوكربرغ مؤسس شركة فيس بوك, وذكر العديد من المحليين استبعاد سقوط شركة فيس بوك كليا نتيجة لهذا الحادث وان الامر مستبعد تماما .

إقرأ أيضـــاً:-

حل مشكلة سخونة هواتف الاندرويد

أهم القرارات التي قام بها الفيس بوك بعد مشكلة تسريب البيانات

في محاولات مؤخرا للتقليل من تاثير خبر تسريب البيانات قام الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك مارك زوكربرغ صرح واعترف بان الشركة قامت بارتكاب خطأ كبير ولكنه وعد بان يتخذ خطوات شديدة الحزم لمنع الوصول لمثل هذه المعلومات مرة اخري .

الجدير بالذكر انه قامت بعض الدول بمقاضاة الفيس بوك مؤخرا ابرز هذه الدول هما روسيا واندونيسيا ويوجد ايضا بعض الدول الاخري .

وصرحت ايضا نائب الرئيس ايرين ايجان ، واشلي برينجز انه سيتم اتخاذ اجرائات اضافية تزيد من التحكم والحمايه لخصوصية المستخدمين  وتعطيل صلاحيات التطبيقات التي تصل الي معلومات المستخدمين وسيتم تنفيذ ذلك في الاسابيع المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق