اسنان

كيفية إجراء حشو الأسنان ونصائح بعد ما بعد إجرائه

يلجأ الاطباء لـ حشو الأسنان لإصلاح التالف نتيجة نتيجة للتأكل التدريجي في طبقات الأسنان الخارجية أو ما يعرف بمينا الأسنان وعادة ما يصيب التلف الاسنان نتيجة لاصابتها بالتسوس وهو عبارة طبقة من الجراثيم تحيط بالأسنان نتيجة لاهمالها وعدم تنظيفها باستمرار.

ينصح الأطباء بعلاج مشاكل الاسنان الناتجة عن إصابتها بالتسوس  خاصة بعد اختراقه لنسيج الاسنان الخارجي قبل حدوث التهابات وأضرار مزمنة في نسيج اللب مما ينتج عنه تكسر الاسنان ويعرف هذا النوع من العلاج باسم حشو الاسنان.

 العلاج بحشو الأسنان

يتضمن العلاج عن طريق حشو الاسنان فتح السن وإزالة طبقا التسوس إزالة الاجزاء التالفة منها وحفر السن وحشوة صناعيا بمادة خاصة ليأخد الشغل الطبيعي.

مقالات ذات صلة

علامات تلف الاسنان الخارجية

هناك بعض العلامات التي تشير إلى إصابة الأجراء الخارجية للاسنان بالتلف ولابد من إدراكها للتعامل السريع معها قبل تضرر الاسنان وهي على النحو التالي:

الاصابة بألام في الاسنان.

ارتفاع شديد في درجة الحرارة.

الاحساس بالبرد الشديد.

الاصابة بالحساسية المفرطة.

في بعض الاحالات يحدث تورم في اللثة وفي الرقبة ولكن ذلك في حالات الاصابة الشديدة.

ترميم الأسنان

يعتبر ترميم الأسنان جزء من حشو الأسنان  ولكنه لا يستهدف إزالة الجراثيم التي تراكمت على طبقة البلاك ولكنه يعمل على إصلاح الاسنان المتصدعة والتالفة.

إجراء عملية الحشو

عادة ما يتم إجراء حشو الأسنان في عيادة الطبيب في جو كامل من التعقيم ويقوم به طبيب أسنان متخصص.

عادة ما تستغرق عملية الحشو أكثر من جلسة واحدة وخاصة في حال حشو عدد كبير من الاسنان.

عادة ما يسبب إجراء التخدير الموضعي بعض الالام للشخص المصاب ولكنه يزول مع الوقت.

تبدأ المرحلة الأولى من العلاج عندما يقوم الطبيب بفتح مينا الأسنان وإزالة التسوس والإجراء التالفة تمامًا، ثم يقوم الطبيب بحفر تجويف معين في الفم ويقوم بحشوة بمادة صناعية خاصة.

حشو الأسنان
حشو الأسنان

خطورة عملية الحشو

هناك بعض المخاطر التي من الممكن أن تنتج عن إجراء عملية الحشو وهي على النحو التالي:

الإصابة بالثلوث والذي عادة ما يكون سطحى ويتم علاجه بشكل موضعي.

من الممكن أن يصل التلوث إلى مجرى الدم ومن الممكن أن يصل إلى صمامات القلب.

الإصابة بالنزيف في مكان إجراء عملية الحشو.

المخاطر التي ربما تنتج عن التخدير نتيجة للتحسس من استخدم بعض الأدوية والعقاقير الطبية.

إجراءات مرحلة ما بعد العملية

هناك بعض الإجراءات التي لابد من إتباعها بعد إجراء العملية وهي على النحو التالي:

ليس من الضرورى أن يمكث المريض تحت مراقبة الطبيب ولكن لابد من تجنب الأكل والشرب لمدة ساعتين على الأقل حتى ينتهي مفعول التخدير.

عادة ما يشعر المريض بآلام شديدة في منطقة العمليى حتى بعد يوم من إجرلئها.

يمكن استخدام مسكنات الألم والمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب وفق الحاجة.

لابد من الحفاظ على نظافة الفم والاسنان.

نرشح لك: تعرف على مرض خزل المعدة وأعراضة وطرق الوقاية منه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى