الفقه الإسلامي

ما هو مقدار مدة الحيض

مقدار مدة الحيض

مقدار مدة الحيض ، ونريد في هذا العنوان بیان مقدار الزمن الذي ينزل فيه الحيض – عن المرأة إذا أتاها ونزل عليها لبلوغها سن بداية الحيض ، ونتحدث في مقدار مدة الحيض عن ثلاثة أشياء :

الأول : أقله

الثاني : أكثره

مقالات ذات صلة

الثالث : غالبه .

أ- أقل الحيض :

اختلف أهل العلم في أقل مدة الحيض على أقوال متعددة بلغت سبعة أقوال نقتصر منها على ما نراه راجحا ، وهو أن أقل مدة للحيض يوم وليلة ، والقائلون بهذا الرأي المختار عندنا الشافعية والحنابلة.

ويترتب على أن أقل مدة للحيض تقدر بأربع وعشرين ساعة أنه إذا انزل لأقل من ذلك بأن نزل دفعة واحدة ولم يستمر ، فلا يكون حيضا ، ولا تترتب عليه أحكام الحيض ، بل يكون حدثا أصغر تغسل المرأة

الموضع فقط ، ثم تتوضأ وتباشر العبادات الشرعية التي اشترط لها الشرع الطهارة من الصلاة والصوم ، ومس المصحف ، وقراءة القرآن والطواف بالبيت ، واللبث في المسجد ، كما تباشر العادات فلا تمنع من مباشرة زوجها لها .

ب- أكثر مدة الحيض :

و در ایران الفقهاء آراء متباينة في أكثر مدة ينزل فيها الحيض على المرأة . بلغت خمسة أقوال نقتصر منها على الرأي القائل بأن أكثر مدة الحيض خمسة عشر يوما بلياليها ، وهذا رأى الجمهور من المالكية ، والشافعية والحنابلة .

وفائدة تحديد أكثر مدة الحيض أنه لو زاد على هذه المدة ، فلا يكون حيضا تثبت له أحكام الحيض بل يكون دم علة وفساد تباشر المرأة معها، عباداتها ، وعادتها .

ج – غالب مدة الحيض :

كما أن للجيض حدة في القلة ، والكثرة كذلك يوجد له حد غالب مقدر عند أهل العلم بستة أيام بلياليها ، أو سبعة أيام بلياليها كذلك .

وإنما كان الراجح في غالب الحيض ستا أو سبعا لما روته حيلة بنت جحش ، قالت : كنت أستحاض حيضة كبيرة شديدة فأتيت النبی أستفتيه

فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش فقلت : يا رسول الله إني استحاض حيضة كبيرة شديدة فما تأمرني فيها .؟ قد منعتی الصيام والصلاة قال : أنعت لك الكرسف ( القطن) فإنه يذهب الدم ”

قلت : هو أكثر من ذلك ، إنما أثج ثجا ( الثج سيلان الدم ) فقال النبي : مسامرف أمرين ، أيهما صنعت أجزأ عنك فإن قويت عليهما فأنت أعلم ”

فقال لها: ” إنما هي ركضة من الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة أيام في علم الله ثم اغتسلي ، فإذا رأيت أنك قد طهرت واستنقات فصلی أربعا وعشرين ليلة

أو ثلاثا وعشرين ليلة وأيامها ، وصومی ، فإن ذلك يجزئك، وكذلك فافعلي كما تحيض النساء ، وكما يطهرن لميقات حيضهن . وطهرن ، فإن قويت أن تؤخري الظهر وتؤجلى العصر

ثم تغتسلين حتى تطهرين  وتصلين الظهر والعصر جميعا ، ثم تؤخرين المغرب وتعجلين العشاء ، ثم تغتسلين ، وتجمعين بين الصلاتين ، وتغتسلين للصبح ، فافعلي ، وصومی إن قويت على ذلك ” .

  مدة الحيض
مدة الحيض

فالحديث السابق :

جعل غالب الحيض ستا أو سبعا حينما قال لها ” فتحيضي ستة أيام أو سبعة أيام في علم الله ” وقبل أن نفرغ من الحديث عن الحيض نقول إنه يترتب على الحيض ما يترتب على من كان محدثا حدثا أكبر

فكما يمنع من الصلاة والطواف ، ومس المصحف ، وقراءة القرآن والمكث في المسجد فكذلك .

تكون الحائض ممنوعة من ذلك ما دامت حائضأ ، وتزيد على ذلك أنه يحرم عليها الصوم .

قال : ” أليست إحداكن إذا حاضت لا تصوم ولا تصلي وكما هو معلوم من الفقه بالضرورة ، فإن الحائض لا تقضى الصلاة التي لم تؤدها في فترة الحيض ، ولكنها إذا أرتفع عنها الدم ، واغتسلت طولبت بقضاء الصوم .

عن معاذة قالت : سألت عائشة ، فقلت : ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضى الصلاة ؟

این ها فقالت : أحرورية أنت ؟ ( أي من الخوارج ) فقلت : لست بحرورية ولكنى أسأل ، فقالت : كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ، ولا نؤمر بقضاء الصلاة

كما تزيد الحائض عن الجنب فيما يحرمه الحيض أن الطلاق في الحيض طلاق بدعی وحرام وإن كان واقعا على رأي الجمهور .. انا لما طلق ابن عمر امرأته وهي حائض ، وعلم بذلك الرسول لا . أمره بمراجعتها وإمساكها حتى تطهر.

قد يهمك ايضاً : 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى