قواعد اللغة العربية

ما هي أدوات الجزم

ما هي أدوات الجزم

أقسام الكلام في اللغة العربية

ينقسم الكلام في لغة العرب إلى ثلاثة أقسام هي الحرف والفعل والحرف، والاسم هو كل لفظ يدل على معنى غير مرتبط بزمن محد مثل النبات، أو الحيوان أو الإنسان أو الجماد، ويتميز حرفي “ال” للتعريف مثل الكلب، أو استخدام أداة النداء مثل “يا” .. يا الله، يا علي، يا حسين، يا محمد، يا عائشة، أو دخول حرف الجر عليه مثل على الشجر، في الحديقة، إلى المنزل، كما يتكون من عدة أسماء جملة مفيدة تستطيع التعبير بها عن شيء مثل: “الدرس رائع” “الهدف جميل”، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن أدوات الجزم وأنواعها.

وبالنسبة للفعل فإنه كل لفظ يدل على فعل مرتبط بزمن معين، مثل قرَأَ، يقْرَأ، أقْرَأ، وقد يكون ثلاثيًا، رباعيًا، خماسيًا، أو سداسيًا.

أما الحرف فهو كل لفظ يدل لا يمكن أن يظهر معناه بغير وجوده مع ألفاظ أخرى مثل الأفعال أو الأسماء.

مقالات ذات صلة

ومن الحروف، حروف الجر مثل “على، عن، إلى، مِن، في، كـ،، إلـخ”. وهي تدخل على الأسماء فقط لا غير.

وهناك أيضًا حروف العطف مثل الواو، الفاء، أو، ثم، وهي تدخل على الأفعال والأسماء أيضًا.

وهناك حروف النصب وحروف الجزم وهما يدخلان على الفعل المضارع فقط دون فعلي الأمر والماضي.

أمّا الفعل: هو كلُّ لفظ يدلّ على فعل مُقترن بزمن معين، مثل: لَعِبَ، يَلعبُ، العب.

 

أدوات الجزم

أدوات الجزم تجزم الفعل المضارع عندما يسبقه أداة جزم، وهذه الأدوات يمكن ان نقسمها إلى جزئين.

أولها ما يجزم فعلًا واحدًا، وأخرى تجزم أكثر من فعل، وفي القادم من المقال نوضح ذلك بالتفصيل.

 

 أدوات تجزم فعلاً واحداً

هذه الأدوات هي: لام الأمر، لما، لم، لا الناهية. وهي تسمى بحروف الجزم.

وفي القادم من المقال نقدم تفصيلًا وافيًا كافيًا لاستخدام كل حرف على حِدة:

لم: تسبق الفعل المضارع وتنفيه في الماضي، مثل: لم يلعَب الولد بالكرة.

لما: تجزم الفعل المضارع، وتفيد النفي في الزمن الماضي حتى زمن التكلم، مثل: جاء موعد المباراة ولما يحضر اللاعبون.

لام الأمر: يفيد استخدامها إحداث أمر معين أو الطلب، وغالبًا ما يتم استخدامها على الغائب وذلك من خلال المخاطب: “ليأكل الثمرة”.

لا الناهية: تفيد النهي عن الإتيان بفعل معين مذكور معها، وعادةً تدخل على فعل المخاطب، مثل: لا تقتل .. لا تسرق.

 نبذة عن رواية أبناء القلعة

أدوات تجزم فعلين

أدوات الجزم التي تجزم فعلين وهي أدوات الشرط الجازمة التي تقوم بجزم فِعلين هما فعل الشرط وجواب الشرط.

وتستخدم أدوات الشرط الجازمة في الربط بين جملتين فتكون الأولى لشرط لحدوث الثانية.

وفي هذه الحالة تُسمى الجملة الأولى جملة الشرط، والجملة الأخرى جملة جواب الشرط.

أدوات الشرط: مهما، أيّ، إنْ، ما، مَنْ، كيفما، أنّى، أين، متى، حيثما، أيّان، مَنْ، أينما.

جميع أدوات الشرط الجازمة لفعلين باستثناء إنْ، لأن الأخيرة حرف، كما أنها تعتبر مبنية ما عدا أيّ في معربة.

وفي الآتي من المقال نوضح إعهراب ومعاني أدوات الشرط الجازمة لفعلين:

إنْ: يُعرب هذا الحرف على أنه حرف شرط جازم مبني على السكون ولا محل له من الإعراب، وكما بينا من قبل فإنه يربط بين جملتي الشرط وجوابه.

“إن تُهمل ترسُب” .. “إن تُهاجِم تَفُزْ” “إن تقتل تُسجَن”

مَنْ: وهي اسم شرط جازم للعاقل، يُعرَب في محل نصب مفعول به إذا  كان فعل الشرط من الأفعال المتعديّة، مثل: “من تلعن يلعنك” “من تصادقه يصادقك”.

ما ومهما: أسماء الشرط جازمة لغير العاقل، ويعربان في محل نصب مفعول به إذا كان فعل الشرط متعديّا متصل بمعناهما، مثل: “مهما تُجرم تقع في قبضة العدالة” “ما تزرعه تحصده” ” أو في محل رفع مبتدأ: “مهما تكتبه يزدك خبرة” “ما تتمرنه يزدك صلابة”.

أين وأينما وأنّى وحيثما:  أسماء شرط جازمة تدل على المكان، وتُعرَب في محل نصب مفعول فيه، أي أنها تعرب وتعامل كظرف مكان لفعل الشرط. مثال:

“حيثما يحل القمار ينزل الخراب”.

متى وأيّان: اسمي شرط جازمين تدلان على الزمان وتعربان في محل نصب مفعول فيه أي أنهما ظرفا زمان لفعل الشرط. “متى يفُز الفريق تسعد الجماهير”.

كيفما: اسم شرط جازم يفيد الحال، ويلزم أن يكون فعل الشرط وجوابه بنفس اللفظ، ويُعرب في محل نصب حال، مثل: “كيفما تعامل والديك يعاملك أبناؤك”.

أيّ: كما أسلفنا تعتبر أي هي اداة الشرط الجازمة الوحيدة المعربة، وهي تستخدم مع العاقل ولغير العاقل أيضًا، كما تستخدم للحال والزمان والمكان.

وتعرب أي حسب ما تُضاف إليه.

فقد تُضاف مثلًا إلى اسم علم فتعرب مبتدأ: “أي لاعب يُهمل يخسر المباراة”، وتُضاف أي أيضًا إلى الزمان أو المكان وتعرب عندها مفعولًا فيه: “أي مكان تذهب إليه تجد أعداءً”.

وعندما تُضاف أي إلى مصدر تُعرب مفعولًا مطلقًا: “أي إحسانٍ تفعله تؤجر عليه”.

وعندما تُضاف أي إلى ما يفيد الحال تُعرب حالًا: “أيا تلعب ألعب”.

كما تستخدم بلفظ واحد فقط للمذكر أو للمؤنث، مفردًا أو مثنى أو جمع، كما تستخدم أيضًا بالتاء المؤنثة: “أية فتاة تسرق تُسئ لأهلها” “أي فتاة تسرق تُسئ لأهلها”.

 

معاني الجزم

أصل الجزم في لغب العرب هو الفصل والقطع.

وفي الاصطلاح يعتبر حالة من حالات النحو، حيث يختص بها الفعل المضارع دون سواه من الأمر أو الماضي.

وعندما تدخل أداة الجزم على المضارع فإنها تحذف حركته الإعرابية السابقة من آخره وتحل السكان محلها أو ما ينوب عنها.

بعدها نحذف النون من الأفعال الخمسة، ونحذف حرف العلة الموجودة في آخر الأفعال المعتلة.

والحذف والقطع مثلان، ولهذا تم تسميته بهذا الاسم، والجزم يدخل على الفعل لثقله ولا يدخل على الاسم بسبب خفته.

 

علامات الجزم

يختص الجزم بالفعل المضارع فقط، وهو فعل معرب يُرفع وينصب ويُجزم.

وعلامات جزم المضارع هي:

السكون: إذا كان الفعل المضارع صحيح الآخر يُجزَم بالسكون، مثل: لم تأكُلْ الطفلة.

حذف حرف العلة: إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر يجزم بحذف حرف العلة، مثل: لا تُلقِ بنفسك إلى التهلكة.

حذف النون: إذا كان الفعل المضارع من الأفعال الخمسة، وهي: (يفعلون، تفعلون، تفعلان، يفعلان، تفعلين)، فتصبح علامة جزمه حذف النون من الآخر، مثل: لم يسافروا، لم تسافروا، لم يسافرا، لم تسافرا، لم تسافري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى