صحة المرأة

متى يبدا مغص الحمل | نصائح لتخفيف مغص الحمل

متى يبدا مغص الحمل؟ ترغب الكثير من النساء اللاتي يودون خوض تجربة الحمل معرفة أكثر أعراض الحمل شيوعا متي يبدأ ، حيث يصيب المغص غالبًا العديد من النساء الحوامل في الأسابيع الأولى من الحمل وهو أمر طبيعي ناتج عن التغيرات التي تحدث في الجسم أثناء الحمل، من خلال موقع نادي العرب نطلعك علي كل ما يتعلق بـأجابة سؤال متى يبدا مغص الحمل؟

مغص بداية الحمل

يشبه تقلصات مغص الحمل تقلصات الدورة الشهرية بطريقة قد تعتقد المرأة بالفعل أنه مغص فترة الطمث إذا لم تكن تعرف مسبقًا أنها حامل

تحدث بعض الحالات النادرة حيث يكون المغص الحاد علامة على مشكلة معينة، من الضروري زيارة الطبيب أو الذهاب إلى المستشفى على الفور إذا تعرضتي لهذا النوع من المغص الحاد.

مقالات ذات صلة

الأسباب الغير خطرة لمغص الحمل

عادة لا يكون المغص أثناء الحمل مصدر قلق، سبب المغص أثناء الحمل هو أن تكون المعدة فارغة للغاية، مما يجعل الطفل يتحرك هناك وليس لديه مساحة كافية للراحة، نسرد لكِ عبر موقع نادي العرب بعض أسباب المغص التي لا تستدعي القلق:

  • يمكن أن يسبب الحمل مغص، يرتبط الحمل بزرع البويضة الملقحة في جدار الرحم، ويحدث هذا المغص عادة بعد أسبوع من الإخصاب.
  • يؤدي تضخم رحم المرأة الحامل إلى الشعور بالمغص والامتلاء الناتج عن الضغط على المعدة والأمعاء والمثانة، ولتخفيف المغص تحتاج المرأة الحامل إلى تناول المزيد من الوجبات الصغيرة بالإضافة إلى 3 وجبات كبيرة.
  • يسبب هرمون البروجسترون تباطؤًا في عمل الأمعاء والشعور بالامتلاء، لتخفيف هذه الحالة يوصى بشرب كمية كافية من الماء والسوائل، وكذلك تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف.
  • مع تقدم الحمل، يزداد الضغط الناتج عن نمو الجنين وجدران الرحم على أربطة البطن، مما يسبب الألم في أسفل البطن.

الأسباب الخطرة لمغص الحمل

يعتبر مغص الحمل علامة على وجود مشكلة أو مضاعفات الحمل التي تتطلب اللجوء إلى الطبيب، هذه الحالات هي:

  • حدوث الحمل خارج الرحم : عندما يتم زرع البويضة في مكان آخر غير الرحم، مسبب ألما شديدا مصحوبا بنزيف بين الأسبوعين السادس والعاشر، هذا النوع من الحمل نادر الحدوث، ويحدث في حالة واحدة من بين كل 50 حالة حمل، إذا كانت المرأة تتبع وسيلة منع الحمل ” اللولب” فقد تصاب به، وأيضًا إذا كانت حاملاً ومصابة بعدوى في منطقة الحوض، فقد تصاب به.
  • إجهاض :  إذا كانت المرأة الحامل تعاني من الألم خلال الشهر الأول من الحمل، فقد يكون مؤشر علي الإجهاض، ومن العلامات التي تدل على حدوثه تقلصات وآلام تشبه الدورة الشهرية مع نزيف.
  • مخاض مبكر: إذا كانت المرأة تعاني من انقباضات منتظمة ومتتالية قبل أن تصل إلى الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، فقد تكون هذه إحدى العلامات على أنها في مرحلة ما قبل الولادة، أي أنها ستلد قبل موعد ولادتها، في هذه الحالة، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور.
  • أنفصام المشيمة عن الرحم المكلفة بتزويد الجنين بالأكسجين أثناء نموه يظل العضو متصلاً بالرحم حتى الولادة ثم ينفصل أثناء الولادة، قد تكون الولادة القيصرية مصحوبة بدم أحمر غامق، وإذا حدث ذلك يجب استدعاء طبيب مختص لإجراء ولادة قيصرية عاجلة أو إجراء الولادة الطبيعية.
  • تجدر الإشارة إلى أن مغص الحمل يمكن أن يكون أحيانًا علامة على تسمم الحمل أو التهابات المسالك البولية أو حصوات المرارة أو التهاب الزائدة الدودية.

نصائح لتخفيف مغص الحمل

بعد أن عرفنا متى يبدا مغص الحمل، وعرفنا أسبابه، حان الوقت لمعرفة كيفية تخفيفه أو التغلب عليه.

  • الراحة مهمة إذا شعرت بألم في البطن أو مغص.
  • الحفاظ على وضعيّة الجلوس بعض الوقت.
  • الاستلقاء على الجانب الأكثر إيلامًا مع رفع القدمين حتى لا تلمس البقعة المؤلمة.
  • الحصول على حمام باستخدام الماء الدافئ.
  • استخدم الماء الدافئ في مكان الألم.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء.

متى يجب مراجعة الطبيب عند الشعور بمغص الحمل

آلام البطن وتقلصات الحمل طبيعية أثناء الحمل ولا تسبب القلق، ومع ذلك في نسبة صغيرة من النساء يمكن أن تكون هذه الأعراض علامة على وجود خطأ ما، مثل هذه الحالات قد تتطلب عناية طبية.

  • إذا كان الألم شديدًا أو استمر لفترة طويلة ولم يزول أو لم يستجيب للراحة.
  • لو استمرت التقلصات لمدة ساعتين على الأقل، وحدثت بمعدل أكثر من أربع ساعات في الساعة.
  • إذا شعرت بألم أو حرقة عند التبول، أو ظهر دم في البول، فهذه علامات على التهابات المسالك البولية.
  • عندما يصاحب المغص قشعريرة أو حرارة.
  • إذا لوحظ إفرازات مهبلية غريبة وغير طبيعية.
  • عند نزول بعض قطرات من الدم أو حدوث نزيف.
  • إذا كان المغص مصحوبًا بقيء أو غثيان.
  • عندما يصاحب المغص شعور بصداع شديد مع عدم وضوح الرؤية
  • إذا كان هناك تورم وألم وتورم في الوجه واليدين والساقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى