الادب العربي

مستويات القراءة ومهاراتها

مستويات القراءة ومهاراتها

يبحث الكثير من الناس عن كتب ومواقع تهتم بشرح مستويات القراءة ومهاراتها حيث تعتبر القراءة هي غذاء الروح والعقل، ولها جمهور كبير جدًا من المحبين، لذلك يهتمون بشكل كبير في التعرف على مختلف المستويات الخاصة بالقراءة والمهارات التي تتطلبها هذه المستويات، هذا لفائدة القراءة وأهميتها.

تصنيفات القراءة

يتم تصنيف القراءة أو كما تعرف بالفهم القرائي إلى أكثر من تصنيف، هناك تصنيفات يتم تقسيمها إلى نوعين فقط، وكل نوع يتكون من ثلاث مستويات فقط من مستويات القراءة ومهاراتها.

هذه المستويات تعتبر مراحل يتم انتقال كل قارئ من مستوى إلى أخر، فالمستوى الأول يعتبر أقل مرحلة والمستوى الثالث هو أعلى مستويات القراءة ومهاراتها.

ويمكن تعريف مصطلح الفهم القرائي على أنه القدرة التي يمتلكها العقل الإنساني في إدراك واستيعاب ما يقوم بقراءته.

بل وقدرة العقل على التدرج والانتقال إلى مختلف مستويات وتصنيفات القراءة المختلفة، وقدرته على التعامل مع مستويات القراءة ومهاراتها وعلى أن يصل إلى هرم القراءة.

مستويات القراءة ومهاراتها
مستويات القراءة ومهاراتها

التصنيف الأول لمستويات القراءة

هناك عدة تصنيفات يتم إدراج تحت كل تصنيف مجموعة مختلفة من مستويات القراءة، يتم تصنيف وتقسيم هذه المستويات تبعًا المهارات التي تتطلبها القراءة.

إقرأ أيضا:السرقات الأدبية وأنواعها

هذه المهارات لابد أن تتوفر في القاريء حيث يمكنه استخدام هذا المستوى وهذا التصنيف من القراءة.

والتصنيف الأول التباع لـ مستويات القراءة ومهارتها يحتوي على ثلاث مستويات فقط، هذه المستويات خاصة بالمهارات العقلية التي يمتلكها القارئ.

ويتم تقسيم هذا التصنيف إلى ثلاث مستويات كما سبق وتحدثنا من قبل، وهذه المستويات بالشرح والتفسير كالآتي:

  1. المستوى الأول: هو مستوى الاستيعاب.

الاستيعاب هي مهارات العقل الأولية، والتي تساعد وتمكن القارئ من فهم محتوى ما يقوم بقرائته من خلال مجموعة بسيطة من الكلمات المفتاحية الموجودة في النص.

وبالتالي هذا الست يفيد كثيرًا في تلخيص المواد وتلخيص ما يقوم القارئ بقراءته بكل سهولة ويسر.

  1. المستوى الثاني: وهو مستوى النقد

وهي تعتمد على مهارات العقل المتوسطة، ومن خلالها يستطيع القارئ فهم الموضوع الذي يقوم بقراءته ويكون قادر على استيعاب الأفكار التي تكمن فيه.

بالإضافة إلى قدرة القارئ على نقد المحتوى والموضوع، والتعرف على المعاني المستترة والمصطلحات التي توجد في طيات النص.

  1. المستوى الثالث: التفاعل مع المقروء

يعتبر هذا المستوى من المستويات العليا التي يصل لها العقل أثناء القراء، فلا تقتصر مرحلة القراءة على النقد أو التلخيص وفهم المحتوى فقط.

إقرأ أيضا:نبذة عن رواية أريد رجلا

بل نصل إلى مرحلة أكبر وهي التفاعل مع ما نقوم بقراءته، والقدرة على ربط الكلمات معًا والوصول إلى حلول واستنتاجات، بالإضافة إلى التعبير عنها من خلال قدراتنا.

التصنيف الثاني من مستويات القراءة

يتم تصنيف القراءة على الأساس المستويات إلى تصنيفين، كل تصيف يحتوي على ثلاث مستويات فقط.

والتصنيف الثاني من مستويات القراءة يعتمد على الناحية الإجرائية أو الفهم لإجرائي للنص الذي نقوم بقراءته.

وبالتالي فإن التصنيف الثاني الذي يندرج تحت مستويات القراءة ومهاراتها يتكون من:

  1. المستوى الأول: مستوى الفهم الحرفي.

يعرف هذا المستوى من مستويات القراءة ومهاراتها بمستوى قراءة السطور، أي فهم الكلمات والتعرف على ما يهدف له النص، ويتم التعرف على فهم ومقصد المحتوى من خلال أسمه.

هذا بجانب استخراج الأفكار الرئيسية للموضوع وفهم المحتوى العام الذي يهدف له النص.

  1. المستوى الثاني: مستوى الفهم التفسيري.

هنا يكون القارئ قد وصل إلى مرحلة ومستوى أعلى من المستوى السابق، فلم يقتصر الأمر هنا على قراءة السطور فقط.

بل يعتمد هذا المستوى على فهم الرأي الشخصي للكاتب من خلال القراءة، وتحديد النتيجة التي توصل لها القاريء والكاتب.

إقرأ أيضا:خصائص أنماط النصوص

يكون القارئ هنا قادر على استخراج الأفكار الرئيسية والثانوية للنص، وبالتالي يطلق على هذا المستوى مستوى قراءة ما بين السطور وليس السطور فقط.

  1. المستوى الثالث: مستوى الفهم التطبيقي.

وهذا المستوى هو عبارة عن وصول القارئ إلى مرحلة أكبر من المراحل و مستويات القراءة السابقة.

ففي المستوى الأول يقوم القارئ بقراءة وفهم السطور، والمستوى الثاني يفهم ما بين السطور، أما هنا يفهم القارئ ما وراء السطور.

أي قدرته على التمييز بين الحقيقة والخيال، والصول إلى ما يريد توصيله الكاتب وما كان يفكر فيه أثناء الكتابة.

تعرف على: بحث عن القراءة السريعة

مستويات القراءة العامة

مستويات القراءة ومهاراتها يطلق عليها في كثير من الأحيان على هرم القراءة، والذي يتكون من خمس مستويات فقط، وهما:

  1. مستوى القراءة الحرفية
    • وهي اقتصار القارئ على فهم الكلمات فقط الخارجية وما يهدف له الموضوع بشكل عام، والتعرف على الأفكار العامة.
    • وعلى الأفكار الرئيسية للموضوع، وفي بعض الأحيان قد يكون القارئ المتفهم للموضوع قادر على تحديد بعض النقاط الفرعية للنص.
  1. مستوى القراءة التنظيمية
    • وهو المستوى الثاني والأعمق من المستوى الأول، والتي يتمكن فيها القارئ على فهم الشخصيات الموجودة في النص وتحليلها.
    • بالإضافة إلى قدرة القارئ على فهم المشكلات وتحليلها ووضع بعض الحلول الخاصة بمشكلاته وتطبيقها على أرض الواقع.
  1. مستوى القراءة التفسيرية
    • ويطلق على هذا المستوى أيضًا القراءة الاستنتاجية، ففيها يقوم القاريء بتحليل وتفسير جميع الأحداث والشخصيات والمواقف الموجودة في النص.
    • بل يكون القاريء قادر على التنبؤ الاستنتاج والتفريق بين الحقيقة والخيال ويتعرف على ما تهدف له الرموز.
  1. مستوى القراءة النقدية
    • في هذا المستوى يقوم القارئ بفرض شخصيته على النص، ويصل إلى ما يفكر فيه الكاتب، بل ويقوم بتحليل النص بشكل مفصل.
    • والتفرقة بين وبين الواقع وبالتالي يبدأ القارئ في تحديد مدى صدق الكاتب، ومدى دقته في الحصول على معلومات استخدمها في كتابة النص.
  1. مستوى القراءة الإبداعية
    • وهنا هو المستوى الأخير في هرم القراءة، وتعتبر القراءة الإبداعية لا يستخدمها الكثير من الناس، فالقليل هم من وصلوا إلى هذا المستوى.
    • فهنا يستخدم القارئ عقله بأعلى مستوى، ويكون قادر على فهم وتنبؤ الأحداث القادمة، بل وقدرته على صياغة الأحداث والنص بطريقة مختلفة وجديدة.

مهارات القراءة الأساسية

هناك مجموعة من المهارات التي يتطلبها كل مستوى من مستويات القراءة ومهاراتها التي تم ذكرها في الفقرات السابقة.

ولكن بشكل عام هناك مهارات أساسية لابد أن تتوفر في أي قارئ، بدون تحديد أي مستوى يتبعه  القارئ.

وبالتالي فإن مستويات القراءة ومهاراتها التي تم ذكرها في حاجة إلى توفير مجموعة من المهارات، ومنها:

  • الاستيعاب يعتبر من أهم المهارات التي لابد أن تتوفر.
  • التحصيل أيضًا من أهم هذه المهارات.
  • حيث يفيدان في فهم النص فقط بدون أي مزايدات.
  • تتطور مهارات الاستيعاب والتحصيل بشكل كبير لدى الأطفال.
  • لذلك لابد من تنميتها بالمزيد من القراءة.
  • مهارة الاطلاع المستمر من المهارات الهامة التي تزيد من حب القراءة.
  • الاطلاع المستمر يجعل القراءة شيء ضروري يتم المواظبة عليه.
  • نطق كلمات النص بشكل واضح ومفهوم من المهارات الضروري توفرها.
  • حيث ان النطق من أهم خطوات فهم النص ومحتواه.
  • الحفظ لبعض الكلمات والمصطلحات من أهم المهارات.
  • لأن حفظ بعض الكلمات يسرع عملية الفهم في النصوص الجديدة.
  • استخدام مهارة العلامات وعلامات الترقيم.
  • تفيد علامات الترقيم في فهم الكلام وحفظ بعض المصطلحات والمفاهيم.

لذلك فإن مستويات القراءة الخمسة، يتم الوصول إليهم بشكل تدريجي، أي البدء من المستوى الأول ومع التعمق والاستمرار في القراءة.

يتم الوصول إلى أعلى مستوى وهو المستوى الخامس من مستويات القراءة ومهاراتها والذي يصل له القارئ بعد عدة محاولات واستمرار.

السابق
ما هي حروف الجر
التالي
رسائل صباح الخير واجمل رسائل صباحية 2021

اترك تعليقاً