الشعر العربي

معلومات عن بلد المليون شاعر

معلومات عن بلد المليون شاعر

معلومات عن بلد المليون شاعر

بلد المليون شاعر

لقبت موريتانيا بـ “بلد المليون شاعر”، بعد تحقيق صحفي قامت به مجلة العربي وأعلنت فيه هذا اللقب، وقامت مجلة العربي بتحقيقها في أبريل من عام 1967 م، وقد اكتسبت موريتانيا هذا اللقب بعد أن لاحظ النقاد والكتاب حب أهلها الشديد للشعر وارتباطهم به، بالإضافة لدور الشعر تطوير وتنمية حياتهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وأصبح لقب بلد المليون شاعر ملتصق بموريتانيا، وأًصبح النقاد والكتاب يطلقون عليها هذا اللقب في كتبهم وفي لقاءاتهم الاعلامية، حتي أصبح اللقب فخرا لسكان موريتانيا يتفاخرون به، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن معلومات عن بلد المليون شاعر وهي موريتانيا.

 

معلومات عن بلد المليون شاعر

هي الجمهورية الإسلامية الموريتانيّة هي إحدى الدول الإفريقية والعربية والإسلامية، وهي همزة الوصل بين الجزء الشمالي والجنوبي من القارة السمراء، ويقول النقاد عن موريتانيا، هي بلد المليون شاعر، “إذا مات شاعر ولد شاعر”.

كما يطلقون على جمهورية موريتانيا “بلد المليون مخطوط” ويقول النقّاد: “إن تلف أو ضاع مخطوط، فهو يُعتبر ضياع لثروة قيمة جداً”.

تقع جمهورية موريتانيا على شاطئ المحيط الأطلسي في شمال غرب القارة السمراء، ويحدّها من الجهات الأربعة:

شمالاً: المغرب والجزائر.

جنوباً: السنغال.

شرقاً وجنوباً: مالي.

وكلمة موريتانيا تعني: بلاد المور، ويعود أصل التسميّة “المور” إلى الاسم الذي أطلقه الأوروبيون على السكان في مدن المغرب، والأمازيغ، والأندلس.

بلغ عدد سُكان موريتانيا في عام (2011) 3,281 مليون نسمة، يمثل العرب البيضان والحراطين 80% منهم، والباقي 20% من الزنوج.

تتخذ موريتانيا من اللغة العربية لغة رسمية حسب دستورها، رغم أن أكثر اللغات المستخدمة في المعاملات الحكومية هي اللغة الفرنسية.

ما هو علم البيان واستخداماته

بلد المليون شاعر والشعر

أطلق على موريتانيا لقب “بلد المليون شاعر”، وذلك بسبب حب أهلها وارتباطهم الوثيق بالشعر، وهم من أكثر الناس تأليفا للرواية والشعر، ومن أفصح العرب في تركيب الصور الجمالية، وأروعهم في استخدام الشعر في جوانب حياتهم المختلفة، وقد أبدع النقاد في وصف علاقة سكان موريتانيا بالشعر، ومن أشهر ما قيل عن موريتانيا وصف أحد النقاد للعلاقة بين الشعب الموريتاني والشعر:”الشعر خبز جوهري لأبناء شنقيط، يأكلون منه ولا يشبعون، وينهلون من نبعه ولا يرتوون، فهم والشاعرية توأم وجود، تحّدرت معهم من أصلاب جدودهم، وعايشتهم في طفولتهم وشبابهم ورجولتهم وإكتهالهم، فأنى لهم أن يتّقبلوا الحياة دون قافية تُدندن، الشعر هو كيمياء السعادة لدى كل فرد موريتاني، وفاعل المُعجزات في نفسه”.

بلد المليون شاعر

قام أحد متاب مجلة العربي بتسمية موريتانيا بلقب “بلد المليون شاعر” لأول مرة في شهر نيسان من العام 1967م، حيث قامت المجلة بتخصيص أول تحقيق عن موريتانيا بعنوان ” نواكشوط… أحدث عاصمة في أقصى منطقة من وطننا العربي”، حيث جاء في التحقيق:”سألناهم: كم عدد سكان موريتانيا، فأجابوا: مليون… مليون شاعر.. نعم فكل أهالي موريتانيا شعراء”.

السابق
معلومات عن قصيدة النثر
التالي
أشهر الخطباء في العصر الإسلامي

اترك تعليقاً