الدول الاوربية

مفهوم العلمانية وخصائصها وتناقضها مع السياسات الواقعية

يقوم مفهوم العلمانية في مجمله على مجموعة من المعتقدات التي تشير في نهايتها إلى عدم امكانية اقحام الدين في السياسة الخاصة بالدول بأي شكل كان، وفي مفهوم آخر هي عبارة النظام الفلسفى الاجتماعي الذي يرفض كافة الاشكال والصور الدينية وتقوم على عنصر أساسي وهو فصل الدين عن السياسة واستبعاد الأسس والقواعد الدينية عن الحياة والسياسة.

نشأة العلمانية

كانت بداية ظهور العلمانية في قارة اوروبا وبدأت مسيرة التطور باستمرار  بدأت العلمانية في الانتشار في المجالات السياسية والدينية والاجتماعية والاقتصادية وبدأ هذا المفهوم ينتشر ويتوسع داخل أوروبا إلى أن بدأ الصراع يحتد بين الكنيسة و المدافعين عن العلمانية.

نتيجة للاختلاف الكبير من المفاهيم التي تحرص عليها الكنيسة  وبين المفاهيم الجديدة التي اتت بها العلمانية الأمر الذي أدى إلى اندلاع الحرب بين الكنيسة والقائمين عليها وبين المفكرين والعلماء القائمين على المفاهيم العلمانية الجديدة.

في القرن السابع عشر بدأ مفهوم العلمانية في التوسع والانتشار خاصة مع بدء الاختلاف الكبير بين المفاهيم الكنسية ببين العلوم الأمر الذي اشعل الصراع بشكل كبير بمجرد حلول القرن العشرين أصبحت العلمانية من اكثر المفاهين انتشارا في اوروبا وخاصة بعد فصل الدولة عن الكنيسة.

انتشار العلمانية

بدأت العلمانية في الانتشار في العديد من دول العالم  ولو يقف الأمر عند الدول الغربية فقد بل وطال الأمر بعض المدن العربية وتمت الدعوة إلى الاعتماد على لغة الأفراد لا ديانتهم بدء تدشين مجتمعات تعتمد على القيم الانسانية لا القيم الدينية.

مفهوم العلمانية
مفهوم العلمانية

خصائص العلمانية

هناك بعض الخصائص التي تميز الفكر العلماني وتوضح ملامحه والتي تختلف في جوهرها على الليبرالية والقومية وغيرها من المفاهيم السياسية وجاءت على النحو التالي:

الابتعاد نهائيا عن الدين مما أدى إلى اضعاف المفاهيم الدينية عند الأفراد نتيجة لابعاد الدين نهائيا عن المشاركات الاجتماعية والسياسية.

عادة ما يقوم المفهوم العلماني على اساس البحث المستمر عن تفسيرات للقضايا السائدة بعيدا عن أبعاد دينية.

الابتعاد عن الفتاوى الدينية وعدم التفكير فيها أو اللجوء إليها تحت اى ظرف.

انطوت العلمانية في مفهومها الحديث على العديد من التناقضات التي لم يفلح أحد في سد ثغراتها حتى الآن ومن أهم هذه التناقضات الأتي:

الارتباط المستمر بين انتشار مفهوم العلمانية والسياسات الاستعمارية للدول.

تزامن ظهور العلمانية مع الحرب العالمية الأولى وتلتها الحرب العالمية الثانية الأمر الذي أوضح اختلاف المفاهيم التي تدعو لها العلمانية عما يقوم به مناصريها على أرض الواقع.

اندلع من مفهوم العلمانية الكبير الكثير من الافكار الاخرى ومن اهمها النازية والشيوعية والفاشية وغيرها من المفاهيم التي ادت إلى الاختلاف الجوهرى بين المفهوم المقروء للعلمانية وجوهرها.

مخاطر العلمانية

انطوت العلمانية على بعض المخاطر التي قد تكون في مجملها هدامة للدول ومن اهمها  عدم وضوح مفهومها والتخفي دائما وراء الشعارات واختلاف ظاهرها عن باطنها.

نرشح لك: لمحبي السفر والسياحة.. تعرف على أجمل الجزر اليونانية لقضاء العطلة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى