الادب العربي

نبذة عن رواية القصر الأسود

نبذة عن رواية القصر الأسود

الروايات العربية

تتمتع الرواية العربية بشعبية كبيرة وجمهور عريض، وتعبر الرواية عن الثقافة العربية والشعبية في صورة أحداث شيقة يبرع الكاتب في سردها في حبكة درامية شيقة وممتعة، والرواية من الفنون التي تزرع في النفس الثقافة والمبادئ من خلال تفاعل القارئ مع الشخصيات في الرواية، ولا تخلو الروايات من الخيال والشخصيات المتناقضة الغريبة التي تثير الفضول في بعض المواقف، حيث أبدع الكثير من الكتاب العرب في نشر الثقافة والقيم والاخلاق عن طريق كتاباتهم ومؤلفاتهم، وتعتبر رواية القصر الأسود إحدى الروايات التي تحاربُ الظلم، وسيتم ذكر نبذة عن رواية القصر الأسود في هذا الموضوع.

نبذة عن رواية الجزار ومؤلفها

نبذة عن رواية القصر الأسود

تتحدث الرواية عن مجموعة من الشخصيات التي تعيش في عالم العشوائيات بما فيه من قضايا اجتماعية قاسية وتعيش حياة قاسية، وانتهاك حياة البسطاء الذين لا يملكون النفوذ والمال، ورغم القسوة التي تحويها الرواية بين طياتها، ولكن يبقي الامل في عدل الله والايمان به هما العنوان الرئيسي لها، لتستمر الحياة رغم مصاعبها.

وترتبط الشخصيات الكثيرة في الرواية ببطلة الرواية بروابط ظاهرة أو روابط مخفية تفاجئ بها القارئ، وبطلة الرواية اسمها بسمة خليل بدران، والتي عانت الكثير منذ صغرها حتى صارت في شابة، فسقتها الحياة الكثير من آلام الفراق والوحدة، حتي تقرر بسمة الاعتماد على نفسها في شق الطريق والوصول إلي أحلامها، ولكن الظروف تعاندها وتقطع حبل الاحلام بسكين حاد، لكن برغم ذلك تثبت بسمة أن الأمل هو اساس النجاح وأنه لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس.

ومن أجمل ما كتبته المؤلفة في الرواية هي عبارة تقولها أم بسمة لابنتها في منامها، تقول فيها: ” السعادة موجودة بداخلِنا وليست بالأشياء والمقتنيات ولا بالأشخاص من حولنا، فكلّ شيء زائل، فلا يمكن أن يحتفظ الأنسان بكل شيء، فالناس تموت أو تخون أو تهجر، ولا يبقى سوى ما نحتفظ به بداخلنا في القلب، في الإيمان بالله”.

نبذة عن مؤلف رواية القصر الأسود

مؤلف رواية القصر الأسود هي الكاتبة الشابة مني سلامة، ولدت في عام 1985م، وهي طبيبة بيطرية مصرية، تخرجت من كلية الطب البيطري بجامعة المنصورة، في عام 2008 م، بدأت مني سلامة مشوارها الادبي على الانترنت عام 2003، وقد نشرت أربع روايات إلكترونية، وهي “جواد بلا فارس” نشرتها عام 2013، “مزرعة الدموع” نشرتها عام 2014، و”قطة في عرين الأس” و”العشق الممنوع” نشرتها عام 2017.

ألفت مني سلامة رواية القصر الأسود ونشرتها إلكترونيًا على الإنترنت تحت اسم مستعار “بنوتة أسمرة”، ثم أعادت كتابتها بأسلوب امتاز بالجمال الأدبي، ثم أصدرت الكتاب بعنوان “كيغار” في عام 2005، ثم نشرت روايات “قزم مينورا”، ورواية “من وراء حجاب” ونشرتا عن دار عصير الكتب للنشر في عام 2016، وكانت رواية “ثاني أكسيد الحب” آخر رواياتها التي أُصدرت عامَ 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى