ملوك وزعماء

عزيز مصر.. نشأة محمد علي باشا وتفاصيل حياته بعد إصابته بالخر

محمد علي باشا عزيز مصر واسمه هو محمد على المسعود بن ابراهيم آغا القوللى، وهو أحد أشهر مؤسسي الأسرة العلوية، دامت ولايته على مصر إلى نحو ثلاثة وأربعين عام وكانت بداية حكمه لمصر بالحروب والصراعات المستمرة مع المماليك وغيرهم من القوى التي كانت مسيطرة على مصر مثل الانجليز والثوار.

استطاع محمد علي باشا أن يبسط سيطرته على الكثير من دول العالم بفضل قوته استطاعته ان يحكم البلاد حيث استطاع السيطرة على القوات السودانية والشامية والحجازية والمورية والطاشورية والكريتية.

 قوة محمد على

وصلت قوة محمد علي باشا إلى انه استطاع امتلاك القدرة على الاطاحة بالدول العثمانية ولكنه لم يفعل ذلك الأمر لعدم الاضرار بالمصالح المشتركة مع الدول العربية في ذلك الوقت وهى بريطانيا وفرنسا.

كان هناك تعاون مستمر يجمع بين محمد على وبين الدول الغربية ومن أهمها في مجالات التنمية التليمية والزراعية والعسكرية والتجارية.

نشأة محمد علي باشا

في الرابع من شهر مارس من عام 1769 ولد محمد على لاسرة البانية في مقدونيا التابعة لليونان.

كان أبوه الذي يعرف باسم ابراهيم أغا هو رئيس الحرس المسئول عن خفارة الطريق.

كان والده يعمل تاجر تبغ ولديه 17 ولدا توفوا جميعًا إلا محمد على.

قبل أن يكمل محمد على الرابعة عشرة من عمره توفى والده ووالدته.

بعد وفاة والديه كفله طوسون باشا الذي توفي بعدها بفتر قصيرة وبعدها كفله الشوربجي إسماعيل.

بعد مرور فترة من الوقت التحق محمد على بسلك الجندية وتزوج من إحدى الفتيات الجميلات والتي كانت تعرف باسم أمينة هانم وأنجب منها خمسة أولاد ثلاثة أولاد وبنتان من وكان أولاده ابراهيم واسماعيل وطوسون.

محمد علي
محمد علي

حكم مصر

في عام 1805 بايع أعيان الشعب سعد باشا ليكون واليًا على الأراضي المصرية في دار المحكمة.

كان الباشا على خلاف كبير مع المماليك وكانوا عبارة عن خطر شديد يداهمه اصة بقيادة محمد بك الألفي الذي استعان بالانجليز للتخلص من الفرنسيين.

بعد مرور ثلاثة أشهر على الحكم هجم المماليك على القاهرة وشرعوا في احتلالها وفرض سيطرتهم عليها ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك بسبب الذكاء السياسي والعسكرى الذي كان يتمتع به.

وفاة محمد علي باشا

خلال فترة حكم محمد على لمصر عاني من المرض مما سبب تدهور حاد في صحته إلى أن وصل المرض إلى مرحلة الخرف.

في هذه الفترة توفي ابنه ابراهيم باشا ولكن لم يتم إخباره حتى لا تسوء حالته الصحية أكثر.

في اليوم الثاني من شهر أغسطس عام 1849 توفي محمد على باشا بعد شعور قليلة من وفاة ابنه وبعد معاناة كبيرة مع المعرض.

توفي محمد على باشا عن عمر يناهز الثمانين عاما.

كانت وفاة محمد على باشا في قصر رأس التين  في مدينة الاسكندرية .

بعد وفاة الباشا تم دفنه في مدينة القاهرة في مراسم جنازة وعزاء بسيطة جدا وذلك لان حاكم مصر في ذلك الوقت الوالى عباس حلمى كانت له بعض الأراء التي تختلف كثيرا مع الباشا.

 نرشح لك:  حارب 20 عامًا وحرر وطنه بعد إعدامه.. ما لا تعرفه عن عمر المختار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق