التاريخ الإسلامي

وفاة الفاروق عمر بن الخطاب

وفاة الفاروق ، واستن الفاروق رضی الله عنه تقليد متابعة العمال وإرسال المبعوثين لمراقبة أموال الأقاليم، ومقاسمة الولاة في الخراج، انطلاقا من حرصه على المال العام، وليس تشكيك في هؤلاء العمال 

فكلهم رجال مشهود لهم بمكانتهم في الدولة الإسلامية، و كلهم أهل ثقة، وإنما كان ذلك من قبيل الاطمئنان على أمور الرعية وحرص الدولة على أن يصل الحق إلى أصحابه .

سياسة الفاروق

وقد أثبتت سياسة الفاروق رضی الله عنه في الأمصار كفاءتها وقد أتت هذه السياسة ثمارها حين انتشر الإسلام

وأقبل كثير من أهل البلاد المفتوحة على تعلم اللغة العربية وعلى أيديهم وعلى أيدي علماء الأمصار انتشر الإسلام، وقامت الحضارة الإسلامية الزاهرة.

وفاة الفاروق عمر بن الخطاب :

بعد هذه الأعوام العشرة ونيف من الجهاد والعطاء والبذل وبعد أن انتشر الإسلام وانتصر على أيدي المجاهدين المسلمين، وبعد أن شهدت الدولة الإسلامية الأولى أزهى عصورها

وشهدت من التطور في الحكم والسياسة والحرب والإدارة، يلقى الفاروق ربه شهيدا خاتمة هذه الحياة الحافلة بالشهادة في سبيل الإسلام

من هو قاتل عمر الفاروق ؟

و أجله طعنه غدرا وظلما أبو لؤلؤة المجوسي، بخنجره أو خنجر الهرمزات فضرب الفاروق رضی الله عنه ست طعنات إحداهن تحت سرته وتلك هي التي قتلته.

لقد كان مقتل الفاروق عمر رضي الله عنه مؤامرة خسيسة اشترك فيها ذلك المجوسي الفارسي وأعوانه الهرمزان وجفينة ؛ لقد اعتقدوا أن نهاية الفاروق عمر رضي الله عنه هي نهاية للدولة الإسلامية

لكن هيهات لهم ذلك فقد استمر الإسلام يظهر وسيظل يقوى، وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين .

وظل الفاروق وقد طعن مهموما بأمور الأمة ، يطمئن عليها، ويسأل عن عدولها، ويعينهم في مجلس الشورى ليتولوا اختيار الخليفة من بعده حتى يطمئن على دولة الإسلام والمسلمين.

وفاة الفاروق
وفاة الفاروق

عمر يستاذن عائشة لدفنه مع صاحبية

ويستأذن عمر رضي الله عنه عائشة أم المؤمنين في أن يدفن مع صاحبيه في غرفتها فآثرته على نفسها ويوارى الثرى بجوار رفيقية الصديق رضي الله عنه ورسول الله .

وينقضي عصر الفاروق عمر رضي الله عنه وقد ترك الأمة قوية وترك الإسلام يعم بنوره أرض فارس والشام ومصر وترك المسلمين وفيهم عدولهم، يرون رأيهم ويعالجون أمور الحكم والسياسة على مبدأ الشورى

كما علمهم رسول الله ، وليعبروا بالأمة مرحلة حاسمة من مراحل تاريخها، ويتولى عثمان بن عفان رضي الله عنه أمور الأمة ليسير وفق منهج الخليفتين الراشدين من قبله.

رحم الله الفاروق عمر وجزاه عن المسلمين خير الجزاء.

قد يهمك ايضاً :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى