أمراض الجلدية والحروق

علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب ونهائي

علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب مرض الذئبة الحمراء هو من الأمراض التي تنشأ نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي أنسجة الجسم نفسه، وكذلك أعضاءه، بما يؤثر على جميع أجهزة الجسم المختلفة، وهنا نعمل على ذكر العلاجات الموجودة للذئبة الحمراء، ومنها بالطبع علاج الذئبة الحمراء بالأعشاب مجرب

علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب

علينا أولاً أن نعرف ما هو مرض الذئبة الحمراء، وماهي طبيعته والعمل على إيجاد حلول وعلاج له ومن ضمن تلك العلاجات علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب إن مرض الذئبة الحمراء له علاجات كثيرة ومتعددة، ويعرف ذلك المرض بأنه التهاب، قد يشكل خطراً على أجهزة الجسم بما في ذلك المفاصل، والكليتان، وخلايا الدم، وأيضاً الرئتان، وتعتبر النساء أكثر عرضة لهذا المرض من الرجال، ولا يعرف السبب في ذلك، من أهم الأعشاب التي تساعد في علاج الذئبة الحمراء:

  • الزنجبيل: حيث يحتوي الزنجبيل على العديد من مضادات الالتهابات، وكذلك مضادات الأكسدة التي تساهم في تقليل الألم في المفاصل المرافق للذئبة الحمراء، كما أنه يمكن تناول الزنجبيل بطرق مختلفة، منها منقوع الزنجبيل، كما ويمكن إضافة عصير الزنجبيل إلى الخضروات والفواكه، وينصح باستشارة الطبيب حول الكميات المسموح بتناولها حسب الحالة الصحية للشخص.
  • الكركم: من التوابل التي يوجد به مادة الكركم وهي المادة الفعالة في في علاج الأمراض المناعية التي من ضمنها مرض الذئبة الحمراء، ويمكن إضافة الكركم إلى الوجبات، كأحد التوابل الموجودة
  • زيت جوز الهند: زيت جوز الهند يعتبر من الزيوت التي تفيد الصحة جداً، حيث أنه يعمل على ضبط جهاز المناعة، ويعمل على تحسين عملية الهضم، وكذلك ضبط مستوي الكوليسترول، وكذلك ضبط السكر في الدم
علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب
علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب

علاج الذئبة الحمراء بالقران الكريم

إن مرض الذئبة الحمراء، مرض يصيب الجهاز المناعي في الانسان، وسميت حمراء لأنها تصف لون الطفح الجلدي، ويبدأ الكثيرون في البحث عن علاج لهذا المرض ومنها بالطبع علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب ومرض الذئبة الحمراء لا يعتبر مرض وراثي، حيث أنه لا ينتقل من الوالدي إلى الأبناء، لكنه من الممكن أن ينتقل عن طريق بعض الجينات التي يمكن أن تورث للأبناء.

وللعلاج بالقران يلجأ البعض للعلاج بالقران والتداوي بالطب النبوي، حيث هناك الكثير من الحالات التي قد تكون شفيت نتيجة لذلك، ومن المعروف أن مرض الذئبة الحمراء قد يصيب ما يقرب خمسة من بين كل مليون طفل سنويا، ويعتبر القران والسنة النبوية علاج لجميع الأمراض، وبما أن المرض قد يصيب الجهاز المناعي للشخص فهنا ينصح بعمل الحجامة على مواضع المناعة بالجسم، وهذا لا يعنى ألا تذهب الحالة للطبيب للعلاج والمتابعة.

علاج الذئبة الحمراء بالعسل

من حكمة الله تعالي أنه جعل هناك الكثير من العلاجات لأمراضنا من خلال الطبيعة سواء إن كانت أعشاب، حيث يمكن علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب أو من خلال مخلوقاته الموجودة في الكون كعسل النحل مثلاً، وقد ورد ذكر عسل النحل في القران حيث فيه شفاء للناس وصدق الله تعالي في ذلك، ومن ضمن علاجات الذئبة الحمراء المستخدمة والكثيرة يمكن تجربة عسل النحل حيث أنه يحتوي على العديد والكثير من الفوائد ولبيان فائدة علاج الذئبة الحمراء بالعسل فإنه

العسل يعمل على مقاومة البكتريا والجراثيم التي من الممكن ان تسبب الالتهابات على الوجه، وهو مرطب ومطهر طبيعي، بمجرد وضعه على الأماكن المصابة بالمرض يمكن أن يتم شفاؤها، وهو مفيد للقلب والكبد والأوعية الدموية ويحميها من التأثر بالمرض، ويعمل على الحد من الانتشار، والوصول إليهما، ويمكن تناول مزيج العسل والزنجبيل فهو مصدر غني بمضادات قوية للأكسدة، والالتهابات التي تخفف آلام المفاصل، والعظام، ومريض الذئبة الحمراء يمكنه تناول هذا المشروب مرتين يوميا.

 أقرأ أيضا.. تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير | أعراض البواسير الداخلية والخارجية

علاج الذئبة الحمراء بالتغذية

لا يوجد علاج غذائي محدد لمرضى الذئبة الحمراء، ويمكن الاعتماد في علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب لكن ينصح الخبراء بأن يتم اتباع عادات غذائية جيدة يمكن أن تساهم في الحفاظ على صحة الجسم قدر الإمكان، حيث إنَ مرض الذئبة الحمراء مرض جهازي؛ أي أنَه يؤثر في الجسم بأكمله، وينصح خبراء التغذية بإتباع النظام الغذائي المناسب:

  • يجب الحفاظ على نظام غذائي منخفض الكوليسترول، خاصة الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلي، وارتفاع ضغط الدم.
  • يجب علي المرضي الذين يعانون من الذئبة الحمراء تناول اطعمة غنية بالكالسيوم، حيث أنها تعمل على تقوية العظام والحفاظ على الصحة.
  • يجب الحفاظ على تناول الخبز، حيث غنى بالبروتين، وكذلك تناول مصادر البروتين قليلة الدهون كالدجاج والسمك، وفى حالة الحاجة لوجبة خفيفة يمكن تناول الخضراوات النيئة، لأنها منخفضة الكوليسترول

علاج الذئبة الحمراء نهائياً

لكل داء دواء ويمكن علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب حيث أنه يمكن التعامل مع العلاجات المفيدة والتي كانت لها نتائج سابقة في أشخاص أخرين، مصابون بنفس المرض وتم شفاؤهم منه، سواء باستخدام العلاج بالأعشاب، أو باستخدام العلاج بالأدوية المعروفة، والتي يمكن ان يكتبها الطبيب ومن العلاجات المستخدمة في علاج الذئبة الحمراء خاصة الأطفال:

  • مضادات الالتهاب غير الكورتيزون: حيث تستخدم لعلاج المفاصل.
  • الأدوية المضادة للملاريا: حيث أنه مفيد جداً في علاج الطفح الجلدي، والذي يظهر في مرض الذئبة الحمراء.
  • بعض أدوية الكورتيزون: يوجد منه أدوية معالجة أساسية للذئبة الحمراء، وتستخدم تلك الأدوية خاصة في مراحل المرض الأولي
  • الأدوية المثبطة للجهاز المناعي: حيث تعمل تلك الأدوية بطريقة مختلفة عن الكورتيزون، وتلك الأدوية لها القدرة على تثبيط الجهاز المناعي
  • العلاج البيولوجي: وهي أدوية تمنع تصنيع الأجسام المضادة
علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب
علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب

مرض الذئبة الحمراء هل هو معدي             

دائما في بدايات كل الامراض نبحث عن العلاج ونذهب للطبيب من أجل أن يصف لنا علاج دوائي للمرض ولكن هناك علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب مجرب ويمكن أن نتعرف عليه من خلال البحث عن العلاج أو السؤال عنه والذئبة الحمراء كأي مرض موجود عادي، يمكن أن يصيب الجهاز المناعي للإنسان، وتظهر أعراضه على جسمه كطفح جلدي يصحبه ألم وحمي بالمفاصل، ويجب عن ظهور أعراض المرض أن تتم المتابعة من خلال الطبيب الذي يمكن أن يحدد حجم المرض وطبيعة العلاج له، ولكن هل مرض الذئبة الحمراء مرضاً معدياً وهنا تأتي الإجابة

إن مرض الذئبة الحمراء ليس معدياً، ولا يمكن أن تنتقل الإصابة بها من شخص إلى آخر سواء عن طريق لمس الجلد، أو عن طريق الاتصال الجسدي، وحتى الآن لا يعرف السبب المحدد لمرض الذئبة، ولكن العديد من الميول الوراثية والتفاعلات الجينية والبيئية، مثل التعرض لـ الأشعة فوق البنفسجية أو استجابة الجهاز المناعي للميكروبات وإدمان المخدرات، وكذلك إدمان شرب الكحوليات، قد تم تحديدها لتهيئة الأفراد لتطور هذا المرض المرتبط بالمناعة الذاتية.

من المهم جداً الاهتمام بالتشخيص الجيد للمرض، وكذلك متابعة الحالة الصحية للشخص، ومعرفة طبية المرض والحالة التي عليها، وأن نعمل على العلاج الجيد حيث أن مرض الذئبة الحمراء يأتي نتيجة لضعف الجهاز المناعي ومن تداعيته أنه يظهر على الجسم، كطفح جلدي أو احمرار بالعين. فلا يجب التأخر عن العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى