الطب البديل

كم فص ثوم يؤكل في اليوم وكيف يؤكل بالطريقة الصحيحة

كم فص ثوم يؤكل في اليوم

يعتبر الثوم من النباتات التي وضع الله فيها الكثير من الفوائد لصحة الإنسان وخاصة عند تناوله صباحًا على الريق، ولكن ليس جميعنا نعرف كم فص ثوم يؤكل في اليوم حتى لا نتعرض لأضراره.

تتعدد فوائد الثوم، حيث يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية مثل الماغنيسيوم وفيتامين سي، وكذلك يقوم الثوم بخفض ضغط الدم، كما يعمل على تقوية جهاز المناعة.

فوائد الثوم قبل النوم

قبل التعرف على كم فص ثوم يؤكل في اليوم، سوف نتعرف سويًا على بعض فوائد الثوم ومنها ما يلي:

  • يساعد الثوم على عملية فقدان الوزن، حيث أنه يعمل على تحفيز بعض الأنزيمات التي تساعد على الهضم.
  • يساعد الثوم على تنظيم الشهية.
  • يحتوي الثوم على مادة الآليسين والأجيون، لذا يعتبر مضاد حيوي طبيعي للجسم.
  • تناول الثوم يحمي الإنسان من الكثير من الأمراض مثل نزلات البرد، وذلك لأنه يمد الجسم بكميات كثيرة من الطاقة.
  • يساعد الثوم على حل الكثير من المشكلات المتعلقة بالمعدة والبطن، حيث أن تناوله على الريق يحمي الإنسان من الإصابة بجرثومة المعدة التي تضر بصحة الإنسان.
  • يعمل الثوم كعلاج طبيعي لمرضى الضغط العالي، حيث يساعد الثوم بما يحتويه من مركبات طبيعية على خفض ضغط الدم وضبط مستوياته في الدم.
  • يساعد الثوم على تخليص الجسم من السموم، ولكن ليست السموم فقط، حيث يساعد على التخلص من الطفيليات والديدان، وذلك بفضل مركب السلفيدريل الذي يوجد بالثوم.
  • يعمل الثوم على تخليص الجسم من الدهون وتنظيم كمية الدهون في الجسم، كما يعمل على تحسين نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يساعد الثوم على حماية الجسم من أمراض الشتاء، مثل نزلات البرد والانفلونزا التي من الممكن أن تتطور وتسبب التهاب رئوي حاد.
  • يساعد الثوم على تحسين مناعة الجسم وبالتالي حماية الجسم من أمراض تُعد خطيرة مثل الربو، والسل وغيرها.
  • يعمل الثوم على الحماية من تصلب الشرايين، لذا فهو يٌعتبر علاج للقلب وللأوعية الدموية.
  • يعمل الثوم على الحماية من هشاشة العظام وتقوية العظام.
  • يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة، لذا يُعتبر من العوامل الطبيعية التي تحمي الإنسان من التعرض للإصابة بالسرطان سواء سرطان المعدة، أو الرئة وكذلك سرطان القولون.

كم فص ثوم يؤكل في اليوم

يوجد عدة تعليمات يجب على كل منا معرفتها قبل استخدام الثوم كنوع من أنواع العلاج لبعض المشاكل الصحية، وذلك حتى نتجنب الوقوع في الخطأ ولتفادي أضراره:

استخدام الثوم مطبوخ

استخدام الثوم مطبوخ بشكل جيد يقلل من فاعلية مركب الأليسين الذي يوجد في الثوم، لذا لكي يستفيد الجسم من الثوم يجب طهيه لمدة قصيرة جدًا ووضعه على الطعام في النهاية، كما يٌفضل أن يتم هرس الثوم وتركه لمدة لا تقل عن 10 دقائق قبل البدء في طهيه وذلك لتحسين فاعلية مادة الأسيلين.

تناول الثوم على هيئة حبوب

يتجنب الكثير تناول الثوم نيئًا أو مهروسًا بسبب رائحته النفاذة، لذا يلجأ البعض تناوله على هيئة حبوب، وبالرغم من أن الثوم عندما يتم تجفيفه يظل يحتفظ بخصائصه المضادة للأكسدة، ولكن ليست بنفس الفاعلية عندما يتم تناوله نيئًا.

استخدام الثوم القديم

من المُفضل استخدام الثوم الطازج الذي يحتوي على خط أخضر بين كل فص وآخر، وذلك لأنه أكثر فاعلية وفائدة من الثوم الغير طازج.

تناول فص واحد من الثوم

عدم الاكتفاء بتناول فص واحد من الثوم إذا كان الأمر مرتبطًا بالرغبة في التخلص من بعض العدوى، لذا على الأقل يجب تناول من 2-3 فصوص طازجة يوميًا، حيث أثبتت الدراسات فاعلية هذه الطريقة للتخلص من بعض الأمراض.

تناول كميات ضخمة من الثوم

للثوم فوائده عندما يتم تناوله بطريقة معتدلة، ولكن عندما يتم تناوله بكميات فوق الطبيعي فإنه يقوم بقتل البكتيريا الطبيعية التي توجد في القناة الهضمية، لذا يجب تناوله بكميات معتدلة بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تقوم بتجديد هذه البكتيريا مثل الزبادي الطبيعي.

عدم وجود نظام صحي

بالرغم من فوائد الثوم المذهلة إلا أنه لن يعمل بمفرده للتخلص من جميع مشاكل الجسم، حيث يجب اتباع نظام غذائي صحي يقوم بمساعدة الثوم في العمليات العلاجية، لذا بدلًا من تناول السكريات، يُفضل تناول الخضروات والفاكهة والأطعمة الصحية.

العناصر الغذائية التي توجد في الثوم

بعد أن عرفنا فوائد الثوم وعرض لنا موقع نادي العرب معلومات كافية حول كم فص ثوم يؤكل في اليوم، سوف نتعرف على العناصر الغذائية التي توجد في الثوم لتجعل منه علاج فعال للكثير من الأمراض والعدوى، حيث يحتوي 28 جرامًا من الثوم على:

  • 23% من حاجة الإنسان اليومية من الماغنيسيوم.
  • 17% من فيتامين ب6.
  • 15% من فيتامين سي.
  • 6% من مادة السيلينيوم.
  • 6 جرامًا من الألياف.
  • 42 سعرات حرارية.
  • كالسيوم وبوتاسيوم وفوسفور بالإضافة إلى فيتامين ب1.

كيفية تناول الثوم على الريق

  • في البداية يجب إحضار الثوم وتقشير الطبقة الخارجية وغسله جيدًا بالماء.
  • نقوم بتقطيع الثوم إلى قطع مناسبة حتى يتم بلعه وهضمه بسهولة، ومن الممكن هرسه أيضًا.
  • يجب عدم تناول الجرعة كلها على الريق فمن الأفضل تناول جزء صباحًا وتقسيم الباقي بين الوجبات.
  • من الهام جدًا معرفة كم فص ثوم يؤكل في اليوم وذلك لتجنب تناوله بكثرة لأنه قد يسبب مشاكل بالقولون وحرقان بالمعدة.
  • بعد تناول الثوم من الأفضل تناول كميات كثيرة من الماء حتى لا يسبب حرقان أو تهيج بالمعدة.

أشخاص يجب عليهم عدم تناول الثوم

أجبنا على السؤال الهام الذي يشغل الجميع وقدمنا إجابة وافية حول كم فص ثوم يؤكل في اليوم، ولكن من الهام أيضًا معرفة متى يجب عدم تناول الثوم ولمن:

  • يجب عدم إعطاء الثوم للأطفال بكميات كثيرة، ولكن يستطيعون تناوله مطهياً بشكل عادي مع الطعام ولكن بكميات قليلة جدًا.
  • يجب عدم تناول النساء الحوامل لكميات كثيرة من الثوم لأنه قد يتفاعل مع بعض الأدوية الهامة للمرأة في فترة الحمل.
  • يجب تجنب تناول الثوم من قبل الأشخاص التي تعاني من النزيف بكثرة أو السيولة، وذلك لأن الثوم سوف يزيد من نسبة النزيف.
  • يجب عدم تناول الثوم من قبل الأشخاص الذين سوف يتم إجراء عمليات جراحية لهم، وذلك لتجنب حدوث أي نزيف أثناء العملية.
  • يعمل الثوم على خفض مستويات السكر في الدم، لذا يجب عدم تناوله من قبل من يعانون من هذه المشكلة.
  • تجنب تناول الثوم للأشخاص المصابين بمشاكل في المعدة حيث أن كثرته تسبب تهيج وحرقان بالمعدة.
  • ابتعاد الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم من تناول الثوم، لأنه يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم.

طريقة أكل الثوم مطبوخًا

يتم تناول الثوم مطبوخًا أو نيئًا، ولكن كيف يتم تقديمه مطهياً بطريقة صحيحة حتى يتم الاستفادة منه؟ كما استفدنا من المعلومات الخاصة حول كم فص ثوم يؤكل في اليوم سوف نتعرف على طريقة طهيه كالتالي:

  • يتم طهي الثوم عن طريق وضعه في الزيت، سواء زيت نباتي أو زيت زيتون ثم يتم بعد ذلك إضافته للطعام مطهي بالفعل.
  • يساعد طهي الثوم بهذه الطريقة على علاج مشاكل الجهاز الهضمي.
  • يساعد على التخلص من البلغم.
  • يقوم بتنشيط الذاكرة وزيادة معدل الذكاء.
  • يقوم بدور فعال في التخلص من الكحة.

فوائد الثوم لعلاج البواسير

يساعد الثوم على حل مشكلة البواسير، ولكن يجب معرفة كم فص ثوم يؤكل في اليوم في مثل هذه الحالة، لذا يجب تتبع الخطوات الآتية:

  • إحضار خمس فصوص من الثوم الأحمر.
  • إحضار نصف لتر من زيت الزيتون.
  • وضع الثوم في زيت الزيتون بعد أن يتم تقشيره وتركه لمدة يومين.
  • نصفي الزيت من الثوم ويتم تناول ملعقتين كل يوم لمدة 15 يومًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق