أذكار و أدعية

دعاء السعادة وراحة البال | طريقة الوصول للسعادة الحقيقة

دعاء السعادة وراحة البال

دعاء السعادة وراحة البال يعيش الإنسان حياته كاملة وهو يبحث عن السعادة والراحة، وقد يجدها وقد لا يجده طيلة حياته، فهناك أناس راحتهم تكمن في العمل الذي يقومون به، وهناك في السفر والخروج، أو في لقاء الأصدقاء، أو في التجارب الجديدة، وغير ذلك من وجوه السعادة، ولكن على الإنسان دوما ذكر دعاء السعادة وراحة البال حتى يرزقه الله إياها، تعرفوا على المزيد من نادي العرب.

وجوه السعادة في الحياة

السعادة عموما لا تكون بشكل واحد بين جميع البشر، فهي مراحل وأيضا هي أشكال مختلفة:

  • هناك سعادة متعلقة بالإشباع الجسدي، حيث يصل الإنسان إليها عندما يأكل طعام يفضله للغاية، أو عندما يمارس رياضة هو شغوف بها، أو عندما يحصل على ملابس جديدة أو يستمع لموسيقى جميلة، وهذه عموما سعادة وقتية بطبيعة الحال.
  • هناك سعادة مرتبطة بنفس الإنسان، أي شغفه تجاه شيء بعينه ورغبته في القيام بفعل معين، وهذه السعادة تتحقق بمجرد القيام بالفعل والذي يكسب النفس ثقة وقوة وبالتالي يكون الإنسان سعيدا بما حققه لنفسه.
  • الوجه الثالث من السعادة لا يدركه الناس غالبا إلا عندما يعيشونه، وهي تلك السعادة التي تغمر نفس الإنسان عندما يقدم مساعدة لشخص يحتاجها، أو يساعد أحد المقربين له في إنجاز مهمة ما.
  • هنا نتحدث عن أغلب البشر والذي تعبر السعادة بالنسبة لهم عن الخير والجمال، فالإنسان إذا ما تواجد في مكان جميل أو شاهد مناظر جميلة يشعر بالسعادة وقد غمرت نفسه، وأيضا عندما يستشعر الإنسان الخير فيمن حوله تهدأ نفسه ويشعر بالراحة والهدوء.
دعاء السعادة وراحة البال
دعاء السعادة وراحة البال

طريقة الوصول للسعادة الحقيقة

إن السعادة مستويات وأنواع فهناك الدائمة وهناك ما هو مؤقت وبطبيعة الحال يتمنى الإنسان لنفسه دوما السعادة الدائمة والتي لا تنتهي بمجرد زوال السبب.

إقرأ أيضا:خواطر جميلة جدا وقصيرة | خواطر قصيرة عن الحب 2021

ويمكننا القول أن السعادة الدائمة في الرضا، وهنا نقصد الرضا بكل ما يمر به الإنسان في حياته من مواقف سعيدة ومؤلمة، وينبع الرضا هنا من الإيمان واليقين بأن الله لا يقدر لعبادة إلا الخير وأن كل ألم سيأتي بعده فرح ينسينا ما عشنا.

وعن كيفية الوصول للرضا والسعادة في الدنيا، فهي تكون بتقوى الله في كل ما نقوم به من أفعال، فأحيانا يقوم الإنسان بفعل المعاصي معتقدا أنها مصدر السعادة ولكنها في الحقيقة تسبب له التعاسة.

وذلك لأن الله تعالى قال: ” من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون”، وقال في آية أخرى: ” ومن أعرض عن ذكر فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى”.

ذكر الله والسعادة

  • إنك إذا قمت بأداء صلواتك الخمس يوميا بشكل أكبر من التركيز فسوف تشعر براحة نفسية كبيرة للغاية
  • الإكثار من صلوات قيام الليل
  • قراءة القرآن والتدبر في آيات الله تزيد من يقينك بأن الله ما أحزنك إلا يفرحك
  • ترك متع الحياة الزائلة لعدة ساعات من اليوم والتركيز على الاستغفار والذكر والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

دعاء السعادة وراحة البال

  • يا رب العالمين دبر لي أمري ويسر لي حالي فأنت تعلم وأنا لا أعلم، الله ارزقني راحة البال والخاطر
  • يا رب أهديني وأصلح لي أمري، وارزقني عبادتك على أكمل وجه حتى ترضى عني، وأرزقني السعادة في الدارين يا رب العالمين
  • اللهم إنك القادر على كل شيء، فيسر لي أسباب السعادة والهناء وراحة البال، وقدر لي الخير حيثما كان إنك على كل شيء قدير وحسبي الله ونعم الوكيل

تعرف على…اسم فاطمة في المنام | اسم فاطمة للأعزب في المنام

إقرأ أيضا:فضل الصلاة الابراهيمية لقضاء الحوائج

وقت الدعاء الأفضل

لا يمكن أن نقول أن هناك وقت بعينه يمكنك الدعاء فيه وآخر لا يمكنك الدعاء فيه، فطالما رفعت يدك إلى السماء يمكنك أن تطلب من الله ما تريد وأن تلح في الدعاء ليل نهار، ولكن عموما يمكننا القول أن هناك أوقات يجب استغلالها أكثر من غيرها في الدعاء والابتهال إلى الله عز وجل، ومن تلك الأوقات:

  • وقت ما بعد الساعة الثانية عشر مساء، أي قيام الليل، فيمكنك أن تصلي لله عدد من الركعات كقيام لليل، وتدعو إلى الله ما تريد، وأفضل أوقات الليل هو الثلث الأخير قبل آذان الفجر
  • إن أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد لله تعالى، فأثناء أدائك لصلوات الخمس المفروضة عليك يمكنك أن تطيل السجود وتخاطب الله بما تريد من سعادة وراحة بال
  • دوما ما يمكنك أن تستثمر الوقت الذي بين الآذان والإقامة في الدعاء لله عز وجل، فإذا كانت الدنيا قد ضاقت عليك ولم تعد تعرف ماذا تفعل يمكنك رفع يدك للسماء وطلب ما تريد من راحة من رب العباد
  • إن وقت الإفطار بعد يوم صيام كامل يعد وقتا مناسبا للدعاء إلى الله، فرفع يدك للسماء وأطلب منه سبحانه أن يرزقك السعادة وأن يمهد لك الطريق إليها

أهمية الدعاء بالسعادة وراحة البال

إن دعاء السعادة وراحة البال مهم جدا لجميع المسلمين لأنه يرزقهم الصبر ويجعلهم دوما على أمل في قرب الفرج والسعادة، ومن الجدير بالذكر أن حديثك مع الله من خلال الدعاء بما تريده منه يزيد من يقينك بأن ما تريده سوف يحدث، فلا تتوقف أبدا عن الدعاء لنفسك ولمن أحببت في هذه الدنيا بالسعادة في الدارين.

إقرأ أيضا:رقية شرعية لعلاج القولون العصبي مكتوبة

استجابة الله للدعاء بالسعادة وراحة البال

إن الإنسان دائما ما يكون مشغولا في هموم الدنيا من مشكلات شخصية ومشكلات خاصة بالعمل وغير ذلك الكثير والكثير من الأشغال والحمول، ولكن الفرد لابد من ألا ينسى ذكر الله ودعاء السعادة وراحة البال حتى يصل لما يريد من هناء وسكينة نفس في هذه الدنيا.

ويجب أن نذكر أنفسنا دوما بأن الله مجيب الدعاء وأنه مهما طال أمد دعاءنا لأنفسنا ولمن حولنا بالسعادة فإن الله سيستجيب، ولكن علينا أن نتيقن من أن توقيت الله في الإجابة يكون التوقيت المناسب وليس التوقيت الذي نضعه نحن، فالله يرزقك السعادة وراحة البال في الوقت الذي تكون بحاجة فعلا لهذه السعادة، حتى أن عينيك تدمع مما ترى حينها من كرم الله عز وجل لك.

التضرع لله في وقت الحزن والشدائد

كثيرا ما يمر على الإنسان أوقات صعبة تضيق به الدنيا فيها ويكون في أشد درجات الحزن، فمثلا قد يحدث ذلك بسبب موت شخص عزيز عليه، أو بسبب شعوره بالظلم والقهر في حياته، أو لأنه عاجز عن الوصول لما يريد وضغيف أمام شهواته وغير ذلك من أسباب الحزن.

وهنا يكون أسلم حل يمكن القيام به هو التضرع لله عز وجل وذكر دعاء السعادة وراحة البال حتى يفرج الهم، والتضرع لله يكون من خلال الخلو إلى النفس في مكان لا يوجد فيه غيرك ورفع يدك للسماء والبكاء الله والإلحاح في الدعاء بما تريد، وتكرار الدعوة بالسعادة وراحة البال، فكلما كنت صادقا بالدعاء لله كلما تحقق لك ما تريد.

إن دعاء السعادة وراحة البال الذي يكرره الإنسان دوما يكون من طمع الإنسان في كرم الله عز وجل، وعليه أن يعلم بأن الله لن يخذله أبدا ما دام يدعوه ويتضرع إليه، ويجب أن يتيقن بأن الله يحب عباده الذين يتقربون منه ويدعونه لذا على جميع البشر أن يذكروا الله كثيرا حتى ينالوا من السعادة فوق ما يريدون.

السابق
افضل بخاخ لانبات الشعر وتكثيفه | للنساء والرجال
التالي
طريقة عمل الليمون المعصفر الست غالية

اترك تعليقاً