الموسوعة الصحية

ماذا يعني نسبة الروماتيزم 400

نسبة الروماتيزم 400

يرتبط تحليل الروماتيزم بقياس قيمة الأجسام المناعية التي تقاوم سموم الميكروب السبحي، والمعروف بأنه يسبب الحمى الروماتيزمية، بعد التعرض للإصابة بالتهابات ينتج عنها، مثل الالتهاب الذي يصيب اللوزتين أو التهابات الجلد.

وتختلف نسبة الروماتيزم كثيرًا بسبب الاختلاف في السن أو الجنس، وكذلك بسبب مدى قوة الجهاز المناعي عند الشخص، وسوف نعرض اليوم بهذا المقال ما تدل عليه نسبة الروماتيزم 400 بالتفصيل.

ما هو مرض الروماتيزم

يعد مرض الروماتيزم أحد الأمراض التي تحدث بسبب ضعف الجهاز المناعة، حيث يؤثر بصورة سلبية على بعض أجزاء الجسم، ويصاب الإنسان بالروماتيزم عندما يعمل جهاز المناعة على مهاجمة الأنسجة الضامة التي بالمفاصل، أو بعض أعضاء الجسم، مثل الأوعية الدموية أو عضو القلب أو الرئتين أو العيون، بدلاً من أن يقوم بمكافحة الفيروسات أو البكتيريا.

وبسبب ذلك ينتج التهابات تصيب بتشويه المفاصل وتؤدي إلى تآكل العظام، ويمكن معرفة نسبة الروماتيزم 400 للتأكد من سبب حدوث تلك الالتهابات.

ما أعراض الروماتيزم

نسبة الروماتيزم 400
نسبة الروماتيزم 400

يشرح لنا موقع نادي العرب أعراض الروماتيزم، حيث يظهر مرض الروماتيزم بدون سابق إنذار، وفجأة  في الجزء المصاب من الجسم قد يكون باللوزتين أو العين ، ومن أهم هذه الأعراض باختصار:

  • ارتفاع درة الحرارة مع آلام في المفاصل.
  • ظهور الحمى الروماتيزمية.
  • فقدان واضح بالشهية.
  • الإصابة بضعف عام بالجسم.
  • ظهور التهابات واضحة بالأجزاء المصابة، وما يحيط بها من أغشية.
  • الشعور بخفقان بالقلب.

وعند ظهور هذه الأعراض يجب الإسراع بقياس نسبة الروماتيزم 400 وذلك للاطمئنان على المريض.

ما هي نسبة الروماتيزم الطبيعية

إذا كانت نسبة الروماتيزم تصل حتى 200 وحدة في البداية، فهي نسبة طبيعية لكل من الأطفال والكبار، ويمكن أن ترتفع النسبة عند الأطفال وتصل حتى نسبة الروماتيزم 400 وحدة.

وهذا يعني أن الطفل الذي تكون نسبة الأجسام المناعية له والمضادة لسموم الميكروب أقل من نسبة الروماتيزم 400 وحدة، فهذه الحالة لا تتطلب بالضرورة لأي علاج.

ولكن إذا كانت الأجسام المناعية أكثر من نسبة الروماتيزم 400 وحدة فقد تثير القلقة خاصةً عندما تصاحبها أعراض مثل: التورم والشعور بآلام حادة بالمفاصل مع فقدان القدرة على الحركة، أو حدوث التهاب بعضلة القلب، مع الشعور بحركات سريعة بدون إرادة الشخص في الأطراف أو بالوجه أو بمنطقة الرقبة، يلازمه ظهور تهيج مع طفح جلدي، والإصابة ببعض تورمات تحت الجلد.

حدوث ذلك يثير نوع من القلق، حيث أن كل من هذه الأعراض تكفي بتشخيص ظهور الحمى الروماتيزمية، حتى وإن كانت نتيجة التحليل طبيعياً.

إقرأ أيضًا: إليك 9 طرق لتقليل نسبة الكوليسترول في الدم تعرف عليهم

تشخيص الحمى الروماتيزمية

عندما يقوم المريض بإجراء اختبار الحمى الروماتزمية وتكون النتيجة أكبر من نسبة الروماتيزم 400 عندئذ قد ينصح الأطباء بخضوع المريض لحقن بنسلين ذات الأمد الطويل.

ويحدث ذلك لأن تحليل المريض أدى لوجود زيادة أعلى من نسبة الروماتيزم 400 حيث تكون الوحدات فوق المعدلات المسموح بها، وربما لا يشتكي المريض أعراض الحمى الروماتيزمية السابق ذكرها.

ويظن الكثيرون بأن ارتفاع نسبة الروماتيزم 400 إلى أكبر من ذلك، أن الأجسام المناعية زادت عن الحد المسموح به، ويكون ذلك سببًا كافيًا للتحقق من الإصابة بروماتيزم في عضلة القلب أو بالمفاصل، وربما يعتقد الآخرين أن زيادة نسبة التحليل يعنى أن هناك ضرورة لاستئصال اللوزتين مثلًا.

وفي الحقيقة أن كل هذه التقديرات من بعض الأطباء تكون خاطئة، ولذلك ينصح بمراجعة الطبيب المختص في هذه الحالات.

أهمية التحليل نسبة الروماتيزم 400

إن تحليل نسبة الروماتيزم 400 من أهم التحاليل التي تثبت وجود الحمى الروماتيزمية في حالة وجود الأعراض التي تكون على صورة المضاعفات التي تحدث بسبب وجود الميكروب السبحي بالجسم، ومن هذه المضاعفات وجود مشاكل بالقلب أو ظهور ورم أو نوع من الاحمرار.

وليس مجرد وجود ألم فقط بالمفاصل ولكن يظهر الورم بأماكن غير ثابتة، وينتقل من مفصل لآخر خلال بضع أيام، عندها فقط يكون التحليل مهم جدًا للمريض ويجب إجراءه.

ولا يكون التحليل كافيًا لوحده للتشخيص بوجود مرض روماتيزم القلب أو المفاصل، ولا يعني ضرورة استئصال اللوزتين للطفل عند التهابها، ولكن أهمية التحليل تكمن في تحديد الآلية التي بها علاج الميكروب داخل الجسم.

طريقة إجراء تحليل الحمى الروماتيزمية

هو عبارة عن تحليل يتم عن طريق أخذ عينة الدم من المريض، وذلك حتى يتمكن الطبيب من قياس نسبة الأجسام المضادة التي يقوم الجسم بتكوينها، للحماية من السموم بالدم، والتي يقوم الميكروب السبحي بإنتاجها، حيث تكون النسبة الطبيعية لأي مرض التي يمكن يقاس بها هذه الأجسام المضادة هي لا تزيد عن 200 وحدة.

وبعدها تبدأ هذه النسبة للأجسام المضادة تزداد في خلال فترة تتراوح من 7-14 يوم من بداية الإصابة بالحمى، وربما تصل إلى أكبر معدل لها بعد مرور ما يقرب من شهر، ثم تنحصر وتبدأ في الانخفاض تدريجيًا، ووجود الزيادة في نسبة التحليل تعطي تأكيد على وجود الميكروب السبحي في الجسم، ولكنه لا يدل ذلك على حدوث أي مضاعفات خطيرة من عدمها، لذلك فإن التحليل مهم  تنفيذه في هذه المرحلة، بعد ظهور الإصابة بفترة لا تزيد أسبوعين، وليس عند حدوث الأعراض.

أسباب الإصابة بالروماتيزم

نسبة الروماتيزم 400
نسبة الروماتيزم 400

قد تظهر الحمى الروماتيزمية في الجسم بسبب أن الجهاز المناعي ضعف وذلك بسبب وجود الميكروب السبحي بالجسم، والتي أشارت إليها الكثير من التقارير والدراسات المعملية وهي أن نوع التركيب الجزيئي للبكتيريا العقدية يماثل تمامًا لأنسجة بعينها في الجسم.

وبناءًا على ذلك فإن الجهاز المناعي لا يقوم بمقاومة البكتيريا فقط، بل يهاجم أنسجة الجسم التي تماثل نفس التركيب الجزيئي، وتعتبر هذه النظرية هي التفسير المنطقي والأقرب لحدوث الحمى الروماتزمية، إلا أنه توجد نظرية أخرى توضح الأمر من ناحية العامل الوراثي.

وتقول هذه النظرية أنه يوجد مجموعة من الناس يولدون بمجموعة من الصفات الوراثية يسبب أن نظام المناعة عندهم يكون أكثر عرضة للفشل بعد حدوث الحمى الروماتيزمية.

أعراض هامة للحمى الروماتيزمية

حدوث التهاب بالمفاصل

يشعر المريض بألم شديد مع وجود تورم بالمفاصل، ويعد هذا العرض أكثرها شيوعاً في مرض الحمى الروماتيزمية.

وجود التهاب بالقلب

ويظهر في صورة سعال مستمر، وسرعة ضربات القلب، ويشعر المريض بألم في منطقة الصدر والإحساس بالإجهاد السريع والألم، مما ينتج عنه صعوبة في دفع الدم لباقي أنحاء الجسم، ويعتبر وجود التهاب بالقلب من أخطر الأعراض التي يصاب بها المريض، وتكون مصاحبة للحمى الروماتيزمية، ومنتشرة عند الأطفال.

ظهور الطفح الجلدي

يعد ظهور الطفح الجلدي من الأعراض القليلة الانتشار، ولا يوجد بها ألم، ويظهر غالبًا عند الأطفال، ونادرًا ما يظهر الطفح الجلدي بسبب الحمى الروماتيزمية عند الكبار، حيث ينتشر الطفح الجلدي بشكل بطئ على جسم الطفل عند التهاب الحلق.

نصائح عند ظهور نتائج التحليل

نسبة الروماتيزم 400
نسبة الروماتيزم 400

أن الروماتيزم مرض عادي جدًا، يتركز العلاج له بالحصول على قسط من الراحة التامة، ومع خضوع المريض للدفء، بالإضافة إلى تناول جرعات مناسبة من  الأسبيرين، ونسبة من الكورتيزون تحت إشراف  الطبيب المختص، إلى جانب نصح المريض باتباع أساليب حديثة لمساعدته في ممارسة أنشطته اليومية، مع تقليل المجهود والضغط الذي قد يقع على المفاصل والعظام.

وحيث أن الحمى الروماتيزمية تشكل خطرًا على الطفل عند ظهور مضاعفات، إذن ضرورة قياس نسبة الروماتيزم 400 يصبح أمر أساسي للتأكد من وجود الميكروب السبحي من عدمه، ومعرفة الأجسام المضادة، ويمكن تحديد العلاج المناسب لحالة الطفل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق