صحة المرأة

ما هي علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير ؟

علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير التي تؤكد حدوث تبويض حيث تتعرض السيدة لظهور بعض الأعراض التي تساعد على حدوث حمل، الجدير بالذكر أن إبرة التفجير تعد إحدى الوسائل المساعدة على الحمل التي تعطي أمل كبير للسيدات في حدوث حمل وهذا ما سنذكره بالسطور القادمة مع نادي العرب..

علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير

يقوم الطبيب بإعطاء السيدة إبرة التفجير لتحفيز نزول البويضة حتى يتم تخصيبها، لذلك يتزامن نزولها مع الأعراض التالية:

  • وجود إفرازات مخاطية كثيرة عن المعتاد لزجة القوام وذلك لتهيئة الرحم لاستقبال الحيوانات المنوية.
  • بالإضافة أن المرأة في هذه الحالة تزداد رغبتها لإقامة علاقة حميمية مع شريكها.
  • كما أنها تعاني من حدوث تقلصات وانتفاخات في هذه الفترة.
  • كذلك ترتفع درجة حرارة الجسم قليلا بسبب ارتفاع هرمون البروجستيرون في الجسم.
  • كما تكثر الشكوى من وجود احتقان في الثدي وعدم القدرة على تحمل لمسهما.
  • بالإضافة أن السيدات يعانين بعد إبرة التفجير، حيث تكثر الشكوى من الشعور بألم مبرح اسفل البطن.
  • اضطراب الحالة المزاجية للمرأة حيث يسيطر عليها الاكتئاب والتوتر بشكل مفرط.
  • التعرض للدوخة التي قد تؤدي إلى فقدان الوعي أحد علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير الشائعة.
  • الرغبة الملحة للنوم والشعور بإجهاد بعد الحقن نتيجة زيادة بعض الهرمونات في الجسم بصورة مفاجئة.

ألية عمل ابرة التفجير

بعد التعرف على علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير يجب معرفة كيفية استخدامها حيث يقوم الطبيب المختص قبل موعد خروج البويضة الطبيعي بفحص السيدة من خلال الفحوصات والأشعة.

مقالات ذات صلة

وذلك لاحتساب سمك بطانة الرحم بالإضافة إلى قطر الجريب الخاص بالبويضة، والتي من المفترض أن يصل السمك ل 8 مليمتر وقطر الجريب إلى 18 مليمتر لكي تتم عملية الحقن .

الجدير بالذكر أن الإبرة تحتوي على بعض الهرمونات التي تساعد على إنتاج الكثير من البويضات والعمل على خروجها للتخصيب حيث يطلب الطبيب من الزوجين إقامة العلاقة الحميمية عند الرغبة في حدوث الحمل بشكل طبيعي، أما في حالة الرغبة في حدوث تلقيح صناعي يقوم الطبيب بسحب البويضات الجاهزة للتخصيب لتلقيحها خارجيا ثم وضعها مرة أخرى داخل الرحم.

المميز أن مدة مفعول الإبرة يستمر  لمدة 15 يوم لذلك عند حدوث حمل تتعرض السيدة إلى بعض الأعراض المتمثلة في الشعور بصداع مبرح ومزمن، بالإضافة أن أطراف الجسم تتعرض للتورم.

علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير
علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير

 دواعي استخدام الابرة التفجيرية

تستخدم الإبر التفجيرية عندما السيدة من مرض تكيسات المبايض والذي يحول دون خروج البويضات من الجريب الخاص بها بطريقة طبيعية، بالإضافة انه في حالة المعاناة من وجود اضطرابات هرمونية تؤخر حدوث الحمل تكون الإبرة هي الحل الوحيد لحدوث حمل.

الجدير بالذكر أن هناك أسباب تتعلق بالزوج تجعل الإبرة التفجيرية العلاج الوحيد لمشكلة تأخر الحمل، حيث أن قلة الحيوانات المنوية أو ضعفها يسبب عدم حدوث حمل مما يجعل الزوجين يلجأن للتلقيح الصناعي من خلال متابعة الزوجة مع الطبيب للحصول على بويضات جاهزة وناضجة للتخصيب.

المميز أن مفعول الإبرة يظل في الجسم لمدة تتراوح بين 10 أيام إلى 15 يوم لذلك يفضل أن تقوم السيدة بإجراء تحليل حمل في اليوم الحادي عشر من أخذ الحقنة التأكد من حدوث حمل، في حالة عدم حدوث حمل يتم الانتظار للشهر القادم لتجربتها مرة أخرى.

الجدير بالذكر أن الإبرة تساعد بشكل كبير على حل المشاكل الصحية لدى السيدة التي تحول دون حدوث حمل، لذلك هي وسيلة علاجية ومحفزة وليس بالضرورة حدوث حمل فور الحقن بها.

لذلك المتابعة المستمرة مع الطبيب واتباع نظام غذائي صحي بالإضافة إلى الحقن يزيد من فرصة الحمل بأكثر من جنين سواء كان الحمل طبيعيًا أو من خلال الحقن المجهري.

تعرف على…أسباب نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف

 الحالات التي لا يتوجب فيها استخدام الإبرة التفجيرية

برغم أن علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير يمكن تحملها إلا أن هناك بعض المحاذير عند استخدامها في حالات معينة، كما سنوضح فيما يلي:

  • إصابة السيدة بسرطان الغدة النخامية أو سرطان الرحم أو سرطان المبيضين أو سرطان الثدي، يمنع السيدة من اتخاذ تلك الوسيلة للحمل.
  • وجود تكيسات على المبايض بغض النظر عن حجمها فمجرد وجودها يمنع استخدام الإبرة التفجيرية نهائيًا.
  • بالإضافة أن السيدات اللاتي يعانين من أمراض في الكلى أو أمراض في القلب أو أمراض في الكبد، ممنوعين تمامًا من استخدامها.
  • كذلك تؤثر الأمراض التي تصيب الأعصاب على إمكانية لجوء امرأة لهذه الوسيلة للحمل.
  • كما أن الذهان والصرع يعدا من الأمراض التي تمنع استخدامها نهائيا حرصا على حالة المريضة.
  • بالإضافة أن مرضى الالتهاب الرئوي ومرضى الربو لا تناسبهم الإبرة التفجيرية كوسيلة حمل.
  • تعرض الغدة الكظرية أو الدرقية لأي خلل وظيفي يعد عائق أمام السيدات لاستخدام تلك الوسيلة.
  • الجدير بالذكر أن النزيف الرحمي الغير معروف أسبابه يقف حائلا أمام استخدام الإبرة.

مخاطر استخدام الابرة التفجيرية

تتباين علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير من سيدة إلى أخرى حيث تحدث أعراض مغايرة لما ذكرناه، على سبيل المثال قد تتعرض المبايض للتورم بعد الحقن بالإضافة أن إنتاج البويضات قد يزيد عن معدله الطبيعي بالتالي تزداد فرص الحمل بأكثر من طفل.

احتباس السوائل داخل الجسم أحد أعراض الإبرة لذلك نجد أن السيدة تشكو من حدوث انتفاخ في منطقة البطن، بالإضافة أنها تسبب زيادة في وزن الجسم بشكل ملحوظ.

الجدير بالذكر أن التعرض لهذه الإبرة قد يؤثر على الإبصار ويجعل الرؤية مشوشة بالإضافة إلى وجود زغللة في العين، لذلك يفضل أن تأخذ السيدة في تلك الفترة قسط من الراحة.

تأثر الشعر وكذلك البشرة بصورة ملحوظة بسبب زيادة بعض الهرمونات التي تتضمنها الإبرة، بالإضافة أن عدد مرات التبول تنخفض عن معدلها الطبيعي من أشهر علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير.

أقرأ عن…هل يظهر الحمل في تحليل البول قبل موعد الدورة بأسبوع؟

ابرة التفجير 5000 والجماع

ابرة التفجير 5000 يتم استخدامها بشكل خاص للسيدات اللاتي يعانين من العقم وذلك لأنها تتضمن هرمون الحمل والذي يطلق عليه HCG الجدير بالذكر إن توقيت إعطاء السيدة للحقنة مهم جدًا حيث يحدد الطبيب المعالج الوقت المناسب قبل حدوث موعد عملية الإباضة.

الجدير بالذكر أن الحقنة تتضمن مركبات أخرى مسؤولة عن صحة الجهاز التناسلي، مما يترتب عليه تأهيله لحدوث حمل عن طريق معالجة الأسباب التي أدت لتأخر الحمل على سبيل المثال تكيس المبايض.

المميز أن تلك الإبرة تقوم بعمل تحفيزي للجريب لإخراج البويضات وذلك برفع مستوى هرمون LH في مدة تتراوح بين 12 ساعة حتى يوم كامل، الجدير بالذكر أن حقن الإبرة أما أن يكون في العضل أو تحت الجلد.

مفعول الإبرة يختلف ظهوره من سيدة إلى أخرى لكن بوجه عام يبدأ مفعولها بعد مرور 36 ساعة من أخذها لذلك ينصح الطبيب الزوجين بكثرة الجماع في هذه الفترة وذلك لأن الحيوانات المنوية تعيش لأيام داخل الرحم مما يزيد من فرصة تخصيب البويضة فور تفجير الجريب.

يختلف تقبل علامات انفجار البويضة بعد ابرة التفجير من سيدة إلى أخرى لذلك يتم فحص المريضة جيدًا قبل الإقدام على تلك الخطوة من قبل الطبيب المعالج سواء من خلال الفحوصات السريرية أو إجراء الأشعة على الرحم، حتى لا تتعرض لمخاطر صحية بدلا من زيادة فرصة الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى