الموسوعة الصحيةأمراض الصدر والحساسية

أدوية علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس

أدوية علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس، تعتبر حساسية الصدر أو الربو من أشهر الأمراض التي تسببها تغير الفصول، والتقلبات المناخية المفاجئة المتمثلة في الرياح والرمل بنقل المواد المهيجة والمواد المسببة للحساسية، بالإضافة إلى أن التقلبات المناخية تسبب الإصابة بفيروسات الأنفلونزا المختلفة، وهي المهيجات الشائعة لحساسية الصدر التي تؤثر على مرضى الربو.

دعونا نتعرف على أعراض حساسية الصدر، و أدوية علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس، من خلال موقع نادي العرب.

الحساسية الصدرية

أدوية علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس
أدوية علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس

تختلف أعراض حساسية الصدر من شخص لآخر بناءً على العديد من العوامل وتتراوح من خفيفة إلى شديدة، تشمل هذه الأعراض:

  • ضيق التنفس، حيث تنقبض العضلات المحيطة بأنابيب القصبة الهوائية وتتسبب في ضيق الممرات الهوائية، مما يمنع التدفق الطبيعي للهواء.
  • السعال من الأعراض الشائعة لحساسية الصدر خاصة في الليل أو في الصباح الباكر، بالإضافة إلى زيادة إفراز المخاط من الأنف، وفي بعض الحالات الشديدة يحدث أزيز أو صفير أثناء عملية التنفس.

في هذه الحالة، من الضروري الذهاب إلى طبيب متخصص في أمراض الصدر لبدء خطة العلاج.

علاج حساسية الصدر بمقاومة الأسباب

الخطوات الأولى في علاج الحساسية هي السيطرة على أسباب العدوى، وأفضل الحلول لمريض الحساسية هي تحديد الأسباب والتحكم فيها، ثم علاج النوبات البسيطة والمتباعدة بموسعات الشعب الهوائية لأنها تعطي نتائج أفضل وكلما زادت خطورة الحالة نلجأ إلى أدوية إضافية مثل الكورتيزون، وإذا كانت الحالة شديدة فهناك علاجات أخرى.

  • يوجد نوعين من حساسية الصدر، الأول هو الحساسية المتقطعة، والتي تتكرر على فترات مع أعراض تتراوح بين الحادة إلى الخفيفة، والآخر مزمن، والتي تتكرر بشكل متكرر وتظهر الأعراض الشديدة في كل مرة.
  • وبالتالي، تنقسم أدوية الحساسية إلى أدوية السيطرة السريعة، والتي تعالج أعراض نوبة الحساسية الحادة، وتشمل موسعات الشعب الهوائية، والتي تعمل على توسيع المسالك الهوائية عن طريق إرخاء العضلات المحيطة بأنابيب القصبة الهوائية والتقلص أثناء نوبة الحساسية.
  • الأدوية طويلة الأمد تستخدم للسيطرة على الحساسية المزمنة أو الدائمة، تشمل هذه المجموعة الكورتيزون الذي يتم استنشاقه أو تناوله عن طريق الفم، ومعظم أدوية حساسية الصدر يتم تناولها عن طريق الاستنشاق.
  • لتحقيق الفائدة المرجوة، يجب استخدام جهاز الاستنشاق بشكل صحيح، وجد أن نصف الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الاستنشاق لا يستخدمونها بشكل صحيح، لذلك يوصى باستشارة طبيب متخصص للتدريب على استخدامه.

الوقاية من الحساسية الصدرية وامراض الربو

لا يقتصر العلاج على الأدوية فقط، ولكن بعد تشخيص حساسية الصدر ومعرفة أسبابها، فإن الخطوة الأولى في العلاج هي الابتعاد عن السبب إن أمكن ومقاومته بكل الوسائل، اتبع الإرشادات التالية للوقاية من أمراض حساسية الصدر:

  • إذا كان السبب الرئيسي للحساسية هو الغبار، فلا تغادر المنزل في يوم عاصف وتغلق نوافذ المنزل.
  • أيضًا من العوامل المسببة للحساسية هي ريش أو شعر الحيوانات مثل الكلاب والقطط التي يجب التخلص منها، وتنظيف المنزل جيدًا من آثارها.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن مقاومة بق الفراش عن طريق تهوية المنزل يوميًا وتعريض الفراش (البطانيات والمراتب) لأشعة الشمس، يوصى بغسل أغطية السرير والوسائد بشكل مستمر (مرتين في الأسبوع) والتأكد من أن الأغطية مصنوعة من القطن بنسبة 100٪.
  • ابتعد عن دخان الفحم ودخان السجائر والوقود والشيشة ورائحة الطلاء والملوثات مثل عوادم السيارات ومداخن المصانع.
  • تجنب التعرض لتقلبات الطقس قدر الإمكان، وحافظ على نظافة يديك.
  • تلعب السحب السوداء والمبيدات الحشرية والعطور المنزلية والمواد الكيميائية لتلميع الأثاث دورًا في الإصابة بحساسية الصدر، لذا يوصى بتجنبها.
  • الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بحساسية الصدر.
  • بعض الأدوية تشعل نار الحساسية في الصدر، وخاصة مضادات الروماتيزم، وبعض أنواع مسكنات الآلام.

أسماء أدوية علاج الحساسية الصدرية عند الكبار

تتوافر أدوية علاج الحساسية على شكل أقراص، وشراب، ومستنشقات، وكذلك بخاخات وحقن للأنف، وبعض أسماء الأدوية المستخدمة لعلاج حساسية الصدر لدى البالغين متوفرة بدون وصفة طبية، على الرغم من وجود أدوية أخرى أنها غير متوفرة بدون وصفة طبية

مضادات الهستامين “Antihistamine drugs”

وتتمثل وظيفة هذه مضادات الهيستامين في منع إفراز الهيستامين، وهو أحد المواد الكيميائية المسببة للأعراض، ويفرز الجهاز المناعي الهيستامين أثناء تفاعل الحساسية، وتوجد مضادات الهيستامين بأشكال مختلفة، وهي كالتالي:

الشراب والأقراص

تعمل مضادات الهيستامين الفموية، المتوفرة بدون وصفة طبية في الصيدليات، على تخفيف سيلان الأنف والأعراض الأخرى المرتبطة بحساسية الصدر وأنواع أخرى من الحساسية، يمكن لبعض هذه الأدوية أن تسبب النعاس والتعب، لذلك يجب على المريض عدم تناولها أثناء القيادة أو القيام بأي نشاط آخر يتطلب التركيز.

تشمل مضادات الهيستامين التي تسبب النعاس الأدوية التالية:

  1. ديفينهيدرامين أو بينادريل.
  2. الكلورفينيرامين.

قد تشعر بنعاس أقل مع مضادات الهيستامين التالية:

  1. سيتريزين أو زيرتك.
  2. ديسلوراتادين أو كلاريكس.
  3. فيكسوفيادين أو أليجرا.
  4. ليفوستريزين أو زيسال.
  5. لوراتادين أو ألافيرت، أو كلاريتين.

بخاخات الأنف

تشتمل مضادات الهيستامين على العديد من بخاخات الأنف التي تساعد في تخفيف العطس أو الحكة أو سيلان الأنف، بالإضافة إلى احتقان الأنف والتقطير الأنفي الخلفي، يمكن أن تشمل الآثار الجانبية لبخاخات الأنف كمضادات للهستامين الطعم المر أو النعاس والإرهاق، تتضمن أمثلة بخاخات الأنف التي تصرف بوصفة طبية من مضادات الهيستامين ما يلي:

  1. ازيلاستين أو أستيلين، أو أستيبرو.
  2. اولوباتادين أو باتانيس.

قطرات العين

تعمل قطرات العين المضادة للهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية أو بدون وصفة طبية على تخفيف الحكة والاحمرار والتورم في العين عندما يكون لديك حساسية في العين، قد تكون هذه القطرات عبارة عن مزيج من مضادات الهيستامين مع أدوية أخرى.

  • يمكن أن تشمل الآثار الجانبية لهذه القطرات الصداع وجفاف العين.
  • إذا شعر المريض بوخز أو حرقة في العين بعد تناول قطرات مضادات الهيستامين، يجب أن يحاول تخزين القطرات في الثلاجة أو استخدام الدموع الاصطناعية المخزنة في الثلاجة قبل استخدام قطرات العلاج.

تشمل أمثلة قطرات العين المضادة للهيستامين ما يلي:

  1. أزيلاستين أو أوبتيفار.
  2. إيميداستين أو إيمادين.
  3. كيتوتيفين أو ألاواي، أو زاديتور.
  4. اولوباتادين أو باتاداي، أو باتانول.
  5. فينيرامين أو فيزين-أ، أو أوبكون-أ.

اقرا ايضا: 

اسماء أدوية المغنيسيوم في مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى