الموسوعة الصحية

أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف

أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف عديدة، بعضها قد يكون بسبب مشاكل صحية قد تصيب الرأس أو الرقبة، وبعضها قد يكون بسبب أخطاء قد يرتكبها الفرد في اتخاذ الوضعية الصحيحة للجسم، وهذا الأمر يمكن أن يسبب ضغطًا على الكتفين والرقبة، ومن الممكن أن يسبب هذا الضغط ألمًا في الرأس من الظهر، ويمكن الشعور بهذا الألم على أنه خفقان خفيف داخل الجمجمة.

من خلال موقع نادي العرب نطلعك علي كل ما يتعلق بـ أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف، ومتى يكون ألم الرقبة والرأس من الخلف خطيرًا.

الانزلاق الغضروفي

أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف
أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف

يمكن أن يسبب الانزلاق الغضروفي في فقرات العنق ألمًا وتوترًا في الرقبة، ويسمى هذا النوع من الألم بصداع الانزلاق الغضروفي، وعادة ما يبدأ الألم ويشعر به في الرأس من الظهر، ويمكن أيضًا الشعور بالألم في الصدغ أو خلف العينين، وتشمل الأعراض الأخري

  • شعور بعدم الراحة في الكتفين والذراعين في الأعلى.
  • يكون صداع الانزلاق الغضروفي أكثر حدة عند الاستلقاء.
  • قد يكون هذا الألم مزعجًا لدرجة أن بعض الناس لا يستطيعون النوم.
  • يمكن أن يسبب الاستلقاء الشعور بالضغط على الرأس، مثل ضغط الوزن.

الألم العصبي القذالي

يُعد التهاب أو تمزق الأعصاب القذالية، وهي الأعصاب التي تمتد من أعلى الحبل الشوكي إلى فروة الرأس، أحد أسباب الإصابة بالألم العصبي القذالي ويتم الإحساس بالألم في الرأس من الظهر والرقبة، تشمل الأعراض الأخرى للألم العصبي القذالي ما يلي:

  • ألم، وحرقان، وخفقان يبدأ في قاعدة الرأس وينتشر إلى فروة الرأس.
  • وجود ألم في أحد جانبي الرأس أو كليهما.
  • ألم خلف العينين.
  • حساسية للضوء.
  • ألم في فروة الرأس.
  • ألم عند تحريك العنق.

الجلوس بشكل خاطئ

أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف
أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف

هل يمكن أن يسبب الجلوس بشكل غير صحيح تمدد الأوعية الدموية بالرقبة؟ تتعلق معظم آلام الرقبة بالجلوس كجزء من المشكلة الرئيسية، حيث يمكن أن يلعب التعرف على الوضع غير الصحيح وفهم تأثيره دورًا مهمًا في إيجاد طريقة للتخفيف من هذا الألم والوضع الذي تميل فيه الرقبة إلى الأمام بدلاً من الرأس مباشرة يسبب عدة مشاكل أهمها:

  • زيادة الضغط على فقرات العنق الموجودة داخل العمود الفقري – عندما يميل الرأس للأمام بسرعة 2.5-5 سم، يتضاعف الحمل على العمود الفقري العنقي بمقدار 4.5 كجم، إذا كان وزن الرأس 4.5-5 كجم.
  • الشد والانثناء المفرطان: كلا وضعي تمديد العنق إلى الأمام أو النظر مع رفع الرأس يمكن أن يؤدي إلى إطالة طويلة المدى لمسافة القناة الشوكية، وهي مسافة تمتد من أسفل الجمجمة إلى قاعدة الجمجمة من الرقبة، مما يؤدي إلى تمدد النخاع الشوكي وجذور الأعصاب المجاورة.
  • زيادة الحمل العضلي: يحدث هذا بشكل طبيعي نتيجة العمل المستمر للعضلات لمقاومة تأثير الجاذبية على الرأس مما يسبب إجهاد العضلات وظهور تشنجات مؤلمة فيها.
  • الوضع المستدير للخلف: غالبًا ما يكون وضع الرأس غير الصحيح مصحوبًا بتقدم الكتفين للأمام ودوران الجزء العلوي من الظهر، مما يؤدي إلى مزيد من الألم في الرقبة والكتفين.

يمكن أن يؤدي الجلوس بشكل غير صحيح إلى آلام الرقبة بسبب الضغط المصاحب على العضلات والأعصاب المحيطة.

الشد العضلي

هل يمكن أن يتسبب الجلوس أمام الكمبيوتر في توتر العضلات؟ يحدث الشد في عضلات الرقبة عند وجود خلل في الأعصاب أو الفقرات الموجودة في منطقة الرقبة، وهذا يسبب آلام الرقبة في الجانب الأيمن من الظهر أو صداع في الظهر على الجانب الأيسر، وما يلي من أهم أسباب الشد العضلي في الرقبة:

  • حركات الرقبة المتكررة أو المطولة.
  • الجلوس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة.
  • تحول مفاجئ في الرأس.
  • ضعي الكثير من الوزن على كتف واحدة.
  • حمل شيئًا ثقيلًا بيد واحدة.
  • تمرين الإجهاد.
  • التهاب الفقار اللاصق.
  • ظهور داء الصَعر الذي يمنع العنق من الالتفاف.
  • تضيق العمود الفقري.
  • متلازمة فتق القرص.

الصداع التوتري

الصداع التوتري هو أكثر أنواع الصداع شيوعًا، وعادة ما يسبب هذا الصداع ألمًا خفيفًا إلى متوسط ​​في مقدمة وخلف الرأس، ويصاحب الألم شعور بضيق في الرقبة وشعور بثقل في الرقبة من الخلف، هذا يعتمد على التوتر أو الضغط الذي يحدث في ممارسات الحياة اليومية.

  • السبب الدقيق لصداع التوتر غير معروف، حيث تتداخل العديد من العوامل في الآلية المرضية.
  • تنتج هذه الحالة جزئيًا عن تغيرات في طريقة استجابة الأعصاب في الرأس والرقبة والكتفين للألم.
  • يمكن أن تنتج هذه الحالة عن تغيير في تفسير الدماغ للإشارات المرسلة من عضلات الرأس والرقبة.
  • يمكن أن يلعب التوتر العاطفي وتوتر العضلات دورًا في التسبب في الألم والصداع.
  • غالبًا ما تكون عضلات الكتف والرقبة متوترة ومؤلمة عند اللمس، مما يجعل من الصعب النوم والتركيز.

ألم الرقبة والرأس من الخلف ومرحلة الخطر

عادة ما يسبب الصداع ألمًا في الرأس والوجه والرقبة، ويجب البحث عن رعاية طبية عاجلة إذا أصبح الألم شديدًا واستمر لفترة طويلة، وكذلك للأعراض المصاحبة التي قد تشير إلى حالات صحية خطيرة، وتشمل هذه الأعراض

  • صداع مفاجئ وشديد أو ما يسمى بصداع قصف الرعد.
  • تصلب الرقبة.
  • حمى 38 درجة مئوية.
  • الغثيان أو القيء.
  • نزيف في الأنف.
  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • الألم الذي يسببه عند الاستيقاظ.
  • تدلي جانب واحد من الوجه.
  • صعوبة المشي
  • اضطرابات السمع.
  • نوبات الصرع؛
  • الصداع التالي للدغة الحشرات.

الرقبة عبارة عن التقاء عدة عضلات وأعصاب مهمة جدًا داخل الجسم، ويمكن للإصابة أن تجعل الأنشطة اليومية صعبة، وهناك عدة حالات تتعلق بألم الرقبة، وفي نفس الوقت تتطلب التدخل الطبي، منها:

  • انتشار الطفح الجلدي.
  • ظهور حساسية للضوء.
  • المعاناة من ضيق في التنفس.
  • الشعور بضعف العضلات.
  • تمزق المسالك البولية.
  • الشعور بضيق في التنفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى