الموسوعة الصحيةأمراض الأطفال

أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية، حالة القيء تصاحب الرضيع خاصة في الأشهر الأولى من حياته، هذه الحالة تشكل حالات توتر وفوضى أكبر للأم، وحالات قيء الطفل تحدث للطفل الذي يتغذى بالرضاعة الطبيعية، وايضا التغذية الصناعية، وللتقليل من قيء الطفل، إليك هذه النصائح المفيدة التي قد لا تمنعه ​​تمامًا، لكنها تقلل من تكرار القئ، نطلعك عليها من خلال موقع نادي العرب.

تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية
أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

من الطبيعي والشائع أن يتقيأ الطفل في الأشهر الأولى من عمره بعد تناول الطعام، خاصة في الأسابيع الأولى، لأن جهازه الهضمي جاهز للتعود على الرضاعة وتطوير جهازه الهضمي، أو قد تكون معدته ممتلئة بالطعام مما يحفزه على لإسترجاع الفائض منها

وقد تكون كميات الحليب المسترجعة صغيرة أو قد تتطور بكميات كبيرة مع بكاء الطفل، مما يشير إلى وجود مشكلة صحية، قد يكون السبب الآخر هو الدوران، أو دوار السيارة، أو الحركة المستمرة، أو أمراض الجهاز التنفسي التي تعيق التنفس عن طريق الإفرازات، سواء في الأنف أو الفم، والسعال المتكرر

ومن الطبيعي أن تشهد الأم العديد من حالات القيء مع طفلها في السنوات الأولى من حياته، خاصة مع حقيقة أن الحالة النفسية والبكاء المتكرر يمكن أن تكون حافزًا لتقيء الطفل.

نصائح لتقليل حالات التقيؤ لدى الأطفال الرضع

  • تأكد من إرضاع الطفل في وضعية الجلوس أو أن جسمه أقرب ما يكون إلى الوقوف قدر الإمكان، فهذا سيعمل على استقرار الحليب في معدته بشكل أفضل.
  • أبقي الطفل في وضع مرتفع بعد الرضاعة ولا تدعيه ينام أو يستلقي على ظهره بعد الرضاعة مباشرة، بل يجب أن يجلس لمدة 20-30 دقيقة على الأقل وهو الوقت اللازم لتصريف الحليب من المعدة.
  • أن تكون الرضاعة بكميات معتدلة وفي أوقات متغيرة، فهذا سيعود معدة الطفل على قبول اللبن وهضمه بانتظام، كما يمنع المعدة من الامتلاء بالحليب مما يتسبب في استعادة اللبن الزائد.
  • احرصي على وضع الطفل في وضع رأسي بعد الرضاعة للسماح بالتجشؤ وإخراج الغازات بعد حصوله على نصيبه من الحليب، خاصة إذا كان الطفل يتغذى من زجاجة الحليب، مما يشجعه على ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة وأفضل طريقة لوضع الطفل من أجل التجشؤ هي وضعه على كتفك وربت عليه برفق على ظهره لمدة دقيقتين، ولا تنس وضع منديل على كتفه لتجنب المواقف الطارئة.
  • ألبس طفلك ملابس عملية وسهلة الاستبدال، حيث يميل الأطفال إلى التقيؤ بسرعة كبيرة مما يسبب بسرعة فوضى في ملابسهم، فهذه الملابس جاهزة دائمًا، ويفضل أن تكون الملابس بيضاء أو ذات ألوان فاتحة.
  • دعي مكان تغذية طفلك كما هو معتاد وتأكدي من تغطيته بمرتبة في حالة انسكاب أي سائل عليه لتجنب الفوضى.
  • استخدم الملاءات أو الأغطية في الأماكن التي يتواجد فيها طفلك، مثل مقعد السيارة أو أماكن اللعب والنوم في المنزل، لتجنب حدوث فوضى في المكان ولتسهيل الحركة عندما يتقيأ الطفل.
  • تأكد من إحضار قطع غيار أو ملابس إضافية عند مغادرة المنزل، حتى يكون طفلك في مأمن من الرطوبة والمرض.
  • بعد أن يتقيأ طفلك، احرصي على تنظيفه ووضع المساحيق والعطور على ملابسه، فهذا سينعكس إيجابًا على نفسية الطفل وعلى نفسية أيضًا للاستمرار في الاعتناء به دون الشعور بالإحباط والتوتر.

 القلق من تكرار تقيؤ الطفل

إذا تكرر الإستفراغ أكثر من 6 مرات خلال 24 ساعة، في هذه الحالة يحتاج الطفل إلى عناية طبية وعلاج، وكذلك شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف وفقدان الكثير من السوائل، أما القيء المتكرر فيمكن أن يكون بسبب التهابات معوية مصحوبة بالجفاف، ويمكن أن يترافق القيء مع التهابات الجهاز التنفسي والأذن والمسالك البولية، أو قد يكون بسبب حساسية الطفل لبعض الأطعمة عند تناوله.

كيف أمنع التقيو لدى طفلي ؟

  • إذا كان طفلك يتقيأ بشكل متكرر بعد الأكل، أعطه كميات صغيرة من الحليب بجرعات متكررة.
  • لا تهزه على ساقك، أو تضعه على كرسي هزاز، أو تسمح له بالتحرك بحرية بعد الأكل، بل اترك الحليب في معدته لفترة حتى يهضمه.
  • تأكد من بقاء رأس الطفل وجذعه في وضع مرتفع لمدة نصف ساعة بعد إرضاعه، فهذا سيساعد معدته على العمل بشكل أفضل.
  • في حالات القيء المتكرر للطفل بمعدل 6 مرات خلال 24 ساعة، يجب الحرص على تعويض السوائل التي يفقدها الطفل نتيجة التقيؤ، ويمكن ذلك بإعطائه رشفات من محلول مضاد للجفاف عدة مرات في الساعة، ويمكن مزجه مع حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي، وأكثر من ذلك بكثير مع الماء.
  • تجنب إعطاء عصير الفاكهة للطفل، يفضل استشارة الطبيب أو الصيدلي لمعرفة أفضل الخيارات.
  • إذا عاد طفلك إلى حالته الطبيعية، أي توقف عن التقيؤ لمدة 12 ساعة، يمكنك العودة إلى نظامه الغذائي المعتاد، بينما تستمر في إعطائه المزيد من السوائل مع حليبه المعتاد، وإذا كان الطفل يأكل أطعمة، فيمكن إضافة الأطعمة الخفيفة مثل حبوب الإفطار أو الزبادي.
  • ساعد طفلك في الحصول على قسط من الراحة، والنوم يساعده كثيرًا على التعافي، حيث تكون المعدة في حالة استرخاء أثناء النوم، مما يقلل من الرغبة في القيء.

اقرأ المزيد: اسباب الامساك في الشهر الخامس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى