قرآن كريم

أسرار سورة يس

أسرار سورة يس

سر سورة يس يكمن في التفسير المحكم لآياته ومعاني الآيات حيث تعتبر سورة يس من السور ذات القصص والعبر المتنوعة التي أكد الدارسون صحة بعضها ولم يثبت صحة بعضها ولقد أطلق عليها سيد الخلق صلى الله عليه وسلم قلب القراَن وهذا يوضح مدى أهمية سورة يس،ونود في هذا المقال تقديم جميع المعلومات المتوفرة عن أسرار سورة يس .

 سورة يس

تقع سورة يس في الجزء الثالث والعشرون، وتعد سورة يس من السور المكيه ما عدا أية واحده مدنية ورقمها الخامسة والأربعون وهي {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا مَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَمَا خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [سورة يس: 45].

وأطلق عليها هذا الاسم يرجع إلى بدأها به وهي من الحروف المقطعة حيث فسر الدارسين هذه البداية المقطعة حيث ان وقت نزول القرآن الكريم في العصر الجاهلي وما يتصف أهله من فصاحة اللسان ويعتبر تحدي من الله عز وجل لهم لبيان قدرة الله والتأكد على عدم قدرتهم عن الإتيان بمثله.

قد يهمك:-

أسرار سورة يس

وعدد آيات سورة يس ٨٣من الآيات ونزلت مباشرة بعد سورة الجن، ويرتبط أسباب نزول الآيات في سورة يس لتفسير بعض الآيات والقوم المنزل عليهم الآيات ومنها الآية الكريمة { وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ }[ سورة يس : 78 ] { قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ سورة يس : 79 ] نزلت تلك الآيات في واحد من زعيم قريش وهو أبي بن خلف حيث انه حاول التشكيك في قدرة الله تعالى فقدم لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحمل عظام فانية وسأله عن قدرة الله في إحياءها مرة أخرى فأجابه النبي الكريم.

وهناك أيضا آية {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12) وهي أنزلت في بني سلمه وهم قوم كانوا يقيمون بعيدا عن المسجد النبوي فأرادوا المغادرة للسكن بالقرب منه لما يمروا به من مشقات للوصول للمسجد ولكن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أمرهم بالبقاء وأخبرهم ان آجر عملهم سيكتب لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق