طب الأسرة

أضرار البلوغ المبكر وكيفية علاجه والوقاية منه

البلوغ هو تغير جسماني يحدث في جسم الولد والبنت عند وصوله إلى عمر معين وفيه يحدث بعض التغيرات في الشكل والعضلات والصوت وحجم الجسم وملامحه فضلا عن الميزة الأهم في البلوغ هو القدرة على التكاثر، ولكن الأمر قد يتطور لحدوث البلوغ المبكر .

تبدأ فترة البلوغ الطبيعية عند البنت من عمر 8 إلى 12 عامًا وعند الولد من عمر 9 إلى 14 عامًا اما في حالة تعرض الشخص سواء كان ولد أو بنت للبلوع في فترة قبل ذلك يعتبر هذا بلوغ مبكر.

أسباب البلوع المبكر

لا يوجد سبب معروف حتى الآن للبلوع المبكر ولكن في بعض الحالات يظهر البلوغ المبكر بعد الإصابة بتلوث معين أو الإصابة بورم أو خلل في الهرومونات أو التعرض لصدمة كبيرة، أو الإفراط في تناول بعض الأدوية والعقاقير.

أعراض البلوغ المبكر

هناك الكثير من الأعراض التي تدل على البلوغ مبكرًا وهي نفس أعراض البلوغ العادة ولكن في مرحلة عمرية سابقة للفترة الطبيعية لبلوع الذكر والأنثى.

عند البنات ( نمو الثديين- ظهور دم الطمث)

عند الأولاد (زيادة حجم الخصيتين والعضو الذكرى- ظهور شغيرات الشنت- خشونة الصوت)

عند الطرفين يحدث نمو سريع في شعر العانة والإبطين وظهور حب الشباب.

خطورة البلوغ المبكر

عادة ما يكون المسئول عن مرحلة البلوغ عند الإنسان الغدة النخامية في الجسم فهي المسئول الرئيسي عن ظهور علامات البلوغ وتنظيم هذه العملية وذلك من خلال إفراز هرمون الوطاء بالإضافة إلى هرمونين أخرين.

بعض إفراز هذه الهرمونات تعمل على إفراز الهرمونات الجنسية من الغدد الجنسية وهما الستيوستيرون عند الرجال والاستروجين عند النساء.

وبناء على ذلك فمن الممكن أن يكون السبب وراء هذه المشكلة مصدر أخر غير الغدة النخامية وتكون الزيادة في الهرمونات الجنسية فقط.

حدوث تلوث في الجهاز العصبي المركزي.

حدوث عيب خلقي في تكوين الدماغ.

التعرض المباشر للاشعاعات.

فرط نشاطات الغدة الكظرية.

قلة نشاط الغدة الدرقية.

البلوغ المبكر
البلوغ المبكر

مضاعفات البلوغ المبكر

هناك العديد من المضاعفات التي من الممكن أن تصيب الشخص في حال بلوغه المبكر فيكونون عادة أطول وأكبر في الحجم من أقرانهم.

البنات اللاتي يتعرضن للبلوغ المبكر يكن أكثر عرضه للاصابة بتكيسات المبيض

علاج البلوغ المبكر

هناك بعض العقاقير التي من الممكن استخدامها تحت الاشراف الطبي للتخلص من هذه المشكلة وتعمل هذه العقاقير على كبح المحور الوطائي ويستمر المريض في تلقي العلاج حتى بلوع العمر المعتاد للبلوغ.

الوقاية من مرض البلوغ المبكر

لابد من إبعاد الأطفال عن أى مستحضرات تحتوى على الهرمونات الجنسية والتي من الممكن أن تتواجد في العقاقير كما لابد من الحفاظ على الوزن الطبيعي للأطفال للتقليل من احتمالية الإصابة بالبلوغ المبكر.

نرشح لك: أهمها العامل الوراثي.. تعرف على أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى