الموسوعة الصحية

أطعمة تساعد على تحسين المزاج والصحة العقلية

أطعمة تساعد على تحسين المزاج والصحة العقلية، تشير الدراسات إلى أن اللحوم والفاكهة والخضروات لديها القدرة على تعزيز المزاج والصحة العقلية، لكن أيهما أفضل؟ وفقا لبحث جديد وجد باحثون من جامعة ولاية نيويورك في بينغهامتون أن بعض الأطعمة تؤثر على الحالة المزاجية والعقلية للصغار والبالغين، تعتقد المؤلفة المشاركة في الدراسة لينا بيغداتشي، وهي أستاذة مساعدة في دراسات الصحة في بينغهامتون، وزملائها أن النتائج التي توصلوا إليها قد تساعد الأفراد على اتخاذ خيارات غذائية تفيد سلامتهم العقلية.

زود معلوماتك ⇓

أطعمة تساعد على تحسين المزاج والصحة العقلية

في السنوات الأخيرة، أثبت الباحثون أن ما نأكله يمكن أن يكون له تأثير كبير على صحتنا العقلية. أشارت دراسة نشرتها أخبار ميديكال نيوز في وقت سابق من هذا العام، إلى أن زيادة تناول الفواكه والخضروات يمكن أن يحسن الحالة النفسية في أسبوعين فقط، في حين اقترحت أبحاث أخرى وجود صلة بين تناول اللحوم الحمراء وانخفاض مخاطر الاكتئاب.

ويعتقد أن هذه الفوائد تعود إلى كيفية قيام بعض الأطعمة بتعديل كيمياء الدماغ التي يمكن أن تؤثر على الصحة النفسية، نتيجة لذلك، قد تؤثر العوامل الغذائية على الصحة العقلية.

اللحوم الحمراء والدواجن مفيدة للشباب

ووجد الباحثون أن تناول كميات أكبر من الدواجن واللحوم الحمراء – اللذان يزيدان من مستويات المواد الكيميائية التي تعزز المزاج في الدماغ، بما في ذلك السيروتونين والدوبامين – يرتبطان بمزاج أفضل وصحة نفسية لدى الشباب، ويلقي الباحثون الضوء على كمية الفاكهة والخضار التي يجب أن نأكلها من أجل الصحة الجسدية الجيدة، يقول الفريق أن هذه النتائج تشير إلى أن أدمغة الشباب قد تكون أكثر حساسية لزيادة المواد الكيميائية في الدماغ التي تعزز المزاج.

ومن المثير للاهتمام، وجدوا أيضا أن الصحة النفسية للبالغين الناضجين تحسنت مع تناول كميات أكبر من الفواكه والخضروات، ويلاحظ الفريق أن هذه الأطعمة غنية بمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تكافح الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة.

ويضيف بيجداش: “مع التقدم في السن، هناك زيادة في تكوين الجذور الحرة (المؤكسدات)، وبالتالي تزداد حاجتنا لمضادات الأكسدة، وتتسبب الجذور الحرة في حدوث اضطرابات في الدماغ، مما يزيد من خطر حدوث اضطراب عقلي.

السن قد يستلزم تعديلات غذائية

يستنتج المؤلفون:
أن مستوى نضج الدماغ والتغيرات المرتبطة بالعمر في مورفولوجيا الدماغ ووظائفه قد يستلزم تعديلات غذائية لتحسين الصحة العقلية، ويخطط الفريق الآن للتحقيق فيما إذا كانت الآثار الغذائية للأغذية على الصحة العقلية تختلف باختلاف نوع الجنس، بالنظر إلى أن الرجال والنساء لديهم اختلافات في بنية الدماغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى