صحة المرأة

أعراض الولادة المبكرة ونصائح هامة لتجنب مخاطرها

عادة ما يستمر الحمل لما يقرب من 40 أسبوعًا ليكون حمل كامل وينتح منه طفل كامل النمو لا يعاني من أى مشاكل في النمو وليس في حاجة إلى بقاء بعض الوقت في حاضنة الأطفال، أما في حالة ولادة الطفل قبل الأسبوع الـ37 يعرف ذلك بـ الولادة المبكرة.

عادة ما تنتج الولادة المبكرة بسبب حدوث تشنجات تسببت في فتح عنق الرحم مبكرًا ونزول الجنين، ويعتب التعامل السليم مع الجسم اثناء فترة الحمل من أهم الشياء التي تقي من خطر الولادة المبكرة.

أعراض الولادة المبكرة

هناك بعض الأعراض التي تشير إلى حدوث الولادة المبكرة في بعض الحالات تكون غير واضحة بشكل كامل ولكن من الضروروى متابع حالة المرأة الحامل لتدرك هذه المشكلة في حالة حدوثها وجاءت الأعراض على النحو التالي:

حدوث تشنجات شديدة في الجزء السفلي من البطن تستمر لمدة 8 ساعات عادة ما يكون هذه التشنجات مشابهة لآلام الدورة الشهرية وتعطي إحساس بتمدد البطن.

الشعور ببعض الألم في أسفل منطقة الظهر.

زيادة الضغط في منطقة الحوض.

الاصابة بالإسهال.

حدوث النزيف المهبلي.

وفي حال حدوث أو تجمع اكثر من عرض من هذه الاعراض وخاصة النزيف لابد من التوجه بسرعة إلى الطبيب المختص لمتابعة الحالة وإجراء التدخلات اللازمة.

الولادة المبكرة
الولادة المبكرة

أسباب الولادة المبكرة

لايوجد سبب معين يسمح بحدوث الولادة مبكرا عند إمرأة دون الأخرى ولكنه من الممكن أن يصيب جميع النساء في كافة أنواع الحمل ولكن هناك بعض الحالات التي يرتفع فيها نسب الاصابة بالولادة المبكرة وهي على النحو التالي:

الحمل في توأم أو ثلاث توائم.

التعرض للولادة المبكرة من قبل.

الغصابة ببعض الاضطرابات في الرحم والمهبل

تعاطي الكحوليات والافراط في التدخين.

التعرض لبعض الملوثات المختلفة التي تؤثر سلبًا على الجهاز التناسلي للمرأة.

التذبذب في الوزن سواء بالزيادة أو النقصان أثناء فترة الحمل من الممكن يسبب هذا النوع من الولادة.

مضاعفات الولادة المبكرة

هناك بعض المضاعفات التي من الممكن ان تنتج عن حالات الولادة مبكرا عند المرأة وهي على المحو التالي:

انخفاض شديد في وزن الأم عند الولادة.

الصعوبة في التنفس عند الأطفال بسبب عدم اكتمال نمو الرئة.

من الممكن ان يولد الطفل بأعضاء غير مكتملة النمو.

الأطفال الذين يولدون مبكرا يعانون من مشاكل في التعلم والنمو في حياتهم.

علاج الولادة المبكرة

هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تساهم في التخلص من خطر الولادة مبكرَا وهي على النحو التالي:

عند التعرض لتشنجات الولادة لابد من شرب نصف لتر من الماء أو من سوائل بوجه عام.

الاستلقاء على الجانب الأيسر أو على الظهر.

الراحة التامة في الفراش والامتناع عن الحركة.

في حال استمرار التقلصات لوقت أطول لابد من التوجه إلى الطبيب على الفور.

الوقاية من الولادة المبكرة

هناك بعض الطرق التي من الممكن أن تساعد على الوقاية من خطر الاصابة بحدث الولادة مبكرا وهي كالآتي:

المتابعة الطبية المستمرة خلال فترة الحمل.

الحفاظ على تناول الغذاء الصحي طوال فترة الحمل.

نرشح لك: رغم تكوين أجسام مضادة ضده.. لماذا نصاب بـ” الانفلونزا ” أكثر من مرة؟

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى