الغدد

أعراض نقص الدوبامين في الجسم وطرق هامة للحصول عليه

نقص الدوبامين

يعتبر هرمون الدوبامين من أكثر الهرمونات التي تساعد على حفظ توزان الجسم والدماغ فضلا عن دورها الفعال في التحكم في الحركات التي يقوم بها الشخص ودورها في اتزان الاستجابات العاطفية للجسم ولذلك لابد على الإنسان من الحفاظ على مستوياته في الجسم حتى لايصاب بـ نقص الدوبامين نظرًا لاهميته في الحفاظ على الصحة العقلية والجسمانية.

يعمل الوبامين على الحفاظ على الوظائف الحيوية للدماغ ومنها النوم والذاكرة والتركيز وحركات الجسم المختلفة.

عادة ما يكون السبب في نقص الدوبامين هو الاصابة بمرض الاكتئاب و مرض اخر يعرف باسم الباركنسون أو بسبب وجود خلل في وجود بعض مستقبلات الدماغ.

أعراض وأسباب نقص الدوبامين

هناك بعض الأعراض والأسباب التي من الممكن أن تشير إلى احتمالية معاناة المريض من نقص مستويات الدوبامين ومن أهم الاسباب :

الإصابة بالاكتئاب والارتباط المعقد.

تعاطي المخدرات

سوء الحالة الصحية العامة.

اتباع نظام غذائي غير صحى.

من أهم الأعراض التي جاءت على النحو التالي:

الاصابة بالتشنجات والرعشة.

تصلب العضلات.

فقدان التوزان في الكثير من الاحيان.

عد القدرة على التركيز

الاصابة بارتجاع في المرئ

الشعور بألام وأوجاع مستمر في الجيم.

فقدام ملحوظ في الوزن

صعوبة تناول الطعام والبلع.

الاصابة بالامساك المستمر.

التقلبلات المزاجية المستمر

الرغبة في الانتخار وفقدان الرغبة في الحياة.

الاصابة بالهلوسات والأوهام.

أسباب أخرى لنقص الدوبامين

من أكثر الاسباب التي تؤدي إلى الاصابة بنقص الدوبامين هى تعاطي المخدرات حيث اثبتت الدراسات ان هناك علاقة وثيقة بين التناول المستمر للمخدرات يعمل على تغيير مستويات الدوبامين  الذي يلزم لإرسال الإشارات العصبية إلى المخ وتدعيم الخلايا المختلفة كما أن متعاطي المخدرات يعانون من ضعف في مستقبلات وإطلاق الدوبامين وبالتالي لا يشعر المريض بأنه يعاني من نقص فيه لانه لايلاحظ تأثيره.

أيضًا الوجبات التي تحتوى على كميات كبيرة من السكر والدهون المشبعة تعمل على الحد من مستويات الدوبامين فضلا عن اتباع نظام غذائي خالى من البروتين بشكل كبير يعمل ايضا على الحد من مستويات الدوبامين في الجسم، كما ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون عادة من نقص مستويات الدوبامين في الجسم.

نقص الدوبامين
نقص الدوبامين

 علاج نقص الدوبامين في الجسم

هناك بعض أنواع العلاج التي من الممكن اتباعها بانتظام للحرص على مستويات الدوبامين في الجسم أو علاج نقصه الحصول على كميات مناسبة منه فضلا عن مجموعة من النصائح التي لابد من اتباعها للحفاظ على مستوياته هي على النحو التالي:

التوجه إلى الطبيب على وجه السرعة عند اكتشاف نقصه في الجسم.

تغيير النظام الغذائي المتبع يوميًا وإضافة بعض الأشياء وإلغاء أخرى.

التوجه إلى إجراء  تمارين العلاج الطبيعي لعلاح تصلب العضلات المشاكل التى تواجه الحركة.

استخدام بعض المكملات الغذائية لعلاج نقص الدوبامين مثل تناول فيتامين دى باستمرار والحصول على الماغنسيوم والأوميجا 3 وغيرها من الأحماض الدهنية الأساسية.

ممارسة التمارين الرياضية المختلفة واليوجا وتمرينات التأمل.

 نشرح لك: أبرزها تسمم الفلوريد .. أضرار خطيرة يسببها شرب الماء للأطفال

السابق
التدخل السريع ينقذ حياة.. معلومات هامة عن مرض تسمم الدم
التالي
أضرار حمالة الكتف على الأطفال ونصائح هامة لاستخدامها

اترك تعليقاً