الجهاز الهضمي و القولون

أهمهم العلكة.. أسباب لا تتوقعها للإصابة بـ” غازات البطن ” ووسائل علاجها

يعاني الكثيرون من غازات البطن والانتفاخات التي تسبب ألامَا وإحساس بعدم الراحة وذلك بسبب انتشار العادات الغذائية الغير سليمة تناول بعض الأغذية التي تضر بالجسم وعلى رأسها الوجبات السريعة التي تعتبر سببًا رئيسيًا للاصابة بغازات البطن والانتفاخات.

أسباب غازات البطن

ربما لا يصدق البعض أن التدخين من أكثر الأشياء التي تسبب الإصابة بالغازات نتيجة لابتلاع الهواء بشكل مستمر كذلك ابتلاع الهواء الناتج عن تناول العلكة أو عادات عصبية أخرى.

الحمل أيضًا من أهم الأسباب التي تسبب الغازات وانتفاخات البطن كذلك السمنة وتراكم الدهون في الجسم والإمساك وعسر الهضم.

تناول كميات كبيرة في الطعام وبسرعة والإكثار من تناول الأطعمة الحارة والوجبات السريعة.

إهمال مضغ الطعام جيدًا يسبب الغازات فضلا عن الافإاط في تناول المشروبات الغازية والماء أثناء تناول الطعام.

وأخيرا تعتبر حالات القولون العصبي و حساسية اللاكتوزالمتواجد بكثرة في منتجات الألبان من أهم مسببات غازات البطن.

غازات البطن
غازات البطن

علاج الغازات وانتفاخ البطن

هناك بعض العلاجات البسيطة للتخلص من الغازات وذلك بشرط أن تكون غير ناتجة عن أسباب مرضية أخرى، وهي في الغالب تعتمد على اتباع أسلوب غذائي سليم والابتعاد عن بعض العادات الصحية السيئة وجاءت على النحو التالي:

تجنب الوجبات السريعة وجميع الأغذية والمشروبات التي تتسبب في تكوين الغازات والانتفاخات البطن.

تناول بعض المشروبات العشبية للتخلص من الغازات وانتفاخات البطن.

تناول الأطعمة التي تحتوى على كمية مناسبة من الألياف حيث لابد أن يكون نصيب الفرد يوميًا 25 جرام للنساء و35 جرام للرجال.

شرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم للحد من الإمساك الذي يعتبر سبب رئيسي لغازات البطن.

الابتعاد عن التدخين وممارسة الرياضة بانتظام للمساهمة في حركة الأمعاء بشكل جيد والحد من مشاكل الهضم.

الابتعاد على تناول المشروبات الغازية حيث تعمل على زيادة نسبة الغازات في الجهاز الهضمى.

تجنب الإسراف في تناول المنبهات والكحوليات والمشروبات المحلاة.

شرب كمية مناسبة في المياه على مدار اليوم للمساعدة علىتجنب الإمساك  والحد من تناول كميات كبيرة من الألبان الدسمة خلال اليوم.

 نرشح لك: نصائح هامة للوقاية من قرحة الإثنى عشر ومضاعفاتها الخطيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق