طب الأسرة

أهمية ارتداء الأحذية الرياضية لمرضي هشاشة العظام

أهمية ارتداء الأحذية الرياضية، مرض هشاشة العظام هو الأكثر شيوعا في الركبتين والوركين وأسفل الظهر والرقبة والمفاصل الصغيرة للأصابع، وقواعد الإبهام وإصبع القدم الكبير، حيث، يغطي الغضروف نهاية كل عظمة. وبذلك يوفر سطحًا مزلقًا أملسًا لحركة المفصل السهلة ويعمل بمثابة وسادة بين العظام. في الأشخاص الذين يعانون من المرض، ينهار الغضروف، مما يؤدي إلى الألم، والتورم، ومشاكل في تحريك المفصل، وسوف نستعرض من خلال المقالة أهمية ارتداء الأحذية الرياضية في تلك الحالات.

أهمية ارتداء الأحذية الرياضية

لا يوجد علاج لمرض هشاشة العظام، ولكن هناك أشياء يمكن القيام بها للحد من الألم وتحسين وظيفة الركبة.
التدريب البدني مفيد في العلاج. يمكن أن تساعد التمرينات الرياضية على تحسين قوة العضلات، وتقليل آلام المفاصل وتيبسها، وكذلك تقليل احتمال الإصابة بسبب هشاشة العظام.

لماذا الحذاء مهم

الأحذية الرياضية مهمة جدا لمرضى هشاشة العظام، كما انها مهمة جدا للركبة. نتيجة لذلك يجب على المرضى وحتى الأصحاء أن يهتموا بالعثور على النوع المناسب من الأحذية، يعتبر النوع المناسب من الأحذية أمرًا مهمًا سواء كان الشخص يؤدي أنشطة يومية عادية أو يمارس المشي أو الركض للحصول على بعض التمارين الرياضية.

إن ارتداء نوع خاطئ من الأحذية يجعل المشاكل القائمة أكثر سوءًا، ويمكن أن يسبب تلفًا وتعقيدات للعديد من المفاصل في القدمين.

هذا النوع الغير رياضي من الأحذية التي يرتديه الناس يؤثر مباشرة على مفاصل الركبة. حيث يتوقع أن تتسبب في تقدم مرض هشاشة العظام بسرعة أكبر.

إذا كان شخص ما لديه هشاشة في الركبة، يمكن للحذاء المناسب أن يساعد على تقليل أو حتى القضاء على ألم القدم الذي يلعب دورا كبيرا في التنقل.

حقائق هامة عن الأحذية الرياضية

– تساعد الأحذية الرياضية على التحكم في كيفية لفات القدم عند المشي والجري، من السهل دمج الأحذية الرياضية مع الإدخالات أو النعال المصممة خصيصًا.

– الأحذية المصممة على توسيد جيد تقلل من الصدمات على الركبتين لأن ذلك سوف يدعم المساعدة في توزيع الوزن.

أنواع الأحذية الرياضية

تقع الأحذية الرياضية في فئتين رئيسيتين:-

( احذية الاستقرار، والأحذية المحايدة )
أحذية الاستقرار تساعد على تخفيف الوزن من كرة القدم وهو أمر مهم جدا للأشخاص الذين يعانون من هشاشة في الركبة. بالنسبة لأولئك الذين تتدحرج أقدامهم بشكل غير متساو، توفر أحذية الاستقرار أيضًا توسيدًا جيدًا وتحكمًا في الحركة.

الأحذية المحايدة توفر امتصاص الصدمات والتوسيد بشكل جيد، كما أن التصميم المحايد يجعل من السهل إضافة ملحق أو مقوم مصبوب حسب الطلب، والذي يوصف عادة للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.

الأشخاص الذين ليسوا متأكدين مما إذا كانت أقدامهم تدور بشكل طبيعي، يمكن لأخصائي طب العظام ، أو جراح العظام أو متجر متخصص في الأحذية الرياضية أن يساعدهم، ويمكنهم أن ينظروا إلى أنماط التآكل المميزة من أحذية الركض أو المشي وتحديد ما إذا كانت ناجمة عن كبت غير طبيعي.

الأحذية الرياضية المحايدة عادة ما تكون أفضل للمشاة والعدائين، من فئة الأشخاص الذين لا تتدحرج قدمهم داخليا بما فيه الكفاية أو لديهم مشاكل بسبب الإصابة أو السن، لذلك يجب أن يبحثوا عن حذاء يعالج مشاكلهم الخاصة.

اقرأ أيضا:-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق