أمراض الجلدية والحروق

الجرب ووسائل علاجه والوقاية منه

الجرب هو مرض طفيلي يظهر في الجسم على شكل حكة شديدة ومستمرة تسببها مجموعة من الطفيليات التي تعرف باسم السوس وتعيش داخل طبقات الجلد، ومن الممكن أن يداهم مرض الجرب البشر من جميع الأعمال وهو لا يتعلق بالنظافة الشخصية من عدمها وإنما هو مرض يصيب الجميع.

أعراض الجرب

من أبرز أعراض الجرب هو الشعور بحكة شديدة التى عادة ما تنشط  في ساعات متأخرة من الليل وتظهر بشكل أكثر حدة لدى الأطفال وكبارالسن وربما يعاني المريض من أثار أخرى لمرض الجرب تظهر على سطح الجلد، وعادى ما تظهر الأعراض بعد عدة أيام من الإصابة.

أسباب وعوامل الجرب

ينتقل المرض من شخص لأخر من خلال الملامسة المباشرة حيث تنتشر طفيليات القارمة الجربية، وقد ينتشر المرض أيضًا بسبب استعمال أدوات شخصية لشخص آخر مثل غطاءات الأسرة والمناشف والأدوات الشخصية.

الجرب
الجرب

علاج الجرب

على عكس الشائع فإن هذا المرض لا يزول من تلقاء نفسه أن بدون علاج ولكنه يستوجب تدخل طبي سريع وفعال للتخلص منه للحد من حدوث مضاعفات، وذلك عن طريق استخدام بعض المراهم والمستحلبات التي قد يصفها الطبيب المختصلعلاج الجرب أو ربما بعض الأقراص ولكن يجب مرعاة موانع الاستعمال واستشارة الطبيب لمنع حدوث مضاعفات خاصة عن الأطفال والحوامل وكبار السن.

لم يقف الأمر عند هذا الحد وأنما عند إصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض فيستوجب ذلك علاج جميع افراد العائلة وليس المريض فقط حيث أن الطفيليات المسببة للجرب من أكثر وأسرع الطفيليات انتشارًا مما يسهل عملية انتقاله من شخص لأخر ويجب الحرص على غسل المناشف والملابس باستمرار.

بعد التخلص من هذا المرض قد تستمر الحكة مع المريض لمدة تتراوح ما بين أسبوعين وحتى 4 أسابيع للتخلص من الحساسية التي تسببها الطفيليات المسببة للمرض، أما إذا استمرت الأعراض لمدة تزيد عن 4 أسابيع فذلك مؤشر على أن المريض بحاجة إلى دورة علاجية أخرى.

كيفية الوقاية من الجرب

ليس هناك أى طرق للوقاية من هذا المرض إلا عن طريق تجنب ملامسة الأشخاص المصابين به والابتعاد عن استخدام أدواتهم الشخصية.

نرشح لك: أطعمة ومشروبات تقلل من اضطراب ضغط الدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى