قرآن كريم

تعريف القرآن الكريم

تعريف القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كتاب يوجد فيه كلام الله سبحانه وتعالى، ويؤمنون به كل المسلمين ويعظمونه، ويعملون بما كتب فيه من كلام الله، والقرآن هو آخر الكتب، وآخر الديانات، ونزل من قبل القرآن كتب سماوية وهي صحف إبراهيم، والتوراة، والإنجيل.

ونزل القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في غار حراء، بأمر من الله عز وجل، ليعظ الناس ويدلهم على عبادة الله وحده لا شريك له، وكان نزول كتاب القرآن الكريم معجزة من معجزات الله، فمن يتبع القرآن فلا ضال له، ومن يقرأون القرآن يشعرون بالراحة والاسترخاء.

قد يهمك:-

مما يتكون القرآن الكريم

يتكون القرآن الكريم من ثلاثين جزء، وعدد سور القرآن مائة وأربعة عشر سورة، وكل جزء من أجزاء القرآن يتكون من حزبين، وبذلك يكون عدد أحزاب القرآن ستين حزبا، وعدد آيات القرآن ستة آلاف ومائتان وستة وثلاثون آية، ولم ينزل القرآن على النبي دفعة واحدة، وإنما نزل على مدار ثلاثة وعشرون عامًا، نزل في شهر رمضان، في ليلة القدر، منذ بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم.

أهمية وخصائص القراَن الكريم

  • من المعروف أن القرآن الكريم له أهمية كبيرة وعظيمة جداً، وأن الله سبحانه وتعالى ميزة عن غيره بمميزات عديدة منها:
  • يعتبر القرآن الكريم أفضل منهج رباني، جاء فيه كل الاصول والهداية.
  • القرآن الكريم من أعظم المعجزات الخالدة، ويوجد فيه خطاب للناس لاتباع منهج وشريعة الله عز وجل. عند سماع القرآن الكريم ترتاح النفس ويطمئن القلب، وينقي الذهن تماماً.
  • يشمل القرآن الكريم جميع مجالات الحياة لكل الناس، فهو معجزة في عباراته، وألفاظه، وأسلوبه.

 معنى القرآن الكريم

القرآن الكريم معناه في المفهوم العلمي هو (كلام الله الذي أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم) ويبدأ بسورة الفاتحة ويختم بسورة الناس.

ويجب على جميع المسلمين قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة، وعدم تحريف الكلم عن موضعه، وفهم ما كتب فيه من كلام الله، والاستمرار في قراءته، والعمل بما يأمر به الله عز وجل، والجلوس في مكان نظيف وهادئ عند قراءة القرآن الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق