أمراض الجلدية والحروق

حلول نهائية لمشكلة جفاف الجلد وطرق هامة للوقاية منها

يعتبر جفاف الجلد من الظواهر الأكثر شيوعًا بين أوساط البشر خاصة في المناطق ذات الجو البارد والجاف مثل دول الخليج.

أسباب جفاف الجلد

عادة ما يحدث الجفاف في الجلد نتيجة التعرض لبعض العوامل البيئية القاسية التي لا يقدر الجلد على تحملها والتأقلم معها  ومن أهم هذه العوامل هو سوء الأحوال الجوية سواء كانت بالبرودة أو الحرارة أو الإكثار من الإستحمام والتعرض للرطوبة بشكل مستمر.

عادة ما تكون مشكلة الجفاف في الجلد من المشاكل المؤقت التي يمكن التخلص منها ببعض العناية ولكن من الممكن ايضًا أن تدوم لوقت أطول.

من أكثر المناطق المعرضة لجفاف الجلد هي الساقين والذراعين والكفين وغالبًا ما تختلف حدة هذا المرض من شخص إلى أخر حسب تفاعل جلده مع لظاهرة ومدى استجابته لها، كما يتوقف التفاعل معها ايصا على عمر الشخص وحالته الصحية وهل يعانى من مرض اخر أو لا.

أعراض جفاف الجلد

هناك الكثير من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بجفاف الجلد وهي على النحو التالي:

الشعور بضيق في مسام الجلد بعد الاستحمام.

انكماش الجلد وجعده.

حدوث حالة من الجفاف للجلد.

الشعور بحكة شديدة في المنطقة المصابة.

تقشر وإحمرار الجلد في المنطقة المصابة.

جفاف الجلد
جفاف الجلد

مضاعفات جفاف الجلد

هناك الكثير من المضاعفات التي من الممكن أن تصيب الانسان نتيجة لإهمال علاج هذه الظاهرة وهى على النحو التالي:

حدوث التهاب في مسام الشعر لأو ما يعرف طبيًا باسم مرض الجريبات.

الاصابة بالأكزيما.

حدوث التهابات بكتيرية تحت الجلد من المككن أن تسبب تضرر للجهاز الليمفاوى والأوعية الدموية.

تكمن خطورة الجفاف في أن الجسم يشعر بالجفاف نتيجة لفقدان الماء الزائد سواء عن طريق التنفس أو التعرق وعادة ما يقوم الجيم بفقدان الماء من الجسم على عدة مراحل، في البداي يفقد الجسم الماء من الجهاز الهضمي والأمعاء مما يسبب الاصابة بأمراض الجهاز الهضمي ومن أشهرها الإمساك، ثم يقوم الجسم بفقدان المياه من الكليتين مما يسبب بعض المشلكل في التبول وفي هذه الحالة يفقد الجسم الماء من خلال الفم مما يسبب جفاف الفم.

ينقسم الجفاف إلى عدة درجات هي على النحو التالي:

درجة بسيطة وفيها تصل نسبة خسارة الوزن إلى 5%.

درجة متوسطة وفيها تزاد نسبة خسارة الوزن من 5 إلى 10%.

درجة شديدة وفيها يفقد الجسم نحو 10% من السوائل التي هو في حاجة إليها.

علاج جفاف الجلد

هناك الكثير من وسائل العلاج التي من الممكن اللجوء إليها للتخلص من هذه الظاهرة ولكن لابد من الانتظام عليها واتباع بعض النصائح للتقليل من احتمالات الإصابة بها مرة أخرى.

استخدام الكمادات البادرة على المكان المصاب.

تجنب التعرض للماء الساخن اثناء الاستحمام .

الحرص على دهن المنطقة المصابة بالكريمات المرطبة والتي تحتوى على حمض اللاكتيك.

استخدام الكريمات والزيوت الطبية التي من شأنها التخفيف من أعراض جفاف الجلد.

الوقاية

الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل مستمر.

عدم الاستحمام بالماء الساخن.

استخدام المرطبات واليون التي تحتوى على مواد مفيدة للجلد.

اختيار الأقمشة التي تناسب الجلد ونوع البشرة والتي عادة ما تكون مصنوعة من الألياف الطبيعية.

نرشح لك: الدموع ليست للبكاء فقط.. معلومات هامة حول جفاف العين وطرق علاجه

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى