الادب العربي

عناصر الرواية الأدبية

عناصر الرواية الأدبية

الرواية الأدبية

تعتبر الرواية إحدى أهم أنواع الأدب، فهي قصص يعتمد على الكتابة النثرية، أي الكتابة غير المقفاة، وتشتمل على مجموعة كبيرة من الشخصيات الأساسية والثانوية التي تدور أحداث القصة الروائية حولهم، وفي هذا المقال سنستعرض معلومات شافية كافية عن عناصر الرواية الأدبية وأنواعها والمقومات الأدبية التي يجب أن يتحلى بها كاتبها.

وتعتبر الرواية من أكثر أنواع الأدب تميزًا، لأنها أحدث انواع السرد القصصي، حيث أحدث ظهورها تغييرا واضحًا وكبيرًا على النصوص الأدبية بشكلها التاريخي المعهود.

والرواية عبارة عن سرد وحكاية نسرية مبنية أيضًا على تخيلات كاتبها وذلك من خلال صياغة عددًا من العناصر والشخوص تعتمد عليها كتابتها.

عناصر الرواية الأدبية

– تنقسم عناصر الرواية الأدبية إلى الأقسام التالية:

  • الشخوص: وهي الأشخاص الذين تُبنى عليهم الرواية، فمن خلالها يُجرى تحريك أحداث القصة وتُقسّم عنصر الشخصيات والشخوص في الرواية إلى الآتي:
  • شخصية البطل: وهو محور الرواية الذي تدور أحداثها حوله، وشخصية البطل تتميز بعدة مواصفات منها، أنه يجب أن يكون مغامرًا يستطيع مواجهة المخاطر والتحديات والعثرات المختلفة التي يتعرض لها، وأن يكون قادرًا على التغلب عليها.
    كما يجب أن تكون شخصية البطل قوية وحديدية حتى يتخطى الصعاب، وأن يكون قويًا وشجاعًا حتى ينتصر في النهاية ويكون قادرًا على حل الصراع.
  • شخصية الخصم: وهي الشخصية التي تحاول أن تواجه البطل وتضع في وجهه العراقيل، وغالبًا ما يكون شريرًا يحاول النيل من البطل، ويتميز أيضًا بأنه متهور وغير حكيم ومتسرع ولا يتروى في إتخاذ قراراته.
  • الشخصيات الثانوية: هي عبارة عن شخصيات مكملة للقصة وتكون مؤثرة في الرواية لكن بدرجة أقل.

الحبكة:

تعرّف الحبكة على أنها النمط الذي تسري فيه أحداث الرواية وتنقسم إلى:

  • حبكة الرواية النمطية: يسرد الروائي خلالها الأحداث بشكل متسلسل ومرتب وغير معقد.
  • حبكة الرواية المركبة: يسرد الروائي أحداث الرواية بشكل عكسي، من النهاية إلى البداية، لكن يجب هنا أن يكون حذرًا لأن القارئ قد لا يستطيع التعاطي جيدًا مع الرواية.
  • موضوع الرواية:
  • يجب أن يكون موضوع الرواية يحمل قيمة وعظية وأخلاقية.
  • كما يجب أن يشمل موضوع الرواية عددًا من الحلول للمشكلات التي تواجه الشخوص.

 

  • عنصر الزمن والمكان:

يجب على الراوي أن يحدد الفترة الزمنية التي تدور خلالها حبكة الرواية وموضوعها.

يجب أيضًا أن يعطي الروائي توصيفًا دقيقًا للأماكن التي ترد بالرواية مثل البلد، المحافظة، المناطق، حتى يكون القارئ قادرًا على تصور أحداث القصة كلمة، وأن يستحرضها في ذهنه.

  • أهم المقومات الأدبية التي تقوم عليها الرواية الناجحة:

احتواء الرواية على حدث رئيسي واجب للغاية، حتى يكون الموضوع الأساسي للرواية.

كما يجب على الروائي أيضًا تحديد طريقة سرد الأحداث بالتفصيل وذلك من خلال وصف الملابس والشخوص والمكان والزمان وتعاطي الشخصيات مع الأحداث.

نبذة عن رواية أبناء القلعة

خصائص الرواية الأدبية 

من الممكن أن يظن الكثيرين أن الرواية تتحدد وقفاً لعامل الطول الذي من شأنه أن يميزها بالمقارنة مع باقي الأنواع الأخرى الأدبية، ولكن ما تزال هنالك خصائص عدة أخرى يمكن أخذها في الاعتبار ليصبح من الصواب القول أنه من تقوم بقراءته متوافق مع أسس وعناصر الرواية،

وتلك الخصائص كلاً من:

  • أن يكون الطول لتلك الرواية معتمد في الأساس على ما يوضحه الكاتب خلال الوصف المٌفصل لكافة العناصر سواء كان ذاك الوصف مرتبطاً بالمكان أو بالزمان، وهذا ما يدخل القارئ في جو وأحداث الرواية.
  • لبعض أنواع الروايات يمكن ذكر ذاتية الرواية كأحد الخصائص التي تتعرف بها عليها، إذ من الممكن أن يوضح خلالها الكاتب عن فكرة ما أو التعبير عن رأيه الخاص بالرواية على أن يكون بشكل غير مباشر؛ ولكن بالنسبة للأنواع القصصية فلا يمكن التزام الذاتية بها بل لابد من الالتزام التام بالموضعية الخاصة بموضوع تلك الرواية.
  • نظراً لأن الطول مٌستمد من السرد الطويل للأحداث المرتبطة بالزمان والمكان، لابد من الكاتب أن يكون مُلم بالكامل على كافة التفاصيل الصغيرة منها أو الكبيرة التي ترتبط بالأحداث الذي يذكرها، ومنها يمكن أن تتحدد المصداقية وصحة ما تقرأه التي كثيراً ما ينجذب القراء إلى الواقعية المنوطة بها.
  • ومن الخصائص البارزة في أي رواية أدبية عامل الإثارة الذي يمكن للكاتب اللعب عليه في استثارة الجانب العقلي للقاري وجعله يرغب في قراءة المزيد من أحداث الرواية التي تصبح أكثر إثارة في نظره.
  • تصبح الرواية رائجة وناجحة إذا ما جعلك الكاتب تعيش في الأحداث التي تقرأها، لذا سيكون من الأفضل التحدث بالفصحى المفهومة البعيدة عن الغلاظة والصعوبة بما يتواكب مع طبيعة وعقل القارئ.

خصائص الرواية العربية

 

  • بالنسبة للرواية العربية كثيراً ما ترتبط بالطابع الشعبي أو المفهوم فتراه مرتبط بشكل كبير مع فن المقامة مع ذكر النماذج لأشهر الحكاية الشعبية خلال السرد.
  • من الممكن أن تتغير الرواية العربية بناءُ على متغيرات عدة أبرزها الحالة الاجتماعية أو التغيرات الحديثة في الفكر وفي السياسة وبالحياة كاملة.
  • كثيراً ما يُصور بالروايات العربية الواقع الشعبية شواء للأحياء القديمة أو الأرياف والقرى مصوراً الواقع في تلك الحقبة التي يمكن للقارئ التعايش معها.

 

أنواع الروايات

للروايات الأدبية أنواع كثيرة نعرض أبرزها:-

الروايات الرومانسية

الروايات البوليسية

الروايات الخيالية

الروايات التاريخية

الروايات السياسية

أشهر الروائيين العالميين

هناك قائمة طويلة من أسماء الروائيين الذين قدموا للقارئ مجموعة هائلة من الروايات والمسرحيات القيمة وأبرزهم:

دان براون، نجيب محفوظ، أجاثا كريستسي، أرثر كوستلر، تشارلز ديكين، جيفري تشوسر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق