الموسوعة الصحية

كيف تتم عملية الإجهاض وماهي مخاطرها؟  

الإجهاض هو عملية جراحية عادة ما تلجأ إليها المرأة في عدة حالات أهمها أن يكون هذا الطفل غير مرغوب فيه أو بسبب حدوث تطور غير طبيعي للجنين أى أن هناك احتمالية لولادة طفل مشوه ويجرى بعد هذه العملية عملية أخرى تسمى الكشط هي من أجل تفريع الرحم من محتويات الحمل.

كيف يتم الإجهاض

تتم عملية الإجهاض من خلال ادخال الطبيب أداة معينة داخل المهبل من أجل إزالة كافة أنسجة الجنين وعادة ما تجرى هذه العملية بداية من الأسبوع السابع للحمل الى الأسبوع الـ26 للحمل.

أما في حالة الرغبة في إجهاض الجنين قبل الأسبوع السابع للحمل من الممكن تناول بعض الأقراص التي من شأنها القضاء على هذا الحمل من خلال بعض التقلصات في الرحم أما بعد مرور الأسبوع الـ26 يتم إخراج الجنين بعملية ولادة كاملة إما طبيعية أو قيصرية ولكن لا يمكن إجهاضه بالطريقة المعتادة.

الإجهاض
الإجهاض

جراحة الإجهاض

تتم هذه العملية من خلال التخديرالكامل للمريضة وبعد إجراء فحص طبي شامل للتاكد من أنها لا تعاني من أى مشاكل صحية وفي بعض الحالات لابد من التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل الخضوع للجراحة بالاضافة إلى الامتناع عن تناول الطعام لمدة 8 ساعات كاملة.

مخاطر إجراء عمليات الاجهاض

هناك العديد من  الأضرار التي تترتب على إجراء عملية الاجهاض وهي على النحو التالي:

حدوث عدوى داخل الرحم أو داخل عنق الرحم مما يؤثر على خصوبة المرأة فيما بعد.

حدوث نزيف شديد بعد إجراء العملية واحتمالية الإصابة مرتفع في معظم الحالات.

تكون ندبة صغيرة بين أنسجة الرحم.

حدوث ثقب في جدار الرحم وذلك نادر الحدوث.

عدم التفريغ الكامل للرحم من محتويات الحمل مما يتطلب إجراء جراحة عاجلة أخرى.

الحساسية المفرطة من التخدير بوجه عام وهبوط شديد في ضغط الدم ولكن ذلك يحدث في حالات قليلة جدا وليس شائع الحدوث.

حدوث تضرر كبير في أنسجة الرحم أو ما يعرف طبيا بفشل عنق الرحم مما يسبب الكثير من المخاطر في المستقبل من أهمها الولادة المبكرة في حالات الحمل المقبلة.

نرشح لك: لايقل وزنه عن 50 ك.. شروط التبرع بالدم ونصائح هامة لصحة المتبرع

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق