عادات وتقاليد حول العالم

أهم ملامح وأسس النظام الاقتصادي الإسلامي

النظام الاقتصادي الإسلامي هو عبارة عن أحد الانظمة الاقتصادية التي تعتمد في المقام الأول في توفير الاحتياجات البشرية على استخدام المواد المتاحة، كما ان ما يميز النظام الإسلامي عن غيره من الأنظمة الاقتصادية أنه مرتبط بالعقيدة والشريعة الاسلامية.

 ما هو النظام الاقتصادي الإسلامي

يضع النظام الاقتصادي الاسلامي بعد القواعد والإرشادات الهامة التي تحدد طبيعة التعاملات المالية والتحكم في السلوك المادي وبالتحديد التعاملات البنكية وفقا للشريعة الاسلامية.

كما ان النظام الاقتصادي الاسلامي يمتثل في النهاية إلى ما يقره القرآن الكريم والسنة النبوية ويخضع ايضًا للقياس واجتهاد علماء الدين في المجالات الاقتصادية.

اعتمد النظام الاسلامي عند تأسيسيه على الكثير من أيات القران الكريم في وضع بعض القوانين والقواعد لتنظيم العمل الاقتصادى والمالي وغيرها من الأمور المادية والتعاملات بين البشر.

نشأة النظام الاقتصادي الإسلامي

في أيام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم  كانت القواعد الاقتصادية التي تنظم التعاملات التجارية بين الناس مستمدة جميعها وفقا للقرأن الكريم والسنن النبوية وظل هذا هو النظام السائد حتى بعد وفاة الرسول وفي عهد الخلفاء الأربعة.

ولكن في ذلك الوقت الأمر كان مختلفًا حيث كانت المشكلات التواجه الأشخاص قليله جدا نتجة لمحدودية التعاملات المالية والتجارية بين البشر حيث كانت تقتصر على بعض التعاملات التجارية البسيطة والزراعة والصناعات البسيطة ولكن مع تقدم الزمن أصبحت الحاجة ملحة لاستحداث نظام اقتصادي متكامل فقائم على مبادئ الشريعة الاسلامية بشكل اساسي ومستمد من التعاليم الدينية والسنة.

ازدهرت الدراسات الاقتصادية حتى القرن الرابع للهجرة النبوية وانتشرت العديد من المبادئ التى تنظم العامل الاقتصادي بين الأشخاص وبعضهم البعض حيث ظهر العديد من المشكلات التي لا يوجد لها حلول في أنظمة القياس والاجتهاد الديني.

بدأ العلماء المسلمين في عمليات تصحيح المسار الاقتصادي والبحث والتواصل إلى العديد من القواعد والقوانين الاسلامية لتنظيم العمل الاقتصادي.

النظام الاقتصادي الإسلامي
النظام الاقتصادي الإسلامي

خصائص النظام الاقتصادي الاسلامي

هناك بعض الخصائص الهامة التي تميز العمل وفقًا للنظام الاقتصادي الاسلامي والذي يميزه عن غيره من الأنظمة الاقتصادية المختلفة حول العالم، وجاءت على النحو التالي:

لا يشبة النظام الإسلامي اى من الانظمة الاقتصادية الأخرى كالاشتراكي والرأسمالي فهو يعتمد في جوهرة على الشريعة الاسلامية وما هو حلال وحرام.

يقوم هذا النظام على الأمانة الصدق ومراعاة الحلال والحرام في كل التعاملات المالية بين الأشخاص.

يعتمد هذا النظام على العقيدة الاسلامية ومبادئ الشريعة بشكل أساسي في وضع كافة مبادئه وقوانينيه الخاصة.

يعتمد الاقتصاد الإسلامي على الواقع بشكل كبير ومراعاة الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأفراد في التعاملات المالية فهذا هو المقياس الوحيد لتنظيم العمل وفقا لهذا النظام.

لا يقتصر العمل بهذا النظام على  تنظيم التعاملات الاقتصادية فقط ولكن يعتمد على الاعتبارات الأخلاقية الهامة وهو ما يعرف بالشمولية في النظام المالى للمساهمة في تحقيق كافة الاحتياجات الحياتية الأساسية للإنسان.

نرشح لك: تعزيز الحرب الباردة بين الشرق والغرب.. أهم أسباب إنشاء حلف الناتو

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى