الادب العربي

نبذة عن كتاب كفاحي لـ أدولف هتلر

نبذة عن كتاب كفاحي

أدولف هتلر

ولد الزعيم النازي أدولف هتلر عام 1889م في النمسا، عاش مع أبويه ألوس هتلر وكلارا بولزل، كان لديه من الأشقاء خمسة، اتصف والده بالتسلط والقسوة والغلظة، واصطدم هتلر مع والده عندما رفض والده عمله بالفنون الجميلة، وترك بعدها هتلر منزل والديه وعاش مستقلا منفصلا عنهم، بعدها تزوج إيفا براون، وعمل هتلر في العديد من المناصب السياسية والحزبية في المانيا حتي وصل إلي زعيم الحزب النازي الالماني، وأدت قراراته وسياساته في اندلاع الحرب العالمية الثانية، والتي قتل على أثرها أكثر من 50 مليون بني أدم حول العالم، وبعد هذه الحوادث انتحر هتلر وزوجته في عام 1945م، وترك هتلر بعض كتابات ومذكرات، وسنذكر في هذا الموضوع نبذة عن كتاب كفاحي وهو واحد من أشهر الكتب في التاريخ والأكثر انتشارًا.

نبذة عن كتاب شمس المعارف ومؤلفه

نبذة عن كتاب كفاحي

كتاب كفاحي هو كتاب سياسي يتناول فيه أفكار أدولف هتلر ويشرح أفكار الحزب النازي، كما أنه جزء من السيرة الذاتية للزعيم النازي، وقام هتلر بتأليف الكتاب من أجل عرض أفكاره، وأراد أدولف هتلر نشر مبادئه وقصصه، كما يحكي هتلر في كتاب كفاحي حكايات سياسية التي لاقت رواج كبير عند النازيين ومناصري الحزب النازي، وقد كان أدولف هتلر رجل غوغائي دموي وقاتل بلا رحمة، ارتكب الكثير من المجازر دون أن يهتز له شعرة، وقام بنشر أفكاره المتطرفة بكتاباته وكتبه.

قام أدولف هتلر بتأليف كتابه خلال فترة سجنه عندما سجن بعد محاولة الانقلاب آنذاك على بير هول، وحكم على أدولف هتلر بالسجن لمدة خمس سنوات، لتكتشف الحكومة الالمانية خيانة عظمي ومؤامرة كبري كانت تدبر، وبدأ هتلر بتأليف كتابه كفاحي بعد تسعة أشهر من دخوله السجن، وقد بدأ هتلر كتابه بالحديث عن الفقر والقمع الذي كان يعيشه الالمان في هذا الوقت.

وقد أوضح ادولف هتلر في كتابه “كفاحي” مرحلة هامة في حياته والتي أقبل على شرح كل ما يدور في نفسه من كراهية وحقد لكل شيء لا يعجبه، فقد ذكر كرهه لليهود والشيوعين بشكل مطلق، وحاول هتلر أن يخفي كرهه وحقده إلا أنه لم يستطيع إلا بالاعتراف بالحقد والكره للجميع، كما أنه يكره كل شيء لا ينتمي لألمانيا بصلة.

نبذة عن كتاب حذاء الطنبوري ومؤلفه

اقتباسات من كتاب كفاحي

“وعندما تقود الحكومة الشعب إلى الخراب بشتى الوسائل والإمكانات يصبح عصيان كل فرد من أفراد الشعب حقًا من حقوقه، بل واجبًا وطنيًا”.

“الفقر هو صنو الجهل وصنو المرض، ومتى اجتمع الثلاثة كفر الشعب بالدولة ومات فى النفوس كل شعور وطني.”

“إن الصحافة هي التي تتولى تنشئة الجمهور سياسياً بما تنشر من أخبار وتبث من آراء.”

إقرأ أيضًا:-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى