أذكار و أدعيةالموسوعة الإسلامية

دعاء لشخص مريض تحبه بالشفاء العاجل

دعاء لشخص مريض تحبه

كثرت الأمراض وزادت الأوبئة، وأصبح لا يخلو بيت من وجود عزيز أو حبيب يعاني من مرض أو أكثر، ولا يخفى على المسلم العارف بدينه أن الدعاء هو أحد أهم أسباب التداوي والشفاء.

لذلك علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أدعية تقال للمريض ليرفع الله عنه البلاء، وعلمنا أنه يجب علينا التوجه إلى الله تعالى بالذكر ودعاء لشخص مريض تحبه ليرزقه الله الشفاء العاجل.

دعاء لشخص مريض تحبه بالشفاء العاجل من القرآن الكريم

دعاء لشخص مريض تحبه
دعاء لشخص مريض تحبه

أنزل الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم شفاء للناس من كل سقم، وآياته هي أجمل وأفضل دعاء لشخص مريض تحبه وترجو أن يكشف عنه الله الحزن والألم، ورغم أن آيات القرآن الكريم كلها شفاء إلا أن هناك بعض السور والآيات التي أخبرنا رسول الله أن نقرأها على المريض بنية الشفاء.

عن أبي سعيد الخدري رضي الّله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف سورة الفاتحة بأنها رقية، وأقر الصحابي الذي رقى بها من لدغة العقرب ونحوه. “رواه البخاري ومسلم”، وقال ابن القيم: “ولقد مر بي وقت بمكة سقمت فيه، وفقدت الطبيب والدواء، فكنت أتعالج بها، آخذ شربة من ماء زمزم وأقرؤها عليها مرارا، ثم أشربه، فوجدت بذلك البرء التام، ثم صرت أعتمد ذلك عند كثير من الأوجاع، فأنتفع بها غاية الانتفاع “.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات، فلما مرض مرضه الذي مات فيه، جعلت أنفث عليه وأمسح بيد نفسه، لأنها كانت أعظم من بركة يدي. “رواه البخاري ومسلم”.

ويجمع لكم موقع نادي العرب بعض هذه الآيات والسور القرآنية بحيث يسهُل نقلها وحفظها واستفتاح الدعاء للمريض بها، وهي:

سورة الفاتحة

“بسم الله الرحمن الرحيم* الحمد لله رب العالمين* الرحمن الرحيم* مالك يوم الدين* إياك نعبد وإياك نستعين* اهدنا الصراط المستقيم* صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين”.

الإخلاص والمعوذتين

  • “قل هو الله أحد* الله الصمد* لم يلد ولم يولد* ولم يكن له كفوًا أحد”.
  • “قل أعوذ برب الفلق* من شر ما خلق* ومن شر غاسق إذا وقب* ومن شر النفاثات في العقد* ومن شر حاسد إذا حسد”.
  • “قل أعوذ برب الناس* ملك الناس* إله الناس* من شر الوسواس الخناس* الذي يوسوس في صدور الناس* من الجِنّة والناس”.

آية الكرسي

“الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سِنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم”.

أواخر سورة البقرة

“آمن الرسول بما أُنزل إليه من ربه والمؤمنون كلٌ آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير* لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرًا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين”.

دعاء لشخص مريض تحبه من السنة النبوية

تعددت الأحاديث النبوية الشريفة التي يمكن أن يستخلص منها المسلم دعاء لشخص مريض تحبه، يردده من أجله باستمرار، اقتداء بالحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، والتوسل إلى الله بذلك حتى يشفي له من يحب، ومن هذه الأحاديث الصحيحة:

عن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان إذا أتى مريضًا أو أُتي به إليه، قال: “أذهب البأس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقمًا” رواه البخاري ومسلم.

وجاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لعثمان بن أبي العاص لما اشتكى إليه وجعًا يجده في جسده: ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثًا، وقل سبع مرات: “أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر”.

وروى أبو داود عن أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من اشتكى منكم شيئًا أو اشتكاه أخ له فليقل: “ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ”.

وجاء في مسند الإمام أحمد وسنن الترمذي والمستدرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له”.

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: “كنت جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجل قائم يصلي فلما ركع وسجد تشهد ودعا، فقال في دعائه: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه أتدرون بم دعا، قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى”. رواه النسائي والإمام أحمد.

إقرأ أيضًا: أفضل دعاء للميت قصير للواتس مكتوب

حكم عيادة المريض والدعاء له

دعاء لشخص مريض تحبه
دعاء لشخص مريض تحبه

أجمع الفقهاء على أن عيادة المريض سنة مؤكدة، والدعاء له من أكثر الأعمال المستحبة، ولا فرق في ذلك بين دعاء لشخص مريض تحبه أو لا تحبه أو حتى لا تعرفه من الأساس، بينما اختلف الفقهاء على كون عيادة المريض فرض واجب أم فرض كفاية، حيث تعدد أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تُوصي عليها، ومنها:

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “حق المسلم على المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه وإذا دعاك فأجبه وإذا استنصحك فانصح له وإذا عطس فحمد الله فشمته وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبعه”حديث صحيح.

وعن أبي موسى الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أطعموا الجائع وعودوا المريض وفكوا العاني” رواه البخاري.

وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال: “أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع، نهانا عن خاتم الذهب ولبس الحرير والديباج والاستبرق وعن القس والميثرة، وأمرنا أن نتبع الجنائز ونعود المريض ونفشي السلام” رواه البخاري ومسلم.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يا ابن آدم مرضت فلم تعدني، قال: يا رب كيف أعودك أنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدي فلانًا مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده؟” رواه مسلم.

فضل عيادة المريض والدعاء له

إذا كنت تبحث عن دعاء لشخص مريض تحبه فالأولى أن تعرف الفضل العظيم لعيادة المريض والدعاء له، حتى تحرص على القيام بهذه السنة المؤكدة، ويتضح فضل عيادة المريض من الأحاديث التالية:

عن ثوبان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن المسلم إذا عاد أخاه المسلم لم يزل في خرقة الجنة حتى يرجع قيل: يا رسول الله وما خرقة الجنة؟ قال: جناها”رواه مسلم.

وعن علي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “ما من مسلم يعود مسلماً غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح وكان له خريف في الجنة” رواه الترمذي.

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “خمس من عملهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة، من عاد مريضاً وشهد جنازة وصام يومًا وراح إلى الجمعة وأعتق رقبته”.

آداب عيادة المريض

لا يكفيك دعاء لشخص مريض تحبه فقط، وإنما يجب عليك الالتزام ببعض الآداب عند زيارة المريض والدعاء له بالشفاء العاجل، ومن هذه الآداب:

  • يستحب أن يكون وقت العيادة في أول النهار وفي آخره.
  • زيارة جميع مرضى المسلمين، من تعرفه ومن لا تعرفه.
  • عدم قضاء وقت طويل عند المريض.
  • رقية المريض بالأدعية والأذكار التي صحت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • التحدث إلى المريض والتخفيف عنه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق