الموسوعة الصحيةصحة المرأة

ماهي اسباب الام الظهر والبطن في بداية الحمل ومتى تشير إلى مشكلات خطيرة

الام الظهر والبطن في بداية الحمل

تعاني معظم السيدات من الام الظهر والبطن في بداية الحمل وخاصةً في المراحل الأولي من الحمل بسبب تضخم منطقة الرحم وزيادة حجم الجنين مما يزيد الضغط على تلك المنطقة ويسبب الألم.

أسباب ألام الحامل في شهورها الأولى

يصاب العديد من النساء بحالة من القلق والتوتر بسبب شعورها بالتعب والألم خلال الفترة الأولى من الحمل، ويسُر موقع نادي العرب أن يوضح الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالألم فيما يلي:

  • حدوث نوع من الإمساك الشديد الذي قد ينتج عنه ألم أسفل البطن.
  • المرور ببعض المشكلات التي تسبب توتر للمرأة الحامل مما يجعلها تشعر بالألم الشديد.
  • حدوث زيادة كبيرة في منطقة الرحم مما يسبب الشعور بالألم في البطن والظهر.
  • نمو الجنين بداخل منطقة الرحم خلال شهوره الأولى مما يزيد تمدده كي ينمو بشكل طبيعي، ويتسبب ذلك في الشعور بالغثيان أو ضيق بمنطقة البطن مما يسبب الآلام.
  • تمدد الأربطة الدائرية الموجودة بداخل منطقة البطن وتحركها إلى مقدمة البطن وأسفلها ويحدث ما يسمى تحجر البطن مما يسبب الشعور فتشعرين بالألم.
  • تغيير وضعية الحركة فجأة كالقيام والجلوس مما يسبب الشعور بالألم في منطقة الحوض.

أسباب الشعور بالألم أسفل الظهر والبطن للمرأة الحامل

غالبًا ما يشكو الكثير من النساء من الشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر خلال المراحل الأولى من فترة الحمل للعديد من الأسباب والتي تتمثل في الآتي:

  • الضغط على العمود الفقري بسبب زيادة الوزن التي يتعرض لها غالبية النساء خلال فترة الحمل.
  • الضغط على الأوعية الدموية في منطقتي الحوض والظهر نتيجة تزايد حجم الجنين.
  • حدوث استرخاء لمنطقة الحوض بسبب هرمون ريلاكسين الذي يقوم الجسم بإفرازه حتى تصبح المفاصل أكثر مرونة تمهيدًا لعملية الولادة.
  • الإجهاد والتوتر العصبي يتسببان في حدوث تقلصات وألم في عضلات الظهر.

حدوث انقباضات شبيهة بانقباضات الولادة كيف تتجنبيها

قد تحدث للمرأة انقباضات تشبه انقباضات ما قبل الولادة لتوسيع عنق الرحم، ولكن حدوث ذلك في أوائل الحمل هو أمر عادي يمكن تجنبه عن طريق الإكثار من شرب كميات كافية من الماء يومياً لتجنب حدوث الجفاف، وفي حالة استمرار الألم أو انقباضات كبيرة يصاحبها نزيف عليك استشارة الطبيب المختص على الفور.

علامات تدل على تعرض حملك للخطر في شهوره الأولى

عليك الانتباه دائمًا خلال فترة الحمل إلى الام الظهر والبطن في بداية الحمل وما يصاحبها من أعراض والتي قد تدل على وجود خطر كبير عليك وعلى الجنين وتستوجب زيارة الطبيب فورًا، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث نزيف شديد وقوي مصاحب للألم خلال الأسابيع من 6 وحتى 10 وقد يكون سبب ذلك انغراس البويضة خارج الرحم وهو من الحالات النادرة وعليك مراجعة الطبيب فورًا.
  • الشعور بألم حاد وقوي مشابه لألآم الدورة الشهرية بمنطقة البطن وحدوث تشنجات قوية بمنطقة الرحم.
  • الشعور بانقباضات قوية في الأسبوع 37 من الحمل فقد يكون من علامات الحمل المبكر.
  • نزول إفرازات دموية مع تحجر في البطن وخاصةً في أواخر الحمل فقد يكون ذلك ناتجًا عن انفصال المشيمة مبكرًا.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة مع الشعور بالألم أسفل الظهر أو بين الضلوع بسبب حدوث عدوي، لذا لا تترددي في مراجعة طبيبك حفاظًا على الجنين.

إقرأ أيضًا: هل الم المعدة من علامات الحمل المبكرة ؟

تعرفي أيضًا على أسباب حدوث ألم أسفل الظهر

قد ينتج شعور المرأة الحامل بالألم أسفل الظهر للعديد من الأسباب منها:

  • حدوث التهاب بالمفاصل.
  • هشاشة العظام التي تنتج عن الحمل.
  • الولادة المبكرة أو الانفصال المبكر للمشيمة.
  • حدوث تسمم للحمل أو حدوث إجهاض.
  • غالبًا ما يتسبب الحمل خارج الرحم في الشعور بالألم.

ما هي الأعراض المصاحبة للحمل وتسبب الآلام

هناك العديد من الأعراض التي قد تشعر بها المرأة خلال فترة الحمل وتسبب ألم الظهر والبطن ومن أبرز هذه الأعراض والتي غالبًا ما تكون مصاحبة للألآم ما يلي:

  • ألم الأسنان والحساسية التي تصاب بها فقد يتسبب الحمل في بعض الحالات على زيادة حساسية الأسنان والتهاب اللثة وتورمها.
  • في بعض الحالات تشعر الحامل بصداع وألم بالرأس نتيجة تأثير هرمونات الأستروجين والبروجسترون.
  • حدوث تقلبات مزاجية دون أي سبب واضح.
  • زيادة عدد مرات التبول أكثر من المعتاد.
  • قد يصاحب الحمل ظهور الهالات السوداء ذو اللون الداكن.
  • المغص والشعور بالغثيان.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.

كيف تتخلصين من الام الظهر والبطن في بداية الحمل

هناك بعض الأمور التي يجب إتباعها خلال فترات الحمل وخاصةً في الشهور الأولى لتجنب حدوث الآلام في الظهر والبطن وكذلك الحفاظ على صحة الحمل وسلامة الجنين ومن هذه الأمور ما يلي:

  • تجنبي حمل الأشياء الثقيلة والتي تتسبب في الأم العظام أسفل الظهر لزيادة الضغط على العمود الفقري.
  • حاولي دائمًا الاستفادة من الكالسيوم الذي توفره أشعة الشمس خلال التعرض لها بوقت كافي.
  • تجنبي الأطعمة السريعة والغير مفيدة لكي وللجنين كالوجبات الجاهزة.
  • ابتعدي دائمًا خلال فترة الحمل عن التعرض للإجهاد أو الوقوف والجلوس لوقت طويل مما يسبب ألم في الركبتين والظهر.
  • احرصي على تناول فيتامين د خلال فترة الحمل حيث يؤدي نقصه في الجسم إلى الشعور بالألم عمومًا.
  • عليك دائمًا بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم مثل الألبان ومشتقاتها.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي بطريقة سهلة وبسيطة.
  • راعي دائمًا حركتك في الوقوف والجلوس والانحناء خلال فترة الحمل لتجنب ألم البطن والظهر.
  • ارتدي دائمًا الحذاء المناسب منخفض الكعب لسهولة المشي وعدم الضغط على العمود الفقري.

كيف تستخدمين هاتفك الذكي لمتابعة الحمل

مع التطور التكنولوجي والمعلوماتي الذي حدث في عالم الهواتف المحمولة وتنافس المتاجر الخاصة بالتطبيقات على تقديم برامج مختلفة تعمل على مساعدة الإنسان في شتى نواحي الحياة، أصبح هناك العديد من التطبيقات التي تمكن المرأة الحامل من الحصول على معلومات مفصلة عن مراحل الحمل ونمو الجنين وتقديم النصائح للمرأة الحامل للتمتع بحمل صحي وسليم.

ويأتي طريقة عمل تلك التطبيقات بمقارنة الأعراض التي تشعر بها الحامل مع أعراض مشابهة لحوامل أخريات والتواصل معهم، بالإضافة إلى تقديم فيديوهات قصيرة ومبسطة عن الحمل وأعراضه وطرق التغذية السليمة، فيما تتوفر هذه التطبيقات والبرامج لأنظمة التشغيل أندرويد و ios، ولكن عليك دائمًا متابعة طبيبك الخاص واستشارته في كل كبيرة وصغيرة خلال فترة الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى