نادي العرب

قصص استجابة الدعاء بعد الياس | تجارب استجابة الدعاء

استجابة الدعاء بعد الياس … قصص الآخرين هي قصص تعكس الواقع، وتعد قصص استجابة الدعاء بعد الياس من القصص الملهمة للغير والتي تساعد الآخرين في تجاوز محنهم رغبةً في عيش حياة أفضل.

قصص استجابة الدعاء بعد الياس

  • تقول إحدى السيدات معجزة استجابة الدعاء لصديقاتها اللواتي يطمحن في استجابة دعاهن، وهذه القصة من أكثر القصص إلهامًا للغير فهي واحدة من أفضل قصص استجابة الدعاء بعد الياس
  • تحكي السيدة أن ظروفها المعيشية كانت صعبة للغاية وكانت تدعو الله وهي تدرك أن انقضاء همها من المستحيلات، فقد كانت ترغب في تغير حياتها تغيرًا كليًا كانت تشعر أنها ترغب في التكفير عن ذنوبها وأن تعود إلى الله بتوبة صادقة.
  • كانت تبكي ليلًا نهارًا لمدة 6 أشهر متواصلة، كثرة البكاء والحزن جعلتها نحيلة الجسد تشعر بآلام متفرقة في أنحاء جسدها، كانت هزيلة عيناها باهتتين من كثرة البكاء ومن اللافت أنها قد فقدت الكثير من وزنها بسبب ضعف جسدها.
  • ابتعدت عن كل ما يجعلها تشعر أنها على قيد الحياة من مأكل ومشرب وملبس، أظلمت حياتها تمامًا فما عاد للإخوة والأقارب دورًا فعالًا في إدخال السرور إلى قلبها.
  • نصحها أهلها بالذهاب ألى طبيب نفسي أو معالج بالقرآن ولكنها رفضت لأنها كانت تدرك أن ما تشعر به من الإهمال والإحباط الشديدين سيطرا على حياتها بشكل كلي.
  • وإذ فجأة أنار الله دربها وشرح صدرها للدعاء فداومت على قيام الليل والدعاء في الثلث الأخير من الليل، وما هي إلا أيام قليلة بعد المداومة على الاستغفار والتوبة والدعاء وقراءة القرآن والصلاة حتى قبل الله تعالى توبتها وبدل حالها للأفضل ومنحها أكثر مما تتمنى، فهذا وعد الله تعالى لعباده، قد كانت هذه إحدى أجمل قصص استجابة الدعاء المستحيل.
استجابة الدعاء بعد الياس
استجابة الدعاء بعد الياس

تجارب استجابة الدعاء

  • تجربة السيدة إيمان من أروع التجارب والقصص التي ألهمت الكثيرين، فهي واحدة من أفضل قصص استجابة الدعاء بعد الياس.
  • تقول إيمان: أنا إمرأة متزوجة منذ 5 سنوات ولم يرزقني الله تعالى بالأطفال، كنت أعاني في بداية الأمر من بعض المشكلات الصحية التي أخرت الحمل ولكنني تعافيت تمامًا ومع ذلك لم أرزق بأطفال.
  • شعرت بالإحباط واليأس، بل ظننت أن الله لن يمنحني هذه النعمة كوني مقصرة في طاعاتي وعباداتي اليومية.
  • لم أكن منتظمة في تأدية الصلوات الخمس، كنت أشعر بالنعاس عندما أستمع إلى الآذان كأن الشيطاني يغويني كي أبتعد عن تأدية فروضي.
  • تألمت كثيرًا كنت أبكي كل ليلة داعية الله أن يمنحني الصبر والقوة للثبات والأمل عند الدعاء، وجاءت المفاجأة بعد عامين من المواظبة على تأدية الفروض في أوقاتها.
  • شعرت ببعض الألم والهزال وكنت أشعر دائمًا برغبة في النوم الشديد حتى أقنعني بزوجي بالذهاب إلى الطبيبة للاطمئنان، نصحتني الطبيبة بعمل بعض فحوصات الدم المعتادة وجاءت المفاجأة وإذ بي أكتشف أنني حامل في الشهر الثاني.
  • نعم أكرمني الله ومنحني أكثر مما استحق، يالله كم أنت كريم وكم كنت راجية هذا الحلم أن يصبح حقيقة وقد كان، ففي قضاء الله ألطاف خفية.

أقرأ ايضا… تجربتي مع سورة الإخلاص للزواج

بشارات استجابة الدعاء

توجد بشارات ودلالات توحي إليك باستجابة الدعاء، وهي:

  1. أن يشرح المولى عز وجل صدر المؤمن سواءً استجاب الله تعالى للدعاء أم لم يستجب، فيجب أن يغلب على المؤمن الشعور بحسن الظن بالله فإن استجاب الله للمؤمن فأمر الله محمود، وإن لم يستجب فإن قدر الله لطيف وجميل وله حكمة في الأمور.
  2. أن يلهم الله تعالى العبد بالدعاء، فيكون هذا الدعاء نابع من قلب المؤمن وهو لا يعلم به أبدًا فلم يسمعه أو يقرأه في كتاب قط، فهو كلام ألقي بوحي من الله على لسان العبد، وهذه إحدى الدلالات المبشرة باستجابة الله تعالى للدعاء.
  3. أن يرزق الله تعالى العبد الصبر على الدعاء، فالصبر من أهم الأخلاق الإنسانية التي يجب أن يتصف بها المؤمن، فإن استجاب الله لنداء عبده فرح ونال جزاء صبره، وإن لم يستجب فكفاه حسن العبادة والصبر والأجر عليه، حيث يؤتي الله المؤمنين أجورهم بلا حساب، فقد وعدنا الله تعالى بالإجابة في الدنيا أو في رفع الضرر عنا أو في الآخرة.

قصص إجابة الدعاء العجيبة

  • قصص استجابة الدعاء بعد الياس كثيرة ومتنوعة في عالمنا، فهي قصص تعكس قدرة المولى عز وجل على تبديل الأحوال والهداية.
  • قصة السيدة زهراء تعد من القصص المؤثرة المهملة للكثير من السيدات اللاتي فقدن الأمل في تغير أحوالهن للأفضل.
  • زهراء سيدة تبلغ من العمر 45 عامًا لديها ثلاث أبناء كان زوجها يعمل في وظيفة مرموقة ثم تعرض لحادث مفاجئ اضطره إلى ترك عمله والبقاء في المنزلة لسنوات لتلقي العلاج.
  • تعرضت عائلة السيدة زهراء لضائقة مادية لعدة أشهر اضطرت لبيع الكثير من مقتنيات المنزل ثم بدأت تبحث عن عمل لتتمكن من إعانة أسرتها عملت في مجال الخياطة كانت تدعو الله كثيرًا أن يلهمها الصبر على حياتها وأن يكافئها خيرًا عن صبرها وبالفعل في غضون عامان تمكنت من فتح مشغل للأعمال اليدوية والخياطة وتحسنت أوضاعها ومنّ الله تعالى على زوجها بالشفاء واستجاب الله تعالى لدعائها فقد صلحت أحوال أولادها وتبدلت حياتها للأفضل.
استجابة الدعاء بعد الياس
استجابة الدعاء بعد الياس

بشارة استجابة الدعاء

توجد مبشرات كثيرة لاستجابة الدعاء منها:

  • حسن الظن بالله: أن يدرك العبد أن كل ما هو آتِ من المولى عز وجل خير له في الدنيا والآخرة.
  • انفراج الهم: أن يأذن الله تعالى لكرب بالزوال وتحول الأحوال للأفضل.
  • الهداية: الهداية هي نور يقذفه الله تعالى في قلوب المؤمنين الموحدين بالله ينير بها طريقهم ويشرح صدورهم لطريق الفلاح.
  • اليقين: اليقين هو التأكد التام اللا مشروط أن الله عز وجل قادر وسيغير الأحوال للأفضل وأن الدعوات سيستجيب لها المولى عز وجل في الأجل القريب أو البعيد فما عند الله لا يضيع أبدًا.

علامات قرب الفرج واستجابة الدعاء

  • زوال الهم.
  • سعة الرزق.
  • بشرى الفرح القريب.
  • صلاح الأحوال.
  • الإكثار من العبادات.

هل اليأس من علامات استجابة الدعاء

  • اليأس شعور محبط لا يدل سوى على ضعف الإنسان وعجزه وعدم ثقته بقدراته وقد يدل على الخوف من عدم استجابة الدعاء.
  • فقد حثنا الرسول عليه الصلاة والسلام بحسن الظن بالله واليقين بالله أن الآتي أفضل، كما أمرنا الرسول بضرورة الإحسان للغير والإكثار من الطاعات حتى ينعم الله تعالى على الإنسان بصلاح أحواله.
  • فالدعاء يرفع البلاء ويغير الأقدار ويزيل الهم ويكشف الكرب ويمنح الإنسان الإيمان بأن كل ما هو آت جميل.
  • لذلك لن يفلح من يأس من رحمة الله فقد قال المولى عز وجل في كتابه العزيز “ورحمتي وسعت كل شيء” فكيف للمؤمن أن يقنط من رحمة الله، فإن أراد أن يستجيب الله لدعائه عليه بالصدقة والدعاء والالتزام بالطاعات والعبادات وليعمل صالحًا في الدنيا فيجزيه الله تعالى خيرًا كثيرًا في الدنيا والآخرة.

الخاتمة

قصص استجابة الدعاء بعد الياس تلهم الكثيرين لعيش حياة أفضل، فهي قصص واقعية نابعة من المعاناة واليأس، فإذا أشاء الله تعالى لعباده بصلاح الأحوال تبدلت وكأن الخوف كان وسيلة لنجاة المؤمن من الهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى