أمراض الصدر والحساسية

ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم

ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم … يُعد البلغم مادة مخاطية توجد في الرئتين والشُعب الهوائية، فهو وسيلة الجسم لحمايته من الجراثيم، وينتج إفرازه بكميات كبيره بشكل غير طبيعي إلى إصابة الطفل بنزلة برد، أو لوجود التهاب في حلقه، أو تعرضه لملوثات مثل الأتربة، مما يشعره بوجود ضيق في التنفس بسبب البلغم، ويحدث صعوبة التنفس لدى الأطفال نتيجة لوجود شيء ما يعيق مرور الهواء في مجراه الطبيعي، وقد يرجع ذلك إلى وجود بلغم شديد أو التهابات في القصبة الهوائية للطفل.

أسباب ضيق التنفس عند الاطفال

لا يمكن اعتبار البلغم مرض، وذلك نظراً إلى أنه من الأعراض المصاحبة للعديد من مشاكل التنفس، ولذلك يتضح جلياً أن علاج البلغم يأتي تباعاً لعلاج الأمراض المسببة له، فمن الطبيعي تواجد البلغم في المجرى التنفسي بلونه الشفاف الطبيعي، لكن في حالة إفرازه بكميات كبيرة مع تغير لونه، نجد حدوث خلل في الجهاز التنفسي للطفل، والذي قد يرجع إلى عدد من الأسباب أهمها ما يلي:

  • التهاب الجيوب الأنفية التي تعمل على تكوين البلغم بشكل يضيق تنفس الطفل، فيصعب طرده مما يستدعي التدخل الطبي للعلاج منه وذلك من خلال محاولة إذابته.
  • وجود تراكم لإفرازات الأنف.
  • التهاب المجرى التنفسي.
  • قد ينتج بسبب وجود حساسية بالأنف، والتي تحبس البلغم في الأنف مما يضيق تنفس الطفل، ولذلك يُنصح بالابتعاد قدر الإمكان بالأطفال المصابين بحساسية الأنف عن مسببات الحساسية العديدة ما بين الأتربة، الدخان، والروائح المُزعجة للأنف.
  • كما يُعد مرض الربو سبب رئيسي من أسباب ضيق التنفس عند الأطفال، فيُثير مشاكل في الشعب الهوائية نظراً لضيق القصبة الهوائية، فينتج عنها وجود البلغم بشكل مزعج للطفل.
  • توسع القصبة الهوائية.
  • على الرغم من أن الالتهاب الرئوي يُعد من المشاكل المسببة لضيق التنفس عند الأطفال، نظراً لما قد يسببه من سعال شديد ببلغم، إلا أن الطفل يتحسن باستخدامه للمضادات الحيوية التي ينصحه الطبيب باستخدامها.
  • وجود شيء غريب للجسم في المجرى التنفسي.
  • وأخيراً نجد أن البلغم الناتج عن وجود مشاكل في الشُعب الهوائية يندرج ضمن أسباب ضيق التنفس عند الأطفال.
ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم
ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم

أعراض ضيق التنفس عند الاطفال

تنوعت مشكلات ضيق التنفس عند الاطفال بتنوع ما يُصاحبها من أعراض والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد يصاحبه كحة جافة، أو كحة ببلغم الذي يتم إفرازه عن طريق الشُعب الهوائية.
  • تزايد معدل تنفس الطفل عن معدله الطبيعي.
  • وقد ترتفع درجة حرارة الطفل بشكل غير مألوف.
  • ملاحظة شعور الطفل بالتعب بشكل مستمر.
  • وقد يظهر تغير واضح في لون مخاط الطفل.
  • ظهور رشح بشكل مستمر.
  • الشعور بانسداد الأنف.
  • وأخيراً يُلاحظ حدوث صوت غير طبيعي عند دخول وخروج الهواء أثناء التنفس عن طريق الأنف.

ضيق التنفس لدى الطفل الرضيع

يعد الأطفال الرضع أكثر الناس عرضه للإصابة بضيق التنفس بسبب زيادة البلغم عن معدله الطبيعي، مقارنةً بالأطفال الأكبر سناً منهم، ويرجع ذلك إلى عدد من الأسباب منها صغر كلاً من حجم الأنف والمجرى الهوائي للرضيع، حيث يفرز جسمه البلغم بشكل زائد عن معدله الطبيعي داخل الأنف، لاحتجاز العناصر المهيجة للصدر التي تعرض لها الطفل، وذلك بهدف التخلص منها.

كما يعد المعدل الطبيعي لتنفس الرضيع ما بين 30 إلى 60 مره في الدقيقة، بينما يقل 20 مرة أثناء نومه، وعند وصوله إلى ال 6 أشهر، نجد أن الطفل يستطيع التنفس إلى ما يقرب 25 إلى 40 مرة خلال الدقيقة، وقد يظهر بشكل واضح مواجهة الأطفال الرضع حديثي الولادة مشكلات عديدة بالتنفس، ولكنها سرعان ما تصبح في وضعها الطبيعي عند بلوغهم الشهر السادس من ولادتهم.

أقرأ أيضا… هل الم المعدة من علامات الحمل المبكرة ؟

علاج ضيق التنفس عند الأطفال

يجب الابتعاد كل البعد عن الأسباب المساعدة في حدوث ضيق التنفس عند الاطفال، وأهمها:

  • إبعاد الطفل عن أي مكان للتدخين وذلك تجنباً لاستنشاق الطفل للدخان.
  • علاج البلغم عن طريق الإكثار من تناول المشروبات الدافئة.
  • الاهتمام بغسيل الأطفال لا يديهم بشكل منتظم وذلك لحماية الطفل من تلوث يديه بالجراثيم.
  • الإكثار من تناول الوجبات الصحية التي لا تحتوي على نسب عالية من الدهون، والابتعاد عن تناول الأطفال للوجبات السريعة.
  • خفض نسب انتشار العدوى بين الأطفال ذوي المناعة الضعيفة، وذلك من خلال خفض نسب تواجدهم في الأماكن المزدحمة.
  • الابتعاد عن تناول الحمضيات أثناء الإصابة بالبلغم قدر الإمكان، ومنها البرتقال، اليوسفي والليمون، وذلك نظراً لعملها على تثبيت البلغم في الحلق.
  • تجنب استخدام أدوية الحساسية والرشح باستمرار نظراً لمساعدتها في استمرار وتزايد البلغم بشكل كبير.
ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم
ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم

طرق طبية لطرد البلغم الناتج عن ضيق التنفس

قد تلجأ الأم باستشارة الطبيب لبعض الطرق المساعدة في طرد البلغم من الرئتين الناتج عن مشكلة ضيق التنفس للأطفال وذلك من خلال ما يلي ذكره:

  • إعطاء الطفل المصاب بضيق التنفس الأدوية التي يصفها له الطبيب المختص بحالته، ومنها التي تعمل على إذابة البلغم، أو التخلص منه من خلال خروجه في البراز.
  • تنظيف أنف الطفل لإذابة البلغم من خلال استخدام المحلول الملحي المخصص للأطفال، والذي يقرر الطبيب صرفه لحالة الطفل.
  • مسح صدر الطفل ببعض الزيوت العشبية لعلاج ضيق التنفس مثل زيت الكافور، زيت المنثول، زيت الزيتون، والعسل.
  • إبعاد الطفل قدر الإمكان عن التواجد بأماكن التدخين والغبار.
  • محاولة سحب البلغم باستشارة الطبيب، واستخدام جهاز ترطيب للمجرى التنفسي للطفل.

طرد البلغم بالطب البديل

على الرغم من فاعلية علاج الأمراض بأدوية الأطباء، إلا أن البعض يتجه نحو العلاج بالطب البديل، وذلك باستخدام مستحضرات طبيعية تماماً في العلاج مثل الأعشاب منها:

  • الزعتر بكل أنواعه ومنه البري فهو يحتوي على خصائص مطهرة لأن به مادة الثيمول وهي مضاد حيوي طبيعي يقضي على الفيروسات والبكتيريا المسببة لضيق التنفس، كما يساعد في إذابة المخاط في الشعب الهوائية وتهدئة السعال.
  • الجنكة فهي من أقدم النباتات وتساهم في علاج القصبة الهوائية ولعلاج ضيق التنفس الناتج عن اضطرابات الرئة والربو، وتقوم بتوسيع الأوعية الدموية.
  • الشمندر فهو يحتوي على الحديد بنسبة عالية فيساعد على علاج ضيق التنفس الناتج عن فقر الدم، ويمكن تناوله مع السلطة أو كعصير.
  • الشمر يساعد في طرد البلغم الموجود في القصبة الهوائية الناجم عن السعال والالتهابات، ويمكن شربه منقوع.
  • الزنجبيل فهو يساعد على علاج احتقان الأنف والصدر الذي يسبب ضيق التنفس، لما يحتويه على خصائص مضادة للالتهابات، يمكن اخذه كشاي أو مضغه.

وفيما يلي عدداً من النصائح للتخلص من البلغم وطرده بطريقة طبيعية

  • شرب ما يقارب من 3 أكواب من عصير الجزر أو التفاح يومياً.
  • شرب فنجان صغير يومياً من مغلي البطاطا، وذلك بعد تصفيتها.
  • شرب كوب من مغلي أوراق الجوافة قبل تناول الفطار.
  • تناول شوربة الشوفان يومياً.
  • شرب اليانسون يومياً.
  • شرب مغلي الزعتر بعد نقعه لفترة طويله وتصفيته.
  • شرب مغلي البابونج يومياً.
  • شرب عصير الليمون باستمرار لفاعليته في إخراج البلغم.
  • محاولة عدم تعرض الطفل لموجات الهواء الباردة، مع العمل على تدفئته باستمرار.
  • الحرص على تجنب بلع الطفل للبلغم أثناء نومه، وذلك من خلال استخدام وسادة ملائمة لعمر الطفل لرفع رأسه بشكل مناسب.

خاتمه

يشكل البلغم خطراً كبيراً على حياة الأطفال، وذلك نظراً لما يسببه لهم من ضيق في التنفس، ويظهر ذلك واضحاً على الأطفال أثناء نومهم، ولذلك يجب على الأم ضرورة سرعة عرض الطفل على الطبيب المختص بالحالة للحصول على العلاج المناسب لحالة الطفل، كما أنه من الأفضل الأخذ بسبل الوقاية من تكون البلغم قدر المستطاع، وذلك من خلال الحرص على تجنب الإصابة بنزلات البرد، كما أنه في حالة إصابة الطفل بضيق التنفس لفتره طويلة، يتوجب إجراء عدد من الفحوصات الطبية للتأكد من وجود أسباب مرضية مسببه لذلك من عدمه، كأمراض الرئتين أو القلب، وغيره من الأمراض المتعلقة بضيق التنفس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى