قرآن كريمالموسوعة الإسلامية

ما هي السورة التي تجلب الزواج

السورة التي تجلب الزواج

قد يعاني في مجتمعنا الحالي الكثير من الفتيات التي تعاني من تأخر الزواج ومن ثم يتساءلون عن السورة التي تجلب الزواج ولكن هل يوجد في الفقه والشريعة سورة من القرآن تجلب الزواج.

الكثير من الناس يظنون أن هناك سور وآيات من القرآن الكريم تعمل على جلب الزواج ولكن الفقه وعلماء الأزهر لهم أراء أخرى في هذا الموضوع، تابعونا في موقع نادي العرب للتعرف علي السورة التي تجلب الزواج.

السورة التي تجلب الزواج

السورة التي تجلب الزواج
السورة التي تجلب الزواج

نظرًا لارتفاع نسب الفقر وعدم توافر الكثير من الوظائف والأموال فقد لا يقبل الشباب على الزواج نظرًا لعدم وجود إمكانيات متاحة لإتمام الزواج وتجهيز كل ما هو مرتبط به، وبالتالي فقد تعاني الكثير من الفتيات من تأخر الزواج في مجتمعنا الحالي ليس فقط في مصر بل على مستوى العالم أجمع.

تعاني المجتمعات الفقيرة والدول النامية بشكل كبير من هذه المشكلة، وبالتالي فقد تتساءل الفتيات عن وسائل وطرق وعبادات مختلفة حتى ترزق بالزوج الصالح خاصًة من كانت قد أقبلت على سن الثلاثين من عمرها ولكن الزواج رزق ولكل بني آدم خلقه الله له رزقه في كل شيء ولن يموت عبد إلا وهو أخذ رزقه الذي كتبه له الله.

رأي الفقهاء في السورة التي تجلب الزواج

يعتقد الكثير من الناس وبالأخص الفتيات انه يوجد سور وآيات من القرآن الكريم خاصة بموضوع الزواج وتجلب الزوج الصالح ولكن الفقهاء وعلماء الأزهر لهم رأي آخر حيث يقولون على موقع نادي العرب أنه لا يوجد حتى الآن دليل في الدراسات والكتب والسنة النبوية وجود سورة قرآنية أو آية من آيات القرآن الكريم تجلب الزواج.

ينتشر الآن مع تزايد ظاهرة تأخر الزواج العديد من الفتاوى التي تقول أن  هناك سور معينة وآيات تعمل على تيسير أمر الزواج ولكن يمكن أن نقول أن مثل هذه الأشياء هي سوى بدع من صنع البشر ولا أساس لها من الصحة ولا تعمل على تيسير الزواج ولا تفيد بشيء سوى لذكر وقراءة القرآن ولكن المغذى منها لم يتحقق.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم”، وهنا لم يذكر النبي أي سورة من القرآن الكريم أو آية للزواج، فإذا كان هناك شيء مثل هذا فكان قد يذكرها فورًا في حديثه الشريف.

ولكن يقول علماء الفقه أن الزواج رزق والرزق مقسوم لكل شخص منا، ولكن الحل الوحيد في هذا الأمر هو الدعاء ومناجاة الله والإلحاح والإصرار على الدعاء مع اليقين بأن الله عز وجل سوف يستجاب له، لذلك فإن عمليات البحث المتكررة عن السورة التي تجلب الزواج غير صحيحة ولا يوجد لها أساس من الصحة.

السورة التي تجلب الرزق

السورة التي تجلب الزواج
السورة التي تجلب الزواج

بعد ما تعرفنا على أنه لا يوجد السورة التي تجلب الزواج يجب أن نتعرف على سور الرزق والفرج والخير والبركة التي سوف تحل علينا عند المداومة على قراءة هذه السور، فمن الجدير بالذكر أن قراءة القرآن الكريم كله بجميع السور والآيات هو خير وذكر ولكن هناك سور معينة تم اختصاصها بالرزق.

من السور التي قيل أنها تجلب الرزق والبركة هي سورة الواقعة، حيث قيلت العديد من الأحاديث الشريفة على لسان النبي صلى الله عليه وسلم فكان ينادي المسلمين بقراءة سورة الواقعة وهذا دليل كبير على فضل هذه السورة ومن هذه الأحاديث:

  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من قرأ كل ليلة (إذا وقعت الواقعة) لم يصبه فقر أبدًا”.
  • عن حديث أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “علموا نساءكم سورة الواقعة فإنها سورة الغنى”.
  • عن حديث أبي بكر الصديق قال: يا رسول الله قد شِبْتَ! فرد رسول الله قائلا “شيبتني سورة هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت”.
  • أخرج ابن عساكر عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏‏ ‏”سورة الواقعة سورة الغنى فاقرءوها وعلموها أولادكم”.

لذلك علينا حفظ وقراءة سورة الواقعة يوميًا قبل النوم أو في الليل ونقوم بالدعاء بالرزق والزواج وكل شيء نريده ومن ثم ننتظر إجابة الله تعالى ورده علينا باستجابة الدعاء بإذن الله ولكن كن على يقين بأن الله سوف يحقق لك ما تدعو به.

إقرأ أيضًا: أسباب تسمية سورة التوبة

شرح النداء في اللغة العربية

عبادات جلب الرزق

السورة التي تجلب الزواج
السورة التي تجلب الزواج

كما قلنا انه لا يوجد ما يعرف بـ السورة التي تجلب الزواج، ولكن هناك الكثير من العبادات التي تزيد من الرزق والبركة والخيرات فقد قيل أن الصلاة على النبي يوميًا من الأشياء التي فيها شفاء، ورزق، والوقاية والكفاية والشفاء والحصن الحصين لذلك عليك من الإكثار على النبي بأعداد كبيرة يوميًا.

أيضًا الاستغفار من الأشياء التي يمكنك من خلالها تحقيق كل ما تريد من تحقيق أهداف، ورزق، وزواج، وشفاء ونجاح وجميع ما تريد دون حدود أو شروط فقال الله تعالى في سورة نوح “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا”.

من أهم العبادات التي تجلب الرزق كما قلنا هي قراءة القرآن وبالأخص سورة الواقعة والشرح قال تعالى”أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ”

هذه السورة الصغيرة لها 8 آيات فقط ويقال أن من يقرأها 40 مرة ثم يدعو بشيء ما سوف يزرق به فهي من الأمور التي تجلب الرزق ولكن لم يتم إثبات صحة هذه المقلة ولكنها عن تجربة فقط، أيضًا سورة الحجرات يقال أنها من سور جلب الرزق ولكن لم يتم إثباتها في السنة النبوية أو الشريعة.

أدعية جلب الرزق

إذًا تم نفي ما يعرف بـ السورة التي تجلب الزواج ومن ثم سوف نتعرف على أدعية تجلب الرزق ومن حينها جلب الزواج ومنها:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو دائمًا لجلب الرزق وكان النبي يعو الجميع بقول هذا الدعاء فهو عبارة عن وصية نبوية شريفة حيث حثنا النبي عليه السلام أن نحسن الظن بالله واللجوء إلى الله تعالى في جميع المشاكل والمآزق التي تحدث لنا في الحياة بشكل يومي.

حيث كان رسول الله يردد دائمًا “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد” [رواه مسلم].

أسباب تمنع الرزق

هناك أسباب تعمل على منع الرزق والزواج وبالتالي تتساءل المرأة عن السورة التي تجلب الزواج ولكن هناك سبب منع هذا الزواج أو الرزق بشكل عام ومن هذه الأسباب:

  • عدم الأخذ بالأسباب والعمل والسعي للحصول على الرزق.
  • من أكثر أسباب حجب الرزق عن العبد هي المعاصي والمحرمات.
  • البخل وعدم الإنفاق.
  • التهاون في فعل بعض الأعمال التي يطلق عليها الشرك بالله.
  • عدم الحرص على إخراج الصدقات وزكاة المال.
  • عدم الشكر وحمد الله على النعم وحتى لو كانت قليلة فيقول الله عز وجل “لئن شكرتم لأزيدنكم”.

أنواع الرزق

هناك أنواع من الرزق يندرج معهم رزق الزواج وهما:

  • أجمل أنواع الرزق هو الهدوء والسكينة والأمان.
  • رزق الإيمان أي العبادات التي تؤتي في وقتها واقتراب المؤمن من ربه.
  • رزق العلم لأن العلم هو ميراث الأنبياء.
  • رزق الصحة والعافية.
  • رزق المال.
  • رزق الزوج الصالح.
  • رزق حب الناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى